آخر الأخبار
  القويسمة .. دهس عشريني وفرار الجاني!   أم أذينة ..وفاة وافد مصري لأستنشاقه الغاز! تفاصيل   طفل خمس سنوات يتناول مواد كيماوية وهذا ما حصل له!   احتراق مركبة بالكامل في البيادر لأسباب مجهولة!   كيف ساعد الحسين رحمه الله السعودية في حادثة الحرم المكي   الأردنيون على موعد مع منخفض جوي يومي الأحد والإثنين القادمين   ماركا .. كارثة تصيب شاب أثناء لعبة "كرة القدم" ! تفاصيل   عطوة أمنية بمقتل الجراح   طبربور...العثور على جثة امرأة خلف دائرة الاراضي وشبهة جنائية   طفل عمره سنتين يسقط من شرفة منزل ذويه..وهذا ما حصل معه   الرزاز ينعى الوزير الاسبق خالد محمد الغزاوي   عدة اشخاص يتربصون لعشريني ويطعنونه في جبل التاج   الجويدة..شخص يطعن شاب عشريني على اثر خلافات بينهما..وهذا ما حدث   إصابة (8) أشخاص اثر حادث تدهور في الزرقاء   الرزاز يؤكد أهمية مشاركة المجتمع بالتحول نحو الثورة الصناعية الرابعة   فاخوري : صرفنا 100 مليون يورو من المساعدات الأوروبية   حريق مركبة يوقف موكب الملقي   وفاة شخصين وإصابة 6 بتدهور مركبة في شارع الأردن   الأمانة تعين 500 عامل وطن   تهمة زعزعة نظام الحكم لمتحدي الملقي
عـاجـل :

تحذير جاد.. توقفوا عن استخدام أعواد القطن!

آخر تحديث : 2017-05-15
{clean_title}

كثيرون هم من يستخدمون أعواد القطن لتنظيف الأذن، خاصة إذا كان لديهم أطفال، إلا أنّ الأطباء حذّروا بشكل طارئ من إستخدام هذه الطريقة، وحثوا الأهل حوال العالم للتوقف عن وضع الأعواد في أذنين أطفالهم، لأنّها عادة خطرة جدًا.

كما وجد مركز ويكزنر الطبي الملحق بجامعة ولاية أوهايو الأميركية أنّ أكثر من 263 ألف طفل عولجوا بين 1990 و2010 في مستشفيات أميركية نتيجة جروح أصيبوا بها جراء تنظيف الأهل لأذنيهم.

وبحسب الدراسة فحوالي 34 طفلاً يدخلون يومياً الى المستشفيات بسبب هذه الأعواد القطنية.

وأظهرت دراسة في مجلّة طب الأطفال أنّ استخدام أعواد القطن أدّى إلى نقل آلاف الأطفال الى الطوارئ، كما حذّر الأطباء الناس من اعتماد هذه الطريقة منذ عقود، ولكن لم تؤخذ على محمل
الجد. ولا يزال 90% من الناس يقولون إنّهم ينظفون أذنيهم بانتظام.

ولفت الخبراء الى أنّ الأذنين عضو قادر على تنظيف نفسه تلقائياً وإدخال القطن داخله يضرّ أكثر مما ينفع، كذلك فإنّ الضغط يمكن أن يؤذي طبلة الأذن، وإذا ما حصل هذا الأمر خلال التنظيف فتداعياته الصحيّة متعبة، إذ يُحدث رنيناً في الأذن إضافةً الى دوخة وغثيان وصولاً إلى فقدان السمع.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق