آخر الأخبار
  وفاة طفل تعرض للغرق أمس داخل مسبح مدرسة ابن الأرقم بالرشيد   القبض على حادثان سرقا صناديق التبرعات في جامع الجامعة الاردنية   الحكومة تنشر نتائج استبيان الضريبة   ضبط 5 اطنان أرز فاسد داخل مول بعمّان   مصنع يستخدم البيض الفاسد و الهايبكس بتصنيع الكريما   أجواء صيفية إعتيادية نهاراً ولطيفة رطبة ليلاً   الحضانات المنزلية عشوائية وبعيدة عن الرقابة   مليونا مسلم يؤدون مناسك الحج الأحد   الافتاء توضح حكم الاشتراك بالشاة الواحدة كاضحية   إعادة تحديد السرعات على طريق الزرقاء الأزرق العمري الجديد   العثور على رضيعة تركها والدها لوحدها داخل احدى باصات اربد .. تفاصيل   عربي يحتال على اردنيين بفيزا الحج   الحكومة: لا تصاريح لخدمة فاليت إلا بتأمين ضد الخسارة والضرر   الملك ينشر كلمات معبرة عن الجيش العربي عبر تويتر   اعلان تجنيد عدد من الذكور صادر عن القوات المسلحة تفاصيل   العثور على طفلة هجرها والدها في باص عمومي في اربد   عربي يحتال على المواطنين بفيز الحج   محال تجارية في اربد تقدم خصما لمن يشتري بالليرة التركية   الاعلان عن البعثات الخارجية الاحد   الغذاء والدواء تتحفظ على خمسة اطنان من الارز في احد المولات الكبيرة

احذر من تهنئة أصدقائك على فيسبوك لهذا السبب!

آخر تحديث : 2018-06-13
{clean_title}

أوصت دراسة مسحية حديثة بضرورة التوقف عن معايدة الأصدقاء على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في أعياد ميلادهم لأن ذلك يعرض حسابك للاختراق ويكشف بياناتك الشخصية للسرقة.

وأشارت الدراسة إلى أن إقدامك على تلك التهنئة أو المعايدة البريئة، إلى جانب ما تنشره من تدوينات، قد يسمح للمحتالين بتجميع قدر كاف من المعلومات عنك، وهو الأمر الذي من شأنه أن يساعدهم على سرقة بيانات الدفع الخاصة بك وغيرها من البيانات الحساسة.

وقال 83 % من الأشخاص الذين تم استطلاع آرائهم من جانب جمعية Nationwide، وتتراوح أعمارهم بين 16 و25 عاماً، إن لديهم أصدقاء يكشفون عن تفاصيل كثيرة تخص حياتهم على الإنترنت ويداومون على نشر تدوينات ويفصحون عن خصوصياتهم .

كما ينشرون بعض التفاصيل التي منها حالتهم الاجتماعية، معتقداتهم الصحية والسياسية والتحديثات المتعلقة بإجازاتهم؛ ما يجعل منازلهم ومقراتهم السكنية عرضة لخطر السرقة.

والأسوأ من ذلك، بحسب 56 % من المشاركين في الدراسة، هو أن أصدقاءهم غالباً ما ينشرون أماكن تواجدهم.

ونبهت الدراسة في الوقت نفسه إلى أن تلك الأنواع من التدوينات الكاشفة للخصوصيات هي منجم ذهب للمحتالين الذين يلهثون طوال الوقت وراء البيانات الشخصية لمستخدمي فيسبوك الذين يقدر عددهم بـ 2.2 مليار مستخدم.

وقد تسببت مثل هذه التدوينات بالفعل في حدوث سلسلة من عمليات الاختراق لحسابات بعض المستخدمين الشخصية، مع تأكيد واحد من كل خمسة مستخدمين تعرض حسابه للاختراق.

وعلَّق على ذلك ستيوارت سكينر وهو مدير قسم الاحتيال بجمعية Nationwide قائلاً "السوشيال ميديا طريقة رائعة للأشخاص كي يتواصلوا مع الأصدقاء وأفراد العائلة، لكن من الضروري التفكير بشأن المعلومات التي تشاركين الآخرين بها لكي لا تقع في أيدي المحتالين”.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق