آخر الأخبار
  نقيب اصحاب محطات المحروقات ينفي احتمالية رفع اسعار الغاز   اغلاق طريق النقب بسبب الضباب الكثيف   كمين محكم يوقع بلص سيارات في المفرق   رصاصة بالخطأ تقتل حدثا في طبربور   استمرار تاثير الكتلة الهوائية الرطبة وامطار رعدية متوقعة   عاجل .. مقتل طفل 14 عام بعيار ناري في طبربور بظروف غامضة !   اردنيان يدهسان في نفس اللحظة احدهما في القويسمة والاخر في الهاشمي   بالاسماء .. النواب يواصل انتخاب اعضاء لجانه الدائمة   اتلاف 617 تنكة زيت مغشوش   الدواء والغذاء : فيديو معمل تصنيع المخللات ليس في الاردن   الرزاز يوجه رسالة الى مدير تربية السلط بسبب هذه الصورة   رفع أسعار الكهرباء على الأبواب عبر تسعيرة شهرية .. !   لافتة على مركبة في اربد دفعت المواطنين للتهافت ومشاهدة من بداخلها   استمرار تساقط الامطار غدا الاربعاء   الزعبي: الاساس الوحيد لعملنا هو رفاه وراحة المواطن الاردني   بيان عاجل من ذوي المرحوم ابو خصبة الذي قُتل في القادسية   عریس أردني یطلق زوجته بالثلاثة قبل وصولھما لقاعة الأفراح !!   الامطار تبشر بموسم زراعي ناجح   نائبات "المصافحة" يروين : التشريفات الملكية منعونا من السلام على الملك و هذا ما فعلوه بنا .. تفاصيل   بالصور .. قصة الشرطي الذي أدان سيارة الملك حسين بحادث سير بالخميسنات .. فكيف رد الملك عليه!

محادثة 'واتساب' تفضح فتاتان سعوديتان والمحكمة تقيم الحد الشرعي عليهما

آخر تحديث : 2016-11-21
{clean_title}

قالت اليوم الاثنين، في تقرير لها أن فتاتين سعوديتين استخدمتا تطبيق "واتس اب" في محادثة حملت عبارات سب وقذف، ما تسبب في سجنهما 10 أيام، علاوة عن 20 جلدة والتعهد بعدم التعرض، وذلك في قضية نظرتها المحكمة الجزائية في جدة، مؤخراً.

وذكر مصدر قضائي، إن "ناظر القضية وجه للفتاتين توبيخاً، معتبرا ذلك من مخالفات الجرائم المعلوماتية، ومكتفياً بعقوبة السجن والجلد، وتطبيق عقوبة أشد عليهما في المرة القادمة حال تكرار ذلك الفعل".

وتضمنت تفاصيل القضية مثول فتاة أمام المحكمة الجزائية بجدة تدعي قيام فتاة أخرى بإرسال رسائل لها تحمل ألفاظا بذيئة بحقها عبر برنامج "واتس اب"، حيث طالبت المحكمة بإقامة الحد الشرعي على الفتاة التي سبتها، فيما طلب ناظر القضية من الجهات المختصة رصد الرسائل التي استقبلها الهاتف الخلوي الخاص بالمدعية للتأكد من صحة أقوالها.

وفي الجلسة التالية تأكدت، وفق الصحيفة، صحة الرسائل الصادرة من هاتف المدعى عليها، مما جعل ناظر القضية يوجه تهمة القذف والشتم للمدعى عليها.

وبعد حصر الرسائل وجد أنها 8 تحمل كلمات بذيئة جدا والدعاء على المدعية وزوجها، مشيرا إلى أنه حينما سأل القاضي المدعى عليها عن أسباب توجيه تلك الرسائل للمدعية، أرجعتها إلى مشاكل بينهما، وأن المدعية هي من بدأت بالسب والشتم، وقدمت للقاضي الرسائل التي كانت تحتفظ بها في جوالها منذ شهرين.

وبعد التأكد من أقوال المدعى عليها طلب القاضي من الفتاتين تحويلهما إلى لجنة الصلح، ولكن بعد مرور شهر، تم عقد الجلسة الأخيرة للنطق، إما بالحكم أو إتمام الصلح، بحسب مصدر الصحيفة. وعند الاطلاع على تقرير لجنة الصلح، وجد القاضي أن الفتاتين لم تقبلا الصلح، فقرر معاقبة كل منهما.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق