آخر الأخبار
  جندي أردني خاض حرب حزيران 1967 في القدس.. هل يعيش في بيت من طين   مشاجرة في احدى مناطق عمان الشرقية .. تنتهي بطعن شاب عشريني "تفاصيل"   نقابة الاطباء لجراءة نيوز الزيادة غير كافية واوقفنا الإضراب للمصلحة العامة   الأرصاد تنشر تفاصيل المنخفض الثلجي القادم للمملكة و تُحذر الأردنيين من هذه "الأخطار"   خبير مائي .. النهر السري ” حكي فاضي “   ثلوج قادمة للأردن صباح الجمعة "تفاصيل"   السعود: متعاطي المخدرات ليس خطرا على المجتمع   رسالة إلى وزير الداخلية   إسرائيل تحبس الأردني محمد مصلح 5 سنوات   إحالة من بلغت خدمتهم 30 عاما للتقاعد الشهر المقبل   الرزاز: ننتظر نتائج الانتخابات الاسرائيلية و أي عمل أحادي الجانب سيكون خطيرًا   عائلة أسير أردني تناشد الملك بالتدخل للافراج عن ابنهم المعتقل في سجون الاحتلال   ثلاثيني يسجد باكيا أمام المحكمة لحظة اعلان براءته من التحرش بطفلتيه   ما حقيقة رفع رسوم ترخيص المركبات؟   هل سيتم رفع اسعار المحروقات..تفاصيل   النائب أبو رمان: أخبار سارة لمتقاعدي المدني والضمان الاجتماعي..تفاصيل    الأمن يصرح حول ما تم تداوله عن تعديل رسوم ترخيص المركبات   البحث الجنائي يستعيد ٤٠ الف دولار احتال بها احد الاشخاص على اخر من جنسية عربية   وزير العمل يصدر قرارات لتحفيز العمال المخالفين لتصويب اوضاعهم خلال الاسبوع الاخير   أردني يرمي زوجته من الطابق الثاني..تفاصيل
عـاجـل :

إضراب وافدين بقطر

آخر تحديث : 2019-08-10
{clean_title}

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن مئات العمال الوافدين في قطر أضربوا عن العمل هذا الأسبوع احتجاجا على ما وصفوه بظروف العمل السيئة والتهديدات بخفض الأجور.

وأضافت المنظمة في بيان لها الجمعة، أنه على الرغم من تفعيل بعض الإصلاحات العمالية على مدار السنة الماضية، لم تلغ السلطات القطرية نظام الكفالة.

وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط في "هيومن رايتس" لما فقيه: "العمال في قطر بدؤوا الإضراب في دولة تحظره وتحظر الانضمام إلى النقابات، وعلى خلفية نظام عمالي يعرضهم لخطر الأذى والاستغلال. لن تنتهي الممارسات العمالية المسيئة التي تدفع العمال إلى هذه المخاطرة، إلا عندما تفي الحكومة القطرية بوعدها بإلغاء نظام الكفالة".

وأشارت المنظمة في بيانها، إلى أن العمال الوافدين يخضعون في قطر لنظام عمل استغلالي يعرضهم لخطر العمل الجبري، إذ يحاصرهم في ظروف عمل تهدد حقوقهم في الأجور العادلة، والأجر الإضافي، والسكن اللائق، وحرية التنقل، والقدرة على اللجوء إلى العدالة.

وأضافت: "هذه الانتهاكات الخطيرة والممنهجة لحقوق العمال الوافدين في قطر، عادة ما تنبع من نظام الكفالة الذي لم يُلغَ بعد، وهو النظام الذي يربط تأشيرات العمال الوافدين بأصحاب عملهم ويقيد كثيرا قدرتهم على تغيير صاحب العمل".

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة القطرية أدخلت عدة إصلاحات تهدف إلى تحسين ظروف العمال الوافدين، في تشرين أول الماضي منها:

-فرض حد أدنى مؤقت للأجر.

-تفعيل قانون للعمل المنزلي.

-تهيئة لجان جديدة لتسوية المنازعات.

-صدور قرار بإنشاء لجان عمل مشتركة في الشركات التي توظف أكثر من 30 عاملا للتفاوض الجماعي.

-إنشاء صندوق لدعم وتأمين العمال.

-إنهاء شرط حصول أغلب العمال على تصريح خروج من صاحب العمل لمغادرة البلاد.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق