آخر الأخبار
  ست اصابات في حادث سير على دوار الكيلو ! تفاصيل ..   عشريني يحاول الإنتحار في جبل النصر بعد مشاجرة مع ذويه! تفاصيل ..   ٧ اصابات بحادث تصادم بين ٥ مركبات وحافلة على الدوار السابع   الأمن يتعامل مع عدد من الاشخاص أغلقوا طريق عجلون بالحجارة احتجاجاً على ضبط مطلوبين   ما الذي قاله الباشا لـ «أبو الشهيد»   وفاة الأردني حازم العدوان وصديقه يعلق:بنتك لين بتنادي يا بابا   الشهيد مصعب العتوم اعزب وهو اكبر اخوته والتحق بجهاز المخابرات منذ اربع سنوات   الشاب الحسنات يتبرع بكليته لوالدته ليخلصها من الفشل الكلوي و الم غسيل الكلى   الجراد يهدد دولا عربية.. واجتماع في الأردن   إصابات بالغة لأكثر من ست اشخاص في حادثة تدهور في منطقة سحاب! تفاصيل ..   شاهد بالصورة...حقيقة موكب أمين عمان محاط بحراسات كبيرة   "الضمان الاجتماعي" تنفي بيع حصتها في شركة الأسواق الحرة الأردنية   تدهور تريلا على سيارة تسبب 6 إصابات في منطقة المقابلين! صور ..    مركبة تقتحم احد المطاعم في خلدا   الملك: في هذا اليوم أقدم التحية لربعي وعزوتي من المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى .. تفاصيل   بالصور تشييع جثمان الشهيد أحمد الجالودي في ماحص   غنيمات:الفرق الامنية تعثر على مواد متفجرة مطابقة للتي استخدمتها الخلية الارهابية بعملية الفحيص   هكذا حاول مقيم مصري الانتحار في البيادر   سرقة صراف آلي تابع لبنك اردني في الضفة   اربد: العثور على جثة مواطن خمسيني بأحد أودية بني كنانة
عـاجـل :

أميرتي توجتني ملكاً على عرش الرجولة

آخر تحديث : 2018-06-19
{clean_title}

تلك الأميرة النائمة على السرير في زاوية غرفة المستشفى ، جميلة الملامح ناعمة، فيها من النور ما يكفي لترى روعة ابتسامتها الحزينة،، أخفت تحت الغطاء جسدها الغضد الضعيف، اقتربت منها وكأن القدر ساقني إليها ، لأكون ملاكها ، لم أكن أدرك أن هذه الأميرة هي ملاكي أنا ، أحببت تلك القوة في عيونها ، أحببت فيها ما لم أجده بكل نساء الأرض،،لكنني أخطأت حين ظننت أن السرطان هو سجانها في هذه الغرفة، فالسجان الحقيقي كان رجلا تزوجها واستباح شقاءها وعذابها ،، تزوجت من كومة خردة بلا مشاعر وبلا إنسانية ، تزوجت بذكر لا يعرف الرجولة ، تزوجت بالسرطان حتى تغلغل في جسدها ولم يصب روحها ..
ابتعدتُ عنها ، لأجل هذا السرطان البشري.
لكن ،
أميرتي تمردت .. تمردت عليه .. وتمردت أنا لأجلها وتحديت العالم ، تزوجتها ... تزوجت أميرتي النائمة.. تزوجتها ، فتوجتني ملكا على عرش الرجولة والحياة ، أحببتها وعشقتها ، فبعثت في روحي حياة لم أعرفها ، تلك الجميلة التي رقصنا معا على إيقاع ألمها ، وصرخنا معا ليعلو صراخنا على أوجاع علاجها الذي يحرق جسدها ، ويحرقني معها بصمت ، كانت ترحل كل يوم ، وكنت أقترب منها أكثر ، كانت أميرة تقترب من الجنة وأنا أقترب من جحيم رحيلها ، حتى رحلت .. رحلت أميرتي وتركت سريرها خاليا ، ارتدت عروسي ثوبها الأبيض كفنا، وتركتني بلا روح ، سكن جسدها الأرض ، وافترش جسدي فوق قبرها موطنا ، سأبكيها عمري الذي مضى دونها وسأندب عمري بعدها..
يا أميرتي في هذا اليوم وفي كل يوم سأذكرك .. فاذكريني وانتظريني ، لأراقصك بالجنة دون ألم.

قصة حقيقة ، بطلتها رحلت والبطل الحقيقي .. بيننا ، يقرأ كلماتكم .. ففي عالم الواقع ، هل تقبل الزواج بمريضة سرطان ؟ هل تمضي العمر مع زوجة مصابة بالسرطان ؟ هل هي الرجولة ما تدفعك لذلك أم الأنانية تقودك للهرب ؟

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق