آخر الأخبار
  إصدار عدم المحكومية إلكترونياً - رابط   الآن يمكن لهذه الفئة استرجاع 20 دينار من قيمة مشترواتهم الشهرية   توافد اعداد كبيرة من المواطنين للاعتصام امام السفارة الاميركية   الهاشمي ..سائق مركبة يدهس طالبة مدرسة ويهرب   للموظفين بجامعة البلقاء: زيادة الرواتب 64 دينارا   عاجل .. بيان هام للسفارة الامريكية في عمان بعد الاحتجاجات الأخيرة امام مقرها   نواب يتهمون الحكومة بالتغاضي عن التطبيقات الذكية لانها مملوكة من متنفذين    افتتاح فعاليات الاجتماع الدولي لخبراء اجهزة مكافحة المخدرات   توصية نيابية باعفاء مستهلكي الكهرباء من شريحة 300 كيلو واط من رفع الـ 4 فلسات   علا الفارس تفاجئ الجميع بقرارها بعد أزمتها العصيبة بسبب القدس   الملك : القدس هي الاساس الذي لا بديل عنه لانهاء الصراع التاريخي   اصابة مواطن باختناق اثر حريق في الرصيفة   الغذاء والدواء تتلف 16 طن زيت مغشوش في اربد   حكم دعوة الأطباء للمؤتمرات واللقاءات   بالصور الأردن شركة تطلب مجانين للعمل   هام ..الحكومة تعلن عن مواعيد وأيام العطل الرسمية   ضبط 100 كيلو من اشتال المايغوانا في الشونة الجنوبية   خبر هام وعاجل من الحكومة الأردنية   المجالي يؤكد على اهمية مواصلة الاحتجاجات الشعبية   الحباشنة يجهش في البكاء أثناء اعتذاره للأردنيين سامحوني

الحكومة لن تؤجل قراراتها الاقتصادية

آخر تحديث : 2017-01-12
{clean_title}
كشف مصدر في الفريق الاقتصادي الوزاري، أن الحكومة لن تؤجل قراراتها التي الاقتصادية التي سبق وأن أعلنت عنها الأسبوع الماضي أمام اللجنة المالية النيابية.

وحول تضارب التصريحات الحكومية في الملف الاقتصادي، قال ان القرارات ما تزال قيد الدراسة والحوار، وهي في محل 'تشذيب' وترتيب وجعلها اكثر ملائمة لمصلحة الوطن، لكن لا يمكن التراجع عن البرنامج كاملا وان حصل تخفيض في نفقات مشروع الموازنة من خلال اللجنة المالية النيابية.

تأتي هذه التصريحات وسط مناقشات اجرتها اقطاب حكومية نيابية حول امكانية تأجيل فرض الضريبة على بعض المشتقات النفطية (الديزل، السولار) وخفض قيمة الضريبة في المرحلة الاولى بدلا من 7 قروش على ان يكون الرفع تدرجياً يصل خلال فترة من الزمن الى 6 قروش، في حده الأعلى .

وقال الوزير ' حان الوقت كي يعتمد الاقتصاد الوطني على نفسه وليس على القروض والمساعدات والهبات الخارجية'.
وتابع: إن التوجهات التي أفصحنا عنها تهدف مباشرة إلى ازالة التشوهات في بعض الإعفاءات والقرارات السابقة، وهذا دليل صريح على أن الحكومة لن تؤجل قراراتها وإن كانت صعبة على الجميع ،كما أن سياسة الإرضاء على حساب الوطن ومستقبله لن تستمر، وأن تأجيل الحلول لهذه الفترة قد أجبر الحكومة لاتخاذ قرارات قاسية.

وأكد أن الحلول المتخذة لن تستمر لفترة طويلة، وقد تم الاتفاق عليها منذ مدة لكنها تأجلت لاسباب عديدة، وحان وقت تنفيذها للقضاء على جميع التشوهات التي يعاني منها الاقتصاد الوطني.

وفيما يتعلق بالغاء الاعفاءات، قال المصدر 'ان الاستثناءات ارهقت الحكومة بشكل كبير وملموس، ( وصلت الى 3 مليارات العام الماضي )، بالاضافة الى الضغوطات التي يعاني منها الاقتصاد الاردني من تحمل أعباء اللجوء وشح الموارد وارتفاع المديونية
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق