آخر الأخبار
  تكثيف الرقابة على الطرق الخارجية   المفرق ... فرق تقصى لسحب عينات عشوائية   وزارة الصحة تبدأ استخدام الإسوارة الإلكترونية   اغلاق مطعم ومشغل لتصنيع مواد تنظيف في البلقاء   النعيمي: التربية تدرس جدياً تقديم العام الدراسي ..تفاصيل   السفير الصيني: تجربة الأردن بمكافحة كورونا تستحق التعلم   الحكومة تعلن عن إجراءات جديدة تفاصيل   تحذير جديد من الأمن العام..تفاصيل   بالاسماء .. المستفيدون من قرض اسكان الدفاع المدني   بدء عودة 92 معلماً وعائلاتهم من الإمارات الجمعة   أجواء صيفية حارة في أغلب مناطق المملكة تفاصيل   الدفاع المدني يخمد حريق أعشاب وأشجار في الزرقاء   عبيدات يوضح حول فتح المطارات وعودة السفر بالاردن   الإعتداء بالضرب على طبيب وزملائه بطوارئ مستشفى البشير من مجموعة من الشبان .. بعد ان طُلب منهم حفظ المسافة الآمنة ولبس الكمامة   عبيدات يتحدث عن تشغيل المطارات   13 ألفا و600 دينار أعلى راتب في الضمان و20 شخصا تتجاوز رواتبهم 10 آلاف   السفير البريطاني يوضح اسباب استثناء الأردن من قائمة الدخول لبلاده دون حجر   بدء عودة معلمين أردنيين وعائلاتهم من الإمارات   الأميركيون يمتدحون حكومة الرزاز والبنك المركزي "تفاصيل"   العمل: اغلاق مصنع تعرضت فيه العاملات للاختناق
عـاجـل :

أم تكتشف مفاجأة مرعبة أثناء متابعة أطفالها عبر الكاميرا...شاهد!

آخر تحديث : 2019-12-01

{clean_title}
واجهت أم أمريكية موقفًا غريبًا تسبب في إصابتها بحالة من الذعر والذهول، أثناء قيامها بمتابعة أطفالها عبر كاميرا مراقبة منزلية، حيث فوجئت لدى مشاهدة لقطات كاميرا المراقبة على جهاز الآيباد الخاص بها بوجود "سيدة غريبة" تجلس مع أحد أطفالها، بحسب وصفها، ومن ثم قررت التوجه لمواجهتها.

وأفاد تقرير نشرته صحيفة "The Sun" البريطانية بأن هذه السيدة، التي لم تتم الإشارة سوى إلى اسمها الأول "ليلى"، كانت تستعد للخروج برفقة زوجها، في حين كان أطفالها الأربعة، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 11 عامًا و4 أشهر، يشاهدون التلفزيون في غرفة المعيشة، وكانت هي حريصة على متابعة الأطفال عن كثب عبر كاميرا المراقبة.

وعندما نظرت إلى شاشة الآيباد، شاهدت سيدة تجلس برفقة طفلها الرضيع، وهو ما أصابها بالهلع، وتوجهت على الفور لتفقد ما يحدث، لكنها لم تجد "السيدة الغامضة"، ولم تتمكن من فهم ما حدث في البداية، خاصة وأنها كانت قد شاهدتها للتو وهي تجلس وتتابع الطفل، ومن ثم شعرت وكأنها اختفت من أمام عينيها، بحسب وصفها.
وعادت "ليلى" بعد ذلك إلى غرفتها للاتصال بوالدتها وإلقاء نظرة على لقطات كاميرا المراقبة مجددًا، لكنها وجدت أن السيدة مازالت موجودة في غرفة المعيشة، ولم تمضِ سوى بضع لحظات حتى أدركت الخطأ المضحك الذي وقعت فيه بعد أن قربت الصورة؛ حيث إن هذه السيدة لم تكن شخصا غريب إطلاقًا، بل كانت "ليلى" نفسها.

وفهمت في هذه اللحظة أن كاميرا المراقبة كانت تعرض لقطات سُجلت في وقت سابق من اليوم، بدلًا من عرض بث مباشر كما كان من المفترض أن يحدث، دون أن تنتبه هي إلى الأمر، ويبدو أن خوفها على أطفالها قد حال دون قدرتها على التركيز والتفكير بشكل سليم.

وأوضحت الأم أنه لدى اكتشافها هذه المفاجأة الغريبة، بدأت تضحك وتبكي في نفس الوقت.

الجدير بالذكر أنه بعد انتشار تفاصيل هذه الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي، تساءل العديد من الرواد كيف أن "ليلى" لم تتمكن من التعرف على نفسها في البداية لدى رؤية تسجيلات كاميرا المراقبة، وأوضحت هي أن السبب في ذلك يرجع إلى أنه كان من المفترض أن تبث الكاميرا لقطات حية لأطفالها من غرفة المعيشة في الأساس، فضلًا عن أن شعرها الأشقر كان يبدو بني اللون على الشاشة.

وتابعت قائلة إن كل ما كان يهمها هو التأكد من سلامة أطفالها أولًا، وليس محاولة معرفة هوية من ظهرت في كاميرا المراقبة.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق