آخر الأخبار
  العثور على طفلة حديثة الولادة بالقرب من مسجد في العقبة   حماية المستهلك تطالب بتثبيت سعر الكاز والديزل في فصل الشتاء   قلاب ينهي حياة طفلة في السابعة من عمرها في الهاشمية   سحاب...غرق طفل في بركة مياه والامن يحقق   الاشرفية..طعن عشريني وفرار مرتكب عملية الطعن   غرق اربعينية في احدى البرك الزراعية والامن يحقق   بالفيديو فتاة تثير الجدل بسبب ما فعلته في عمان   ما حقيقة ايقاف العمل ببطاقة الاحوال المدنية العادية ؟   فتاة عشرينيه تقطع شريان يدها في الجويدة...تفاصيل   ورشة لبناء قدرات أعضاء مجالس المحافظات .. والمعايطة يدعوا إلى الحوار   محاولة الاعتداء على رئيس بلدية الرمثا   الملقي يصرح حول العفو العام ...تفاصيل هامه   الحكومة تحول 5 ملايين دينار للمستقلة للانتخاب لصرف مكافاة العاملين في الانتخابات   ثلاث اصابات اثر حادث سير مروع امام قصر العدل وازمة سير خانقة   القبض على مطلوب بقضايا مالية تبلغ قيمتها 10 ملايين دينار   في الأردن .. فتاة تقنع صديقتها بأن حبيبها غير مناسب أخلاقيا لتتركه ولكنها تتفاجأ بزواجهما   نقابات وجمعيات ترفض فرض ضرائب على مواد غذائية وزراعية   عمان ثلاثيني طعن شاب فور خروجه من المسجد ..وهذا ما حدث   اردني يلجأ للقضاء بعد أن اكتشف مخطط زوجته خلال نومه   الحكومة تضع محددات لإعفاء المركبات للأشخاص ذوي الإعاقة
عـاجـل :

هكذا قتلت هذه العروس بدم بارد وما فعله العريس يفطر القلوب

آخر تحديث : 2017-09-27
{clean_title}
شهدت بلدة مزيارة الواقعة في شمال لبنان جريمة مروعة راحت ضحيتها عروس تدعى ريا الشدياق (26 عاماً).

وفي التفاصيل أن ماري الشدياق، والدة الفتاة التي كانت تستعد للاحتفال بزفافها الصيف المقبل، عثرت عليها جثة هامدة في منزل العائلة.
وقد وقعت الجريمة عندما كانت ريا بمفردها في المنزل، فيما كانت عائلتها تصطاف في منطقة سواقي مزيارة الجبلية.

وحين قررت الوالدة العودة إلى المنزل لتفقد ابنتها توجهت مباشرة إلى غرفتها، وفوجئت بأنها في حالة فوضى وبأن ثياب ريا مُبعثرة، وكانت الأخيرة ملقاة على السرير بلا حراك.

ولم تشأ الأم إشعال الضوء ظناً منها أنها نائمة. ورفعت الستائر قليلاً ثم اقتربت منها ولاحظت أنها ليست على ما يرام. وعلى الإثر طلبت المساعدة من قريبتيها، وحاولن إسعافها عن طريق التنفس الاصطناعي.

إلا أن هذه المحاولات لم تُجد نفعاً، فاتصلت الأم بالإسعاف والشرطة، واستدعت القوى الأمنية الطبيب الشرعي الذي أكّد وفاة ريا اختناقاً.

وتم نقل الجثة إلى المستشفى الحكومي في مدينة طرابلس لتشريحها. وخلال التحقيقات تبين أن ناطور المنزل باسل حمودي الذي يعمل لدى العائلة منذ 6 سنوات هو المتهم الأول. وجرى إلقاء القبض عليه على الفور واعترف بارتكاب جريمته.

وأظهرت التحريات أن الهدف لم يكن السرقة، وأن القاتل خنق ضحيته لأسباب قد تكون عاطفية وبدم بارد بعد الإعتداء عليها بوحشية.

وفور شيوع الخبر امتلأ منزل العائلة بالمعزين، كما سارَع كريم بو شمونة، خطيب ريّا، في العودة الى لبنان لدفن خطيبته.

وكان من المفترض أن يحتفلا بزفافهما الصيف المقبل. وقد ترك على قبرها باقة ورد حمراء كبيرة وبطاقة كتب عليها: "سوف نلتقي يا عروستي".

ورفض أهل العروس الضحية إقامة مراسم حداد لها، واستبدلوا ذلك بعرس وزفة، وزينوا القرية بشارات باللون الأبيض وبالورود وأقواس النصر والبالونات البيضاء والوردية. ولم يتوقف أقارب ريا، وخصوصاً والداها، عن الرقص على وقع الطبول.

كما أضاءت المفرقعات سماء مزيارة، وتحوّل موكب الجنازة الى زفة للعروس بمشاركة عريسها الذي رافق نعشها الأبيض في رحلة الوداع الأخير.

ويُذكر أن ريا درست المحاماة في الجامعة اللبنانية وأن لديها شقيقان أصغر منها سناً. وهي ابنة رجل الأعمال فرنسوا الشدياق المعروف في أفريقيا ولبنان.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق