آخر الأخبار
  بعثة صندوق النقد الدولي في عمان الاحد   القبض على حدث اعتدى على شخص باربد   الوزير العجارمة : اشياء كثيرة بالحياة تلزك عالطور !   بالصور .. لن تصدق شخص يحول منزله لزراعة المخدرات شمال العاصمه عمان   عبيدات : الأسعار الجديدة للدواء مع نهاية الشهر الحالي   مصدر أمني: لا شبهة جنائية بدفن أجنة في كفرابيل   الكويت تعلن عن فرص عمل للمعلمين الأردنيين .. تفاصيل   العثور على 3 أجنة حديثي الولادة داخل قبر مجهول في اربد   عشيرة خال الطفل المعنف في جرش تصدر بياناً حول الحادثة !!   ضرب شاب عشريني بوجهه بمطوة في جبل النزهة "تفاصيل"   صندوق تقاعد المعلمين يتضمن ثلاث شرائح (تفاصيل)   توقف التزويد المائي عن مناطق بإربد   وفاة طفلة بصعقة كهربائية بمنزل ذويها في الكرك   أبوعلي: استثناء المنشآت التي تقل مبيعاتها عن 75 ألف دينار سنوياً من "الفوترة"   صحيفة: ما يجري على الحدود بين الأردن وسوريا .. قرارات ثأرية   تمرين عسكري أردني إماراتي   تل أبيب: "صفقة القرن" وُضِعَت بالثلاجة   تعرف على اهم ما جاء في لقاء وزير الصحة و نقيبي الصيادلة والممرضين   العراق يجري آخر مراجعاته على أنبوب النفط المتجه نحو الأردن   الشواربة : ندرس مقترحات التجار حول تحويلات طارق
عـاجـل :

إجلاء العاملين الأجانب من حقل نفطي في العراق

آخر تحديث : 2019-05-18
{clean_title}

أجلت شركة "إكسون موبيل" الأميركية، جميع موظفيها الأجانب من حقل غرب القرنة الأول النفطي في العراق، ونقلتهم إلى دبي، حسبما قالت 3 مصادر لـ"رويترز"، السبت.

وتم الإخلاء على عدة مراحل في وقت متأخر من الجمعة، وفي وقت مبكر من السبت، إلى دبي مباشرة، أو إلى المخيم الرئيسي لموظفي الشركة الأجانب في محافظة البصرة.

وقال مسؤولون عراقيون إن الإنتاج في الحقل لم يتأثر بالإخلاء، وأضافوا أن العمل يسير بوتيرة طبيعية، ويتولى مسؤوليته مهندسون عراقيون.

وقالت المصادر الثلاثة، وهم موظف في شركة أمن متعاقدة مع "إكسون موبيل"، ومسؤول نفط عراقي، وموظف في شركة نفط أجنبية، إن الذين كانوا في المخيم في طريقهم إلى المطار الآن.

وقلل وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، تأثير الانسحاب على الصناعات النفطية والغازية في العراق، نافيا انعكاس ذلك على إنتاج الطاقة الكهربائية.

وقال الغضبان خلال تصريحات صحفية، السبت، إنه "لا تأثير لانسحاب موظفي شركة إكسون موبيل، لأن الكوادر الوطنية هي من كانت ولا تزال تشغل حقل غرب القرنة الأول، وهو مستقر وينتج النفط والغاز بطاقاته الاعتيادية".

وطمأن الغضبان العراقيين بشأن عدم انعكاس هذا الانسحاب على سوق الطاقة في البلاد، نافيا أن يكون له دخل بزيادة أو قلة إنتاج الطاقة الكهربائية في عموم العراق.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق