آخر الأخبار
  الطبيب المصاب في "عمان الجراحي" خالط ممرضيَن اثنين و 4 ممرضات من الكرك لم تظهر نتائج فحوصاتهن   مستشفى فرح يستبق إعلان أمر الدفاع رقم 6 ويبقي رواتب موظفيه على ما هي عليه دون أية خصومات   الحكومة تشرح أمر الدفاع 6 - صورة   اصحاب اعمال سوريون يتبرعون لمساندة جهود الدولة بمكافحة كورونا   عقوبات مشددة لمن يخالف أمر الدفاع 6 : غرامة 3 الاف دينار والحبس لغاية 3 سنوات وإغلاق المنشأة 60 يوماً   قرارات من وزير الصحة حول مستشفى عمّان الجراحي   عقوبة من يخفي معلومات عن مصابين   الإفتاء: من تسبب بالعدوى لغيره متهاوناً فمات فهو قاتل وعليه الدية   اغلاق مستشفى خاص بعد اصابة طبيب و3 ممرضين   حظر تجول شامل 48 ساعة بدءا من منتصف ليلة الخميس على الجمعة   5 اصابات كورونا جديدة في الاردن والاجمالي 358 وشفاء 12   أبرز ما جاء في أمر الدفاع رقم 6   وزير العمل: 50% تخفيض أجور موظفي المنشآت المتعطلة و30% للعاملة   توصيات "الاقتصادي والاجتماعي": رواتب تعطل لموظفي الشركات وتخفيض مخصصات الوزراء والنواب   شركة إدارة الاستثمارات الحكومية تطلق مبادرة "كلنا همة وطن"   الرزاز: الأردنيون لا يلجأون للخلاص على حساب الآخرين .. و3 سيناريوهات لكورونا   الرزاز يصدر أمر الدفاع رقم 6 ويتعلق بحماية حقوق العمال .. تعرف عليه   الملك يدعو لحماية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والعاملين فيها   مقتل شخص على يد آخر إثر خلافات سابقة في محافظة البلقاء   بالفيديو .. هذا ما فعلته السفارة الاردنية بتركيا مع شابين فلسطينيين تقطعت بهم السبل

“أمي لا تموتي”.. جريمة قتل مصورة تهز تركيا

آخر تحديث : 2019-08-25
{clean_title}
أثارت جريمة قتل امرأة تركية على يد طليقها أمام ابنتها غضبا عارما في تركيا، خصوصا في أعقاب نشر فيديو الجريمة على وسائل التواصل الاجتماعي الجمعة.

وفي التسجيل المصور للجريمة يسمع صوت المرأة التركية أمينة بولوت، البالغة من العمر 38 عاما، وهي تقول لابنتها الصغيرة، فيما الدماء تغطيها "لا أريد أن أموت”.

وفي تلك اللحظة يسمع صوت الابنة، البالغة من العمر 10 أعوام وهي تقول لأمها التي تحتضر "رجاء.. لا تموتي يا أمي”، وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي نيوز حرييت” التركية.
ووقعت الجريمة في مقهى بمدينة كيريكاليه وسط الأناضول، يوم 18 أغسطس، عندما أقدم الزوج السابق على طعن طليقته أمينة حتى الموت.

وتوفيت أمينه بولوت في المستشفى في وقت لاحق متأثرة بالطعنات التي وجهها إليها زوجها السابق، الذي كانت قد طلقته قبل 4 سنوات.
وقال القاتل والزوج السابق، فيداي باران، للشرطة إنه أقدم على قتل مطلقته طعنا بسكين كان يحمله معه دائما.

وأصبح اسم أمينة بولوت موضوعا عالميا ومن بين الأكثر تداولا على تويتر، كما تم تناقل وسم "لا أريد أن أموت” على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي.
وبعد عرض الفيديو على الإنترنت، في 23 أغسطس، تجمع عشرات المتظاهرين في العاصمة أنقرة للتنديد بالجريمة البشعة، فيما سارع مسؤولون، بمن فيهم وزير العدل التركي عبد الحميد غول، إلى إدانتها وكذلك الحال مع المشاهير وأندية كرة القدم مثل فريق بشكتاش.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين "نتوقع أن يعاقب القاتل أشد عقاب وبأكثر الطرق قسوة”، بينما أعلنت الحكومة أن فريقا من علماء النفس يعتني بالطفلة.
يشار إلى أنه في الأشهر الستة الأولى من العام 2019، تعرضت 214 امرأة للقتل على أيدي الرجال، مقابل 440 امرأة في العام السابق، فيما سجل العام 2017 مقتل 409 نساء، و121 امرأة في العام 2011، وفقا لجماعة حقوق المرأة "سوف نوقف قتل النساء”.

 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق