آخر الأخبار
  القويسمة .. دهس عشريني وفرار الجاني!   أم أذينة ..وفاة وافد مصري لأستنشاقه الغاز! تفاصيل   طفل خمس سنوات يتناول مواد كيماوية وهذا ما حصل له!   احتراق مركبة بالكامل في البيادر لأسباب مجهولة!   كيف ساعد الحسين رحمه الله السعودية في حادثة الحرم المكي   الأردنيون على موعد مع منخفض جوي يومي الأحد والإثنين القادمين   ماركا .. كارثة تصيب شاب أثناء لعبة "كرة القدم" ! تفاصيل   عطوة أمنية بمقتل الجراح   طبربور...العثور على جثة امرأة خلف دائرة الاراضي وشبهة جنائية   طفل عمره سنتين يسقط من شرفة منزل ذويه..وهذا ما حصل معه   الرزاز ينعى الوزير الاسبق خالد محمد الغزاوي   عدة اشخاص يتربصون لعشريني ويطعنونه في جبل التاج   الجويدة..شخص يطعن شاب عشريني على اثر خلافات بينهما..وهذا ما حدث   إصابة (8) أشخاص اثر حادث تدهور في الزرقاء   الرزاز يؤكد أهمية مشاركة المجتمع بالتحول نحو الثورة الصناعية الرابعة   فاخوري : صرفنا 100 مليون يورو من المساعدات الأوروبية   حريق مركبة يوقف موكب الملقي   وفاة شخصين وإصابة 6 بتدهور مركبة في شارع الأردن   الأمانة تعين 500 عامل وطن   تهمة زعزعة نظام الحكم لمتحدي الملقي
عـاجـل :

خصص لزوجته سائقا يصغرها بـ 20 عاما .. عشقته وساعدته على قتل زوجها

آخر تحديث : 08-06-2015
{clean_title}

جراءة نيوز - اخبار الاردن -

 لم تكتف بحنان زوجها ولم تقبل خيانته حسب ادعاءها فما كا منها إلا أن عشقت السائق وقتلا زوجها معا.
قالت الزوجة بأن أول سنتين كانتا أسعد أيام حياتها، تعرف على زوجها عن طريق صديقتها وبسرعة طلب الزواج منها وكانت سعيدة للغاية إلا أنه وبعد طفلها الأول تغير سلوكه معها وبات يخونها مع نساء أخريات دو إعطائها أية أهمية حسب اعترافاتها.

وأكدت أنها لم تعد تشعر بأي مشاعر تجاهه لأنه هجرها عاطفيا وجنسيا، وفي يوما طلبة منه سائق لسيارتها فلم يرفض، ولاحظت نظرات السائق تخرق جسدها لكنها لم تعط الأمر أهمية.

شيء فشيء تطورت العلاقة وشعرت باهتمام سائقها الزائد وأصبحت بينهما مكالمات هاتفية عاطفية وانتهت بممارسة العلاقة الحميمة.

أصبح السائق والزوجة عشيقين لا يشغل بالهما سوى الزوج فقررا قتله، حددا الموعد وحضر السائق مع أصدقاءه وخططا 
لكمين انتهى بمقتل الزوج.

عثرت المباحث على الجثة وتبين أنها لمدرس خمسيني مربوط اليدين وعلى صدره حجر.

كشفت تحريات الإسكندرية أنه بعد زواج طال مدة 20 عاما أقدم السائق حجازي جاد الله، 30 عاما، وصديقه محمد صابر عطوان، 26 عاما، بمساعدة ماجدة محمد، 49 عاما، بقتل عماد الدين، 50 عاما، والتحقيقات لا زالت تأخذ مجراها حتى يصدر الحكم النهائي.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق