آخر الأخبار
  العضايلة: إذا سجل أكثر من (10) إصابات على مدى أسبوع سنعود للحظر   العضايلة: لا قرار بخصوص الايجارات.. ولم ندرس اعادة علاوة موظفي الحكومة.. وسنعود للحظر في هذه الحالة   عمان الاهلية تنعي المرحوم الحاج علي القرم (أبو ايهاب) مؤسس جامعة الزيتونة الاردنية   التنمية: الحضانات تتحمل مسؤولية اجراء فحص كورونا للأطفال والعاملين   الناصر : لا ضرورة بعودة جميع الموظفين الاسبوع القادم او يوم الاحد تحديدا   شاهد تفاصيل الإصابات الـ 19 الغير محلية في الأردن   هنية: الأردن في عين العاصفة ولاءات الملك لاءاتنا   إيقاف ترديد صلوا في بيوتكم ابتداء من فجر السبت   بعد عودة الحياة الى طبيعتها .. اردنيون يطالبون بعودة علاوات الموظفين وصرف دعم الخبز   لجنة الأوبئة: عودة موظفي القطاع العام لم تؤثر سلبيا على الوضع الوبائي   الأرصاد تحذر من الحالة الجوية المتوقعة للأيام الثلاثة القادمة / تفاصيل   شركة زين تشارك الأردنيين أول صلاة في المساجد صور   32 ألف رجل أمن عملوا ضمن الخطة الأمنية للمساجد   الموظفون المستثنون من قرار العودة الى العمل في المرحلتين الاولى والثانية   الأوقاف: لم نسجل أي ملاحظة حول خطبة وصلاة الجمعة   الحكومة: عودة جميع الموظفين بالقطاع العام للعمل   قرار وشيك بعودة فتح مصليات النساء   فرق التقصي الوبائي تسحب عينات عشوائية من المصلين في "الحسيني"   ولي العهد يشارك جموع المصلين أداء صلاة الجمعة   تأخير برنامج توزيع المياه عن مناطق في إربد بسبب انقطاع الكهرباء - أسماء
عـاجـل :

إذا كنت تفعل هذا الأمر .. فأنت مهدد بالإصابة بسرطان الكلى!

آخر تحديث : 2019-05-21

{clean_title}
كشفت دراسة حديثة عُرضت نتائجها مؤخراً في المؤتمر الأوروبي للبدانة الذي انعقد في غلاسكو مطلع الشهر الحالي أنّ الأطفال الأكثر طولاً وبدانة هم الأكثر عُرضة للإصابة بسرطان الكلى بالمقارنة مع غيرهم. لكن ما هي عوامل الخطر المسببة لهذا النوع من الأورام؟

* التدخين يعدّ مصدراً لسموم عديدة تدخل إلى مجرى الدم وتصل إلى الكلى لفلترتها، ما يتسبب بتلف خلايا الكليتين.

* البدانة هي عامل الخطر الثاني بعد التدخين؛ علماً أنّ سرطان الكلى هو ثالث أنواع الأورام التي يرتبط نموها بالبدانة وزيادة الوزن.

* ارتفاع ضغط الدم عامل خطر يهدد بأمراض الكلى ومنها السرطان.

* التاريخ العائلي، لا سيما إذا سبق وأصيب قريب من الدرجة الأول بالمرض.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق