آخر الأخبار
  شاهد بالفيديو....النائب القضاة حادثة السفارة الإسرائيلية اخبرنا بها الرسول (ص) و دلالتها واضحة   سبع سيارات في حادث سير على شارع الاستقلال   مصري يشنق نفسه في صالة في شارع الحرية   هذا ما وعد به جلالة الملك والد الشهيد محمد الجواودة !   عائلة الحمارنة يشيعون جثمان ابنهم الدكتور بشار والذي قضى في حادثة السفارة   شاهد بالصور الملك في بيت عزاء الشهيد الجواودة   بالتفاصيل..تعليق الملك عبدالله الثاني على حادثة السفارة الإسرائيلية   الملك: سنكرس جهود الدولة وأدواتها لتحصيل حق أبنائنا وتحقيق العدالة   اعلان عطلة رسمية ..تفاصيل   ماذا قال نائب كويتي عن الاردن بعد احداث السفارة الاسرائيلية ؟   الفايز للأردنيين : قد ننحني لكننا لن ننكسر ولا نقبل المهادنة   الأردن: لا عودة لطاقم السفارة الإسرائيلية قبل هذا الأمر !   جلالة الملك يترأس اجتماعا لمجلس السياسات الوطني   حادث سير غريب في منطقة تلاع العلي في عمان   والد الشهيد الجواودة : الملقي لم يقدم العزاء بإبني .. و وزير الداخلية وقف ضدنا !!   الأردن .. عرس يتحول الى عزاء - صور   عمان : من الاعدام شنقا حتى الموت الى الحبس 4 أشهر ..تفاصيل براءة متهم   جلالة الملك يعود الى ارض الوطن   وفاة سجين في الموقر تمت ادانته بمحاولة تفجير السفارة الأمريكية في عمّان   رئيس مجلس النواب يحذر من التهاون او الاذعان لمخططات الاحتلال الاسرائيلي
عـاجـل :

الحكومة لن تؤجل قراراتها الاقتصادية

آخر تحديث : 2017-01-12
{clean_title}
كشف مصدر في الفريق الاقتصادي الوزاري، أن الحكومة لن تؤجل قراراتها التي الاقتصادية التي سبق وأن أعلنت عنها الأسبوع الماضي أمام اللجنة المالية النيابية.

وحول تضارب التصريحات الحكومية في الملف الاقتصادي، قال ان القرارات ما تزال قيد الدراسة والحوار، وهي في محل 'تشذيب' وترتيب وجعلها اكثر ملائمة لمصلحة الوطن، لكن لا يمكن التراجع عن البرنامج كاملا وان حصل تخفيض في نفقات مشروع الموازنة من خلال اللجنة المالية النيابية.

تأتي هذه التصريحات وسط مناقشات اجرتها اقطاب حكومية نيابية حول امكانية تأجيل فرض الضريبة على بعض المشتقات النفطية (الديزل، السولار) وخفض قيمة الضريبة في المرحلة الاولى بدلا من 7 قروش على ان يكون الرفع تدرجياً يصل خلال فترة من الزمن الى 6 قروش، في حده الأعلى .

وقال الوزير ' حان الوقت كي يعتمد الاقتصاد الوطني على نفسه وليس على القروض والمساعدات والهبات الخارجية'.
وتابع: إن التوجهات التي أفصحنا عنها تهدف مباشرة إلى ازالة التشوهات في بعض الإعفاءات والقرارات السابقة، وهذا دليل صريح على أن الحكومة لن تؤجل قراراتها وإن كانت صعبة على الجميع ،كما أن سياسة الإرضاء على حساب الوطن ومستقبله لن تستمر، وأن تأجيل الحلول لهذه الفترة قد أجبر الحكومة لاتخاذ قرارات قاسية.

وأكد أن الحلول المتخذة لن تستمر لفترة طويلة، وقد تم الاتفاق عليها منذ مدة لكنها تأجلت لاسباب عديدة، وحان وقت تنفيذها للقضاء على جميع التشوهات التي يعاني منها الاقتصاد الوطني.

وفيما يتعلق بالغاء الاعفاءات، قال المصدر 'ان الاستثناءات ارهقت الحكومة بشكل كبير وملموس، ( وصلت الى 3 مليارات العام الماضي )، بالاضافة الى الضغوطات التي يعاني منها الاقتصاد الاردني من تحمل أعباء اللجوء وشح الموارد وارتفاع المديونية
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق