آخر الأخبار
  لا صحة لايقاف طبيب تجميل شهير في الجويدة   ذعر في جبل الحسين جراء إطلاق نار على ثلاثيني انتقاماً منه!   بالتفاصيل...الحكومة تلغي المبلغ المحدد لدعم الخبز في مشروع قانون الموازنة للعام 2018 "   إرادة ملكية سامية بالموافقة على تجديد تعيين بريزات مفوضا عاما لحقوق الانسان   حدث في إربد .. طفلة كانت في طريقها لزيارة جدتها .. فأعتدى عليها داخل سيارته!   اجواء باردة تضرب المملكة وتجدد لسقوط الامطار في الساعات القادمة   أطرف قصة لسارق سيارات في شفا بدران .. أوهم مالكها بأنه يريد شراءها و فر هارباً بها "تفاصيل"   للمرة الأولى منذ عشرات السنين .. سعر كيلو البطاطا دينار وربع   بشرى سارة لضباط وافراد القوات المسلحة الاردنية بخصوص رواتبهم   هام لهؤلاء المواطنين .. عليكم التوجه لاستلام مستحقاتكم المالية يوم الخميس   أنذرت وعندما تحقق حلمها وزعت 20 ديناراً على كل من يمر عنها في اربد   عباءة "فروة الشيخة" للفتيات تغزو الاسواق الاردنية والأزواج غاضبون .. صورة   بالفيديو: كلمات مبكية من ذوو المصريين ضحايا حادث الازرق   الأردن يتجه لاستكشاف باطن أراضيه بحثا عن الطاقة   بالفيديو...افتتاح مكتب للأحوال المدنية والجوازات في مطار الملكة علياء الدولي   امانة عمان تعلن حالة الطوارئ المتوسطة   توقيف 9 اشخاص بتهمة الاساءة لرئيس مجلس الاعيان   اشاعة تثير شهية المنقبين عن الذهب في الرمثا   اصابة شخصين اثر تدهور مركبة بالقرب من المقبرة الاسلامية في سحاب   مجهولون يحطمون محبسا للمياه في البادية الشمالية
عـاجـل :

مدير الامن العام اللواء احمد الفقيه...ربما ما لا تعرفه عن رجال الامن العام

آخر تحديث : 2017-10-29
{clean_title}
قبل ايام عدة تم عقد لقاء بينك كمدير للامن العام وقادة الاجهزة الامنية والمنسق الحكومي لحقوق الانسان وجمعيات حقوق الانسان ,قمتم خلال الاجتماع بابراز بعض الاخطاء التي ارتكبها بعض رجال الامن العام والتي وان عدت فهي لا تتجاوز  الست حالات وخلال عدة سنوات ومحاولة ايصال رسالة ان جهاز الامن العام وجد لخدمة المواطن . 
وكنت انا حاضرا تلك الجلسة ولم احب ان ادلي بدلوي خلال الجلسة بل عن طريق منبر جراءة نيوز كي تصل رسالتي للجميع.
واريد ان اتوقف هنا قليلا فعندما نتحدث عن حقوق الانسان فلا بد لنا ايضا ان نتحدث عن حقوق رجل الامن والذي ما ان يخرج من منزله الا ويصبح مشروع شهيد مقدما روحه رخيصة دفاعا عن مجتمعه وامنه ورغم ذلك فهو يتعرض للعديد من الافتراءات من قبل المجرمين والذين نعلم جميعا بانهم الاكثر دراية في القوانين وثغراتها واذكر قبل ان تخطفني مهنة الصحافة والاعلام اني كنت محام مزاول لمدة جاوزت 18 عاما وكان العديد ممن اترافع عني يطلبون مني ان اقوم بالشكوى على رجل الامن الذي القى القبض عليه كي يجد ثغرة قانونية يستطيع من خلالها التملص من حكم قضائي ينتظره.
وحاليا نرى جميعا العديد من الفيديوهات القديمة والتي يتعمد البعض نشرها في هذه الايام كانه مخطط لاضعاف صورة رجل الامن وهيبته وابرازه بصورة المتجاوز على الانظمة والقوانين وربما وان راجعنا القضايا التي رفعت على رجال الامن والتي تعد بالعشرات ان اغلبها كانت نتيجتها البراءة لرجال الامن من تلك التهم والافتراءات والتي براي تحاول التقليل من هيبة رجل الامن واضعاف صورته امام قادته ومجتمعه.
واقول ايضا ما الذي جعل رجال الامن العام عندما حاولوا القاء القبض على بعض المشبوهين والذي تصادف احد الاشخاص في ذلك المكان بذلك الاستفزاز وما الذي جعلهم يتصرفون بذلك العنف .
لا بد لنا عند فتح التحقيق في تلك الحادثة وغيرها وان نرى الاسباب التي تدعو بعض رجال الامن العام الى التصرف بذلك العنف وخصوصا اننا نعلم ايضا ان بعض الدول شرعت لرجال الامن العام استخدام القوة المفرطة في حال تعرض حياتهم او مجتمعهم للخطر او استشعارهم الخطر على حياتهم.
وما يحز بالنفس ايضا انه في حال الشكوى على رجل الامن وان كانت افتراءا يتم ايقافه عن العمل متناسين انه ايضا رب منزل وزوج وابا ولا بد من تشريع يحمي رجل الامن وسمعته وهيبته ايضا.
نهاية اوجه رسالتي واقول لا تضعفوا شخصية رجل الامن واتركوه يخدم الوطن ضمن القوانين وواجباته كرجل امن  فلا تصعفوا صورته او تضعضيعوها .


جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق