آخر الأخبار
  ناعور....شاب يحاول الانتحار بتناول اللانيت   دهس وافد ثلاثيني في شارع مكة والسائق يسعفه   هذا ما حدث مع فتاة حاولت الانتحار في منطقة السابع   المهاجرين .. إصابات عديدة في حادث تدهور مركبة!   الوزير مروان جمعة : نحن الاردنيين شو دخلنا!؟ بلاش التقليد اللي ما اله طعمة!!   الملك يعزي السيسي ويدين الهجوم الإرهابي البشع في سيناء   الملكة رانيا: كلنا مع مصر وأهلها   أهل الطفل الناجي من حادث المفرق يناشدون الأردنيين بالدعاء له   مصدر أمني بمصر يكشف سبب استهداف المسلحين لأهالي مسجد الروضة في العريش .. لكن للأهالي رأي آخر   سوق الجمعة .. أثناء تسوقه سقط متوفيا..وهذا ما حدث معه! تفاصيل   ضاحية الرشيد...عشرينية تحاول الانتحار بتناول ادوية...تفاصيل   الحرارة تقترب من الصفر في بعض مناطق المملكة..تفاصيل   توقع انخفاض أسعار البطاطا   تشغيل مجمع سفريات المفرق مطلع العام المقبل   الملك يطمئن على امير الكويت   رئيس حكومة إيطاليا يحث على دعم الأردن   الاميرة بسمة: كانت حياتنا بسيطة وسعيدة   حصانة للمعلم الاردني من القاء القبض عليه أمام طلبته   ماذا قالت عائلة الزميلي بعد الافراج عنه   امين عمان في قلب مدينة الخليل
عـاجـل :

قصة الموقف الذي أثار ضحك صدام حسين بلا توقف مع صاحب مطعم مصري .. تفاصيل

آخر تحديث : 2017-11-14
{clean_title}
موقف طريف حدث للرئيس العراقي الراحل صدام حسين من جانب صاحب #مطعم_مصري الأمر الذي جعله ينفجر من الضحك.
الموقف رواه الرئيس الراحل لكافة المحيطين به، وكافة سفراء العراق الذين تناوبوا على منصب السفير في مصر، وفي كل مرة كان ينفجر من الضحك وكأنه يسمعه لأول مرة.

في عام 1960 ذهب الرئيس العراقي الراحل إلى مصر، لإكمال دراسته التي تركها قبل انضمامه لحزب البعث، والتحق بمدرسة قصر النيل الثانوية وبعدها ‏اختار دراسة القانون والتحق بكلية الحقوق جامعة القاهرة، كما اختار حي الدقي للإقامة فيه باعتبارها المنطقة الأقرب للجامعة والتي يقيم فيها الكثير من الطلاب العرب.

كان من عادة صدام الذهاب إلى مطعم مشويات في الحي لتناول الطعام فيه، وكان طلبه المفضل كما يقول الباحث في التاريخ وسيم عفيفي هو ساندويتشات 'الإسكالوب والروز بيف'، فلم يكن يحب الأرز أو الخضراوات. ‏
في أوقات كثيرة لم يكن صدام يملك ثمن الساندوتشات، ولذا كان يخجل من الذهاب للمطعم وتناول طعامه فيه، الأمر الذي اضطره للذهاب إلى المقهى وإرسال أحد العاملين فيه لصاحب المطعم، مع إبلاغه أن الساندوتشات للطالب العراقي صدام، وأنه سيسدد ثمنها عندما تأتيه أموال من أسرته.
ويقول وسيم إن صدام كان يسدد ديونه ولكن متأخرا جدا وبعد شهور طويلة، ومع ذلك لم يتوقف صاحب المطعم عن إرسال الساندوتشات المفضلة له فور طلبها منه عن طريق عامل المقهى.
ويضيف أن الموقف الذي أثار ضحك صدام وجعله يروي هذا الموقف الضاحك لكل مسؤوليه، كان عقب تعيينه نائبا للرئيس العراقي الراحل أحمد حسن البكر، فقد أرسل مع مندوب له لصاحب المطعم مبلغا من المال قدره 10 آلاف دولار عوضا له عن ديون قديمة مستحقة عليه، وعندما قال المندوب لصاحب المطعم إن صدام حسين نائب الرئيس العراقي أرسل له هذا المبلغ عوضا له عن ديونه السابقة رد عليه صاحب المطعم وقال: هو الأستاذ صدام لقى شغل؟.
وفور علم صدام برد صاحب المطعم انفجر من الضحك وظل يروي هذا الموقف على المحيطين به ولكافة سفراء مصر لدى العراق.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق