آخر الأخبار
  حادث سير في صويلح يؤدي لأصابة ستة مواطنيين! تفاصيل ..   عواصف رعدية في عمان مترافقة بزخات من المطر و البرد   ترمب يعين أردنية مستشارة للأمن الداخلي القومي الأميركي   إسرائيل تستعد لنشر كتائب دبابات نسائية على الحدود مع مصر و الأردن   الوحدات يتقدم على الرمثا بنتيجة 2 - 0 في نهائي بطولة درع الاتحاد   توجه لمنع دخول القادمين من إيران إلى الأردن   طفلة "سنتان" تتناول "الكاز" ظناً منها انها مياه شرب داخل منزل ذويها بطبربور "تفاصيل"   خوري: لنا الفخر ان نكون "شيعة" لكل حر سيد   هذا ما قاله السفير القطري آل ثاني حول زيارة الأمير تميم الى الأردن   اللواء المتقاعد والنائب السابق الدكتور روحي شحالتوغ في ذمة الله   وفاة طفلة اثر تعرضها للغرق في حفرة أمام منزل ذويها في الكرك   شاهد بالفيديو انطلاق هاكاثون الطاقة الأردن   شاهد أحداث الأسبوع .. القبض على قاتل وانتحار عشريني وضبط أسلحة   مسيرة رافضة لـ"صفقة القرن" أمام السفارة الأمريكية في عمان   فاتورة الكهرباء للسفارة اللبنانية بالأردن صفر دينار   بالصور إدارة مكافحة المخدرات تلقي القبض على ١٠ اشخاص من مروجي المواد المخدرة وبحوزتهم كميات كبيرة   ملحس يشكو من تكرار انقطاع الكهرباء عن منطقة سد الكرامة   توجه لإلغاء الإعفاءات الطبية عندما يصبح إلتأمين الزامي تفاصيل   بالتفاصيل تعرف على كلفة استخدام دفاية الكهرباء مقارنة بدفاية الغاز بالاردن   هام للسيدات حول طلبات بدل إجازة الأمومة في الاردن
عـاجـل :

إسرائيل تبدأ استخدام صواريخ دقيقة لمدى 150 كم

آخر تحديث : 2019-08-23
{clean_title}

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الجمعة، عن أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أقر مؤخرا، وبشكل رسمي، استخدام صواريخ بعيدة المدة ودقيقة الإصابة، لغاية 3-4 أمتار من الهدف المطلوب، تدعى "إكسترا"، ويضع لها الجيش اسما آخر، لم يكشف عنه، من شأنها أن تعزز قوة سلاح البرية والصواريخ في جيش الاحتلال، وإعفاء إسرائيل وسلاح الجو من معضلات تتصل بتوجيه ضربات جوية في عمق دول بعيدة.

وبحسب التقرير الذي نشره المراسل العسكري أليكس فيشمان، فإنه سيكون بمقدور جيش الاحتلال استهداف مواقع في العمق السوري واللبناني، وبضربات مكثفة قد تشكل ردا لخطر الترسانة الصاروخية التي يملكها "حزب الله"، وتقدر بـ150 ألف صاروخ.

واعتبر التقرير أن الترسانة الصاروخية لـ"حزب الله" تعكس "نجاحا إيرانيا ونجاحا للحزب" في ردع دولة الاحتلال، إذ أن جلّ نشاط قسم العمليات والاستخبارات في جيش الاحتلال يصبّ في محاولة منع وصول الصواريخ دقيقة الإصابة، وهي صواريخ أرض أرض، لأيدي "حزب الله".

ويقصد فيشمان بهذا التعبير الهجمات والغارات التي نفذها جيش الاحتلال مئات المرات فوق الأراضي السورية، لاستهداف ما وصفته إسرائيل بـ"قوافل وشحنات الصواريخ الدقيقة والكاسرة للتوازن".

وبحسب تقرير "يديعوت أحرونوت"، فإن الحديث يدور عن صواريخ أرض أرض تم تطويرها في إسرائيل، وهي مستخدمة منذ سنوات في عدد من الدول الأجنبية التي تزودت بها من دولة الاحتلال، وبينها أذربيجان.

ويستطيع هذا النوع من الصواريخ حمل عبوة تفجيرية بزنة 120 كغم، وقد شكل ردا على الصواريخ الروسية إسكندر، التي تزودت بها أرمينيا في نزاعها الحدودي مع أذربيجان.

وبحسب الصحيفة، فإن الصاروخ الجديد يندرج في إطار الخطط الحربية لرئيس أركان الجيش الإسرائيلي الحالي، أفيف كوخافي، في تعزيز جيوش البرية وتطوير سلاح صواريخ يشمل أيضا منظومة صواريخ "رومح" المستخدمة حاليا، والقادرة على إصابة أهداف على مرمى 20-40 كم بدقة كبيرة جدا، مع قدرة على إطلاق 18 صاروخا من هذا النوع خلال دقيقة واحدة.

في المقابل، فإن صاروخ "إكسترا" سيكون قادرا على حمل رؤوس تفجيرية مختلفة، مع قدرة على إطلاق 40-50 صاروخا من هذا النوع في الساعة.

وترى الصحيفة أن تطوير هذه القدرات الصاروخية واستخدامها عمليا في الجيش يأتي أيضا كجزء من عِبر عدوان تموز على لبنان عام 2006، وتوفير رد لإمكانية ضرب قواعد سلاح الجو الإسرائيلي وتعطيلها لساعات، وربما أكثر، من جهة، وللرد على تزود الطرف الآخر ("حزب الله" وسورية) بمنظومات دفاع أرضية قادرة على استهداف واعتراض المقاتلات الجوية الإسرائيلية، ولا سيما منظومتي "إس 300" و"إس 400" التي من شأنها أن تحدّ من التفوق الجوي للاحتلال الإسرائيلي.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق