آخر الأخبار
  جبل النصر .. مشاجرة بين عشيرتين وإصابات بين افراد وضباط الامن العام بعد تدخلهم ! تفاصيل   عمان :اصابة رجل امن بعيار ناري خلال عملية القبض على مطلوب "خطير بجبل النصر   الوحدات بطلا لدرع الاتحاد بعد فوزه على الجزيرة   مُؤسَّستا الضَّمان الاجتماعي الأردنيّة والفلسطينيّة تُوقعان مُذكرة تَفاهم   الدواء والغذاء تنصح المواطنين من شراء المكملات الغذائية من الاماكن المخصصة   دور المرأة في العملية المرورية   ترمب يعرض الكونفدرالية مع الأردن وعباس يرد بالرفض الفوري!   النائب صداح يصدر بياناً للناس ..   بيان من المفتي العام في الأردن   قرار جديد من الرزاز يسعد طلبة التوجيهي في الأردن   طفل في الرابعة يسقط من احد البنايات السكنية في جبل النصر   اردني يطارد زوجته في احد شوارع عمّان بسبب 50 ديناراً   تحويل محطم عداد الكهرباء والماء الى امن الدولة   خبر سار لجميع الاردنيين خلال هذا الاسبوع   حقائق صادمة تعقب مقتل قصي على يد والده بالموقر   وفاة طفل دهسا من قبل والده بالخطأ في الشونة الجنوبية   منح رئيس جامعة الطفيلة صلاحية قبول الطلبة الاردنيين مباشرة   عاجل بالأسماء: تنقلات بين ضباط الامن العام   عراق الامير :اصابة طفلة في الثانية من عمرها بحروق في مختلف انحاء جسمها..تفاصيل   وفاة عشريني اثر تعرضه لصعقة كهربائية في الزرقاء
عـاجـل :

شاهد بالفيديو .. طعام مرتزقة الأسد يفجّر فضيحة في برلمانه

آخر تحديث : 2017-01-11
{clean_title}
فجّر نائب في برلمان الأسد فضيحة بحق تعامل النظام السوري مع جيشه، عندما قال ذلك النائب إن الجندي تصله حبة بطاطس للأكل، في اليوم، أو رغيف خبز، فحسب، في مقابل ذلك وجبات ساخنة للقوات الرديفة، في إشارة منه إلى "المرتزقة".

وكان النائب في برلمان الأسد ويدعى وائل ملحم، قال: "أنا يحز في نفسي، عندما نزور أماكن قوات الجيش. العسكري يأتيه حبة بطاطس واحدة في اليوم، أو رغيفا خبز. مقابل قوات رديفة يأتيها أكلها ساخناً. كيف سيقاتل هذا الجندي؟".

وتعد المرة الأولى التي يخرج فيها كلام من هذا القبيل ينتقد ميليشيات المرتزقة التي تقاتل لصالح الأسد، وتسمى في إعلام النظام "القوات الرديفة".

وتشمل تلك التسمية كل المرتزقة الذين يقاتلون لصالح الأسد، إلا أن أشهرهم هي ميليشيات "صقور الصحراء" التي يتزعمها مقرب من الأسد يدعى العميد محمد جابر، وتتلقى الدعم والتدريب من قوات الحرس الثوري الإيراني. ثم ميليشيات "سرايا العرين" وتتمتع بالدعم ذاته الذي تتلقاه الأولى، وتطلق لقب "المجاهد" على عنصرها. وميليشيات "الدفاع الوطني" التي تجمع في سراياها مطلوبين للقضاء بجرائم مختلفة، وفارين من الخدمة الإلزامية في جيش الأسد، أو متنفّعين من الالتحاق بها، من خلال المزايا التي تمنح لهم بعدم المساءلة القانونية، كما حصل مع ميليشيات صقور الصحراء التي ثبت أنها كنت تقوم بسرقة منازل أهل حلب بعدما سيطر عليها نظام الأسد وميليشياته الإيرانية.

وتطرق النائب السابق في مداخلته إلى ما يعرف بالفيلق الخامس الذي يجهد نظام الأسد ومعه روسيا، لتشكيله، وقال إن الناس تتعامل مع هذا الفيلق كما لو أنه "مزحة" بسبب طريقة تعاطي النظام معه وطريقة دفع الناس للالتحاق به.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق