آخر الأخبار
  نقيب اصحاب محطات المحروقات ينفي احتمالية رفع اسعار الغاز   اغلاق طريق النقب بسبب الضباب الكثيف   كمين محكم يوقع بلص سيارات في المفرق   رصاصة بالخطأ تقتل حدثا في طبربور   استمرار تاثير الكتلة الهوائية الرطبة وامطار رعدية متوقعة   عاجل .. مقتل طفل 14 عام بعيار ناري في طبربور بظروف غامضة !   اردنيان يدهسان في نفس اللحظة احدهما في القويسمة والاخر في الهاشمي   بالاسماء .. النواب يواصل انتخاب اعضاء لجانه الدائمة   اتلاف 617 تنكة زيت مغشوش   الدواء والغذاء : فيديو معمل تصنيع المخللات ليس في الاردن   الرزاز يوجه رسالة الى مدير تربية السلط بسبب هذه الصورة   رفع أسعار الكهرباء على الأبواب عبر تسعيرة شهرية .. !   لافتة على مركبة في اربد دفعت المواطنين للتهافت ومشاهدة من بداخلها   استمرار تساقط الامطار غدا الاربعاء   الزعبي: الاساس الوحيد لعملنا هو رفاه وراحة المواطن الاردني   بيان عاجل من ذوي المرحوم ابو خصبة الذي قُتل في القادسية   عریس أردني یطلق زوجته بالثلاثة قبل وصولھما لقاعة الأفراح !!   الامطار تبشر بموسم زراعي ناجح   نائبات "المصافحة" يروين : التشريفات الملكية منعونا من السلام على الملك و هذا ما فعلوه بنا .. تفاصيل   بالصور .. قصة الشرطي الذي أدان سيارة الملك حسين بحادث سير بالخميسنات .. فكيف رد الملك عليه!

قبيل تنفيذ حكم القصاص بـ7 ساعات.. هذا ما حصل مع سجينة سعودية !

آخر تحديث : 2017-01-11
{clean_title}
أنقذت مساعي الصلح في اللحظات الأخيرة سجينة سعودية مدانة بدفن ابن شقيق زوجها حيًّا حتى الموت، من القتل قصاصًا، قبل موعد تنفيذ الحكم الذي كان مقررًا له صباح اليوم، الأربعاء (11 يناير 2017) بنحو سبع ساعات، بعد تنازل أولياء الدم عنها.
ووفقا لمصادر اعلام سعودية، فإن أولياء الدم صفحوا عن السجينة السعودية المحكوم عليها بالقصاص المقرر تنفيذه صباح اليوم بجازان، بعد أن قضت أكثر من 14 عامًا داخل السجن العام لإدانتها بدفن طفل صغير يعود لشقيق زوجها تحت التراب في حوش منزلهم حتى فارق الحياة بإحدى القرى التابعة لوادي جازان.
وأضافت المصادر أن لجنة الصلح بمنطقة جازان توصلت في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء إلى تنازل من إخوة القتيل وتسجيل تنازلهم قبل الساعة 12 مساء أمس في مكتب مساعد مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر القحطاني.
وتوصلت اللجنة بعد جهود كبيرة إلى الاتفاق مع إخوة القتيل، وتدوين إقرار التنازل مباشرة، على أن يتم تصديقه شرعًا بالمحكمة العامة لاحقًا. وتأتي هذه الجهود ومساعي الصلح والتنازل في قضية السجينة المحكوم عليها بالقصاص.
واستغلت السجينة فترة تواجدها بالسجن طيلة الأعوام الماضية في قراءة القران الكريم، فأتمت حفظه كاملاً، وتميزت بأخلاقها الرفيعة، وتعاملها الحسن مع قريناتها بالسجن اللاتي وصفنها بأنبل الصفات وأفضلها.


جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق