آخر الأخبار
  نقيب اصحاب محطات المحروقات ينفي احتمالية رفع اسعار الغاز   اغلاق طريق النقب بسبب الضباب الكثيف   كمين محكم يوقع بلص سيارات في المفرق   رصاصة بالخطأ تقتل حدثا في طبربور   استمرار تاثير الكتلة الهوائية الرطبة وامطار رعدية متوقعة   عاجل .. مقتل طفل 14 عام بعيار ناري في طبربور بظروف غامضة !   اردنيان يدهسان في نفس اللحظة احدهما في القويسمة والاخر في الهاشمي   بالاسماء .. النواب يواصل انتخاب اعضاء لجانه الدائمة   اتلاف 617 تنكة زيت مغشوش   الدواء والغذاء : فيديو معمل تصنيع المخللات ليس في الاردن   الرزاز يوجه رسالة الى مدير تربية السلط بسبب هذه الصورة   رفع أسعار الكهرباء على الأبواب عبر تسعيرة شهرية .. !   لافتة على مركبة في اربد دفعت المواطنين للتهافت ومشاهدة من بداخلها   استمرار تساقط الامطار غدا الاربعاء   الزعبي: الاساس الوحيد لعملنا هو رفاه وراحة المواطن الاردني   بيان عاجل من ذوي المرحوم ابو خصبة الذي قُتل في القادسية   عریس أردني یطلق زوجته بالثلاثة قبل وصولھما لقاعة الأفراح !!   الامطار تبشر بموسم زراعي ناجح   نائبات "المصافحة" يروين : التشريفات الملكية منعونا من السلام على الملك و هذا ما فعلوه بنا .. تفاصيل   بالصور .. قصة الشرطي الذي أدان سيارة الملك حسين بحادث سير بالخميسنات .. فكيف رد الملك عليه!

ضربات موجعة للأردنيين تعرّف عليها !

آخر تحديث : 2016-10-08
{clean_title}

ما زالت ضربات موجعة يتلقاها المواطن الأردني ، وما زالت مجريات محلية ساخنة تثير سخط الأردنيين ، على وقع مطالب شعبية للحكومة الجديدة ، بان ترأف بحال المواطن الغلبان ، الذي بات يفكر مليّا بلقممة عيش كريمة ، وحياة أردني لا ذل فيها ولا خنوع .

 

وخلال الأسبوعين الماضيين، تتجلى أخبار، شأنها ولادة يأس من رحم تخبط في قرارات حكومية ، وما زالت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ، تشتعل ، لتكون 'منفسا' لمواطن ، بات يشعر بغربة مقيته بالرغم من أنه في موطنه ، لكن غربته ، ليست في أرض ووطن ، بل غربة التعايش مع واقع مرير .

 

من اهم الأحداث الساخنة ، والتي ما زالت حديث الشارع الأردني ،مقتل الكاتب الصحفي ناهض حتر، والذي باتت ملابسات اغتياله ، حديث الأردنيين ، حيث تم قتله أمام قصر العدل ، أثناء ذهابه إليه ، لاستكمال محاكمته على ضوء نشره لصورة تسيء للذات الإلهية .

 

حدث آخر ،توقيع الحكومة اتفاقية الغازمع 'إسرائيل' الأمر ـ الذي أثار جدل الأردنيين ، حيث حملوا على عاتقهم إنقاذ القضية الفلسطينية والوقوف إلى جانب شعب يعاني منذ الأزل، حيث يرون أنه من الأجدر وقف هذه الإتفاقية ، والعدول عنها ، بما أنها تخدم الإقتصاد الإسرائيلي ، على وقع سقوط شهداء في الأراضي المحتلة .

 

 

استقالة وزير النقلالسابق ، مالك حداد ، إثر جريمة اقترفها منذ (3) عقود ، حدث ساخن آخر ، حيث جاءت استقالته بعد تعيينه بيوم واحد فقط من قبل رئيس الوزراء هاني الملقي ، وبات الحديث في هذا الشأن مثار جدل ، وتحفظ للأردنيين ، الذين اعتبروا الملقي 'غير قادر' على انتقاء حكومته.

 

وكانللإحتجاجات والإضراباتبوجه وزارة التربية والتعليم ، بشأن تعديلاتها على المناهج الدراسية ، نصيب الأسد في الاحداث ، حيث ما زالت تلقي بظلالها على عدد من محافظات المملكة ، بالرغم من مؤتمر صحافي عُقد أمس الاربعاء من قبل وزير الإعلام والإتصال الناطق باسم الحكومة محمد المومني ، ووزير التربية والتعليم محمد الذنيبات ، إلا أن تصريحاتهما لم ترق للكثيرين .

 

عدا عن تلك الأحداث آنفة الذكر ، نجد أن الجرائم وتهريب المخدرات ، وحوادث السير ، والسرقة ، تهدد المجتمع الأردني ، حيث أن كل ذلك بات يُرهق المواطن ، وسط مضايقات الوضع الاقتصادي عليه .

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق