آخر الأخبار
  ناعور....شاب يحاول الانتحار بتناول اللانيت   دهس وافد ثلاثيني في شارع مكة والسائق يسعفه   هذا ما حدث مع فتاة حاولت الانتحار في منطقة السابع   المهاجرين .. إصابات عديدة في حادث تدهور مركبة!   الوزير مروان جمعة : نحن الاردنيين شو دخلنا!؟ بلاش التقليد اللي ما اله طعمة!!   الملك يعزي السيسي ويدين الهجوم الإرهابي البشع في سيناء   الملكة رانيا: كلنا مع مصر وأهلها   أهل الطفل الناجي من حادث المفرق يناشدون الأردنيين بالدعاء له   مصدر أمني بمصر يكشف سبب استهداف المسلحين لأهالي مسجد الروضة في العريش .. لكن للأهالي رأي آخر   سوق الجمعة .. أثناء تسوقه سقط متوفيا..وهذا ما حدث معه! تفاصيل   ضاحية الرشيد...عشرينية تحاول الانتحار بتناول ادوية...تفاصيل   الحرارة تقترب من الصفر في بعض مناطق المملكة..تفاصيل   توقع انخفاض أسعار البطاطا   تشغيل مجمع سفريات المفرق مطلع العام المقبل   الملك يطمئن على امير الكويت   رئيس حكومة إيطاليا يحث على دعم الأردن   الاميرة بسمة: كانت حياتنا بسيطة وسعيدة   حصانة للمعلم الاردني من القاء القبض عليه أمام طلبته   ماذا قالت عائلة الزميلي بعد الافراج عنه   امين عمان في قلب مدينة الخليل
عـاجـل :

اسرائيل تهدد : اما العطش او عودة الدبلوماسيين ، والاردن يرد ..

آخر تحديث : 2017-11-14
{clean_title}
قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن إسرائيل تضغط على الأردن من أجل إعادة الدبلوماسيين الإسرائيليين إلى عمان وإعادة فتح السفارة هناك، والمغلقة منذ 3 أشهر حيث قتل جندي إسرائيلي عاملين أردنيين أمام مبنى السفارة.
وخلال مقابلة مع القناة العاشرة الإسرائيلية، نقل باراك رابيد، المعلق السياسي للقناة عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن إسرائيل "نقلت رسالة واضحة للأردن تقول فيها إن مشروع قناة المياه لن يتقدم طالما أن الأردن لا تسمح للدبلوماسيين الإسرائيليين بالعودة إلى العاصمة عمان وإعادة فتح السفارة”.
مشروع قناة المياه او " ناقل البحرين " الذي تتحدث عنه القناة، هو "مشروع استراتيجي مشترك بين الدولتين، بمشاركة دولية، وبمشاركة فلسطينية، وهو مهم جداً للأردن وإسرائيل، لنقل المياه من البحر الأحمر إلى البحر الميت، وفيه مشاريع كتحلية مياه، طاقة، ومشاريع أخرى في مجال البنية التحتية” بحسب القناة.
وتابع المعلق الإسرائيلي "الأردنيون أرادوا إصدار مناقصات في الفترة القريبة للشركات التي تتنافس على بناء المشروع، لكن إسرائيل رفضت”، وأوضح أنه "في المداولات الداخلية التي جرت في مكتب رئيس الحكومة، وهيئة الأمن القومي ووزارة الخارجية، تبلور موقف يقول أن لا نية للتعاون مع الأردن في هذا المشروع طالما أنهم يخرقون اتفاق السلام ولا يسمحون بفتح السفارة”.
وتابع نقلاً عن "مسؤولين كبار” قولهم إنه "لا يمكن أن تبقى السفارة مغلقة ونحن نواصل هذا المشروع، كما لو أنه لم يحصل شيء وكما لو أن الأمور على ما يرام. يأملون في إسرائيل أن تدفع رافعة الضغط هذه بالأردنيين إلى حل هذه الأزمة بأسرع وقت، لأن هناك أهمية لسوق المياه للأردن، فالأردنيين سيحصلون ضمن هذا المشروع على 50 مليون كوب بالسنة من إسرائيل بسعر منخفض جداً. وإسرائيل تأمل أن يساعد ذلك على إنهاء الأزمة”.
ولكن المعلق الإسرائيلي قال إن وزارة الخارجية ومكتب رئيس الحكومة رفضوا التطرق إلى الموضوع، وفي وزارة التعاون الإقليمي قالوا إن المشروع لم يجمد والاتصالات تجري على مستويات منخفضة في هذا الموضوع.أكد مصدر رسمي مسؤول ان الاردن ماض بمشاريع المياه المبرمة مع اسرائيل 'بهم أو دونهم'.
من جهته قال مصدر حكومي رفيع أن الأردن سيكمل العمل بمشروع ناقل البحرين بمشاركة إسرائيل أو بدونها، مقللا من أهمية التهديدات الإسرائيلية بإيقاف المشاريع المائية مع الأردن، حتى يتراجع عن موقفه بشأن عودة طاقم السفارة الإسرائيلية إلى عمان.
وأضاف المصدر : الأردن ماض بمشاريعه المائية بوجود إسرائيل أو بدونها، لافتا إلى أن هذه التهديدات أخف الضغوط التي تُمارس من قبل إسرائيل على الأردن.
و أكد أن الأردن لن يتنازل عن حق أبنائه في حادثة السفارة الإسرائيلية، وأنه لا عودة لطاقم السفارة حتى تتم محاكمة رجل الأمن الإسرائيلي واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق