آخر الأخبار
  عينات كورونا عشوائية من طلبة التوجيهي في جرش   هل حيوان المرموط العالمي المسبب لـ"طاعون الدبلي" يتواجد في الأردن؟ .. "الزراعة" تجيب   شاهد نتائج عينات مخالطي طبيب البشير   الإفتاء: ظهور المُذنب العملاق في سماء الأردن   النعيمي يكشف طريقة احتساب علامات امتحان الإنجليزي   وزير الداخلية يقرر منح 12 بطاقة تعريفية لأبناء الأردنيات   مهلة جديدة من الضمان لمنشآت القطاع الخاص   الامن الوقائي : ضبط شخصين شكلا خلية جرمية للتلاعب بعدادات الكهرباء لشركات ومنازل مقابل مبالغ مالية .   إجراءات مشددة تنتظر الشاحنات و”الصهاريج الخطرة” على الطريق الصحراوي   وزارة المياه للمواطنين: اعترضوا على الفاتورة ان شعرتم بزيادة في قيمتها   طقس صيفي عادي لثلاثة أيام و الحرارة في العقبة تسجل 40 درجة   هام من السفارة الأردنية في مصر تفاصيل   إصابة طبيب في مستشفى البشير بكورونا   اعلان خطوبة الأمير نايف بن عاصم على الشريفة فرح اللهيمق   الملكة والاميرة ايمان تزوران بيتي البركة والورد في ام قيس   الحكومة تصدر دليلاً لاستخدام الكمامات والقفازات في ظل "كورونا"   وزارة الاوقاف تقرر إعادة مواعيد إقامة الصلاة المعتمدة   الدواء والغذاء تضبط مكملات غذائيه ضاره كان صاحبها يبيعها على انها تقوم بتخفيف الوزن   العضايلة: القادمون من دول يصنف وضعها الوبائي بالأخضر لم يخضعوا للحجر الصحي   ولي العهد يشيد بجهود موظفي أمانة عمّان خلال أزمة كورونا

أبو غزالة يقدم مقترحاته لحكومة الرزاز لمواجهة كورونا في الأردن

آخر تحديث : 2020-06-03

{clean_title}
دعا الاقتصادي الاردني الدكتور طلال ابو غزاله إلى إنشاء مركز وطني لمواجهة الأزمة الاقتصادية.

واكد الحاجة إلى إنشاء مركز وطني يضم فريقا من مختلف القطاعات يقدم توصياته للحكومة، ما يتيح للوزارات وأجهزة الدولة السير بمسؤولياتها اليومية والرئيسة والمستمرة، فيما يتفرغ الفريق لإجراءات معالجة الأزمة، لافتا إلى تصريحات صندوق النقد الدولي بأن الخروج من الأزمة يعتمد على الإجراءات التي ستتخذها كل دولة.

واقترح ابو غزاله عددا من التوصيات لتكون موضع بحث عند أصحاب والقرار تتضمن تقديم اقتراحات بديلة بعيدا عن فرض ضرائب جديدة تعرقل الانتعاش المطلوب، والغاء الضريبة على المشاريع الجديدة في الزراعة والادوية، واعتماد سياسات تحفيز النمو في الناتج القومي من خلال إجراءات دعم الربح في الشركات ما يؤدي إلى توفير المزيد من فرص العمل وتوسع الوعاء الضريبي وبالتالي تحقيق دخل ضريبي اكبر للدولة، دون اللجوء لزيادة مباشرة على الضرائب.

كما دعا لاعتماد سياسات وإجراءات نقدية توسعية بما في ذلك تخفيض الفائدة، واعتماد برنامج لتعيين العاطلين عن العمل في الشركات الصغيرة، وتشجيع نظام التدريب لغرض التوظيف بعيدا عن شروط قانون العمل وبالتراضي بين الشركة والعامل. وطالب بخطة اصلاح اداري بالتوازي مع برنامج تقشفي لترشيد الانفاق وإعادة هيكلة القطاعات الحكومية، والالتزام السيادي المطلق والثابت بالحفاظ على حرية حركة الأموال، وإعادة هيكلة سياسات الطاقة، وصياغة سياسات نقدية ومالية داعمة للتعافي.

واكد في مقترحاته أهمية تطوير الاتفاقيات الدولية لتحقيق المصلحة الحقيقية للوطن، ودعم الشركات الصغيرة نوعيا وتشريعيا واجرائيا، ودراسة خصخصة المؤسسات الحكومية اذا كان ذلك يؤدي لزيادة الفعالية والربحية بدلا من الخسارة مستثنيا من ذلك المؤسسات ذات الطبيعة الخاصة في الدولة.

وأوضح ضرورة اعتماد سياسات وإجراءات ضبط الأسعار ومكافحة الغلاء، واحياء مركز التنافسية المستقلة بضيافة وتمويل مؤسسات تعليمية، وانشاء إدارة مخصصة للاستثمار في الابداع لأن صنع المعرفة هو الطريق إلى صنع الثروة، اضافة إلى وضع سياسات تطبق الشراكة الحقيقية بين القطاع العام وقطاع الأعمال تتيح للقطاع الخاص القيام بواجباته الوطنية على قدم المساواة.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق