آخر الأخبار
  استمرار أعمال تمديد إقامة السيارات الأجنبية يوم السبت المقبل..تفاصيل   التربية تستعد لبدء العام الدراسي المقبل في موعده   تاخير برنامج توزيع المياه في بيت راس..تفاصيل   الأجواء تميل للحرارة ظهر وعصر الجمعة..تفاصيل   العضايلة: لدينا قلق من أن يعتقد الأردنيون بأن الجائحة قد زالت مع هذا الانفتاح..تفاصيل   الحظر الشامل الأخير في الأردن   رفع الحظر عن منطقة جاوا في عمان..تفاصيل   جابر: الفصل الصيفي الجامعي "حتى الآن" عن بعد تفاصيل   عبيدات: لا بدّ أنّ نتوقع أنّ يكون هنالك ارتفاعاً بعدد الإصابات مع فتح القطاعات   العضايلة: قد نسمح لمواطني بعض الدول بزيارة الاردن شريطة الفحص قبل 72 ساعة   العضايلة : الانفتاح لا يعني انتهاء كورونا   الحكومة تنشر دليل اجراءات عمل دور الحضانات .. تفاصيل   الصفدي: الارهاب خطر أمني وعقائدي   جابر: الفصل الدراسي الصيفي الجامعي عن بعد “حتى الآن”   جابر: ابني طبيب وأتمنى ان يُعيّن لكن ليس لدي واسطة   جابر: تدخين الأراجيل مسموح في المقاهي شرط ان يكون بمكان مفتوح او ان يحضر الزبون أرجيلته الخاصة   التنمية تعلن عن مواعيد زيارة أهالي المنتفعين في مراكز ودور الايواء   8 اصابات كورونا جديدة في الاردن و5 شفاء "تفاصيل"   الملك: ضمان المساواة في الحصول على الأدوية والمطاعيم مصلحة للمجتمع الدولي   مديرية الأمن العام تضع خطة أمنية مجتمعية لخدمة مصلي الجمعة.
عـاجـل :

اسحاقات تستقبل مبعوث الامين العام لشؤون الاغاثة الاسلامية في جامعة الدول العربية

آخر تحديث : 2019-11-24

{clean_title}
استقبلت وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات في مكتبها اليوم الاحد مبعوث الامين العام لشؤون الاغاثة الاسلامية في جامعة الدول العربية الشيخة حصة ال ثاني والوفد المرافق لها.
وبحثت الوزيرة اسحاقات مع المبعوثة ال ثاني التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه المملكة في مختلف المجالات والاثار الناجمة عن الاستمرار بتقديم الخدمات للاجئين السوريين وتوفير كافة الاحتياجات الإنسانية لهم.
وقالت اسحاقات ان هذه الاعباء اضافت بالاضافة الى التربية والتعليم والحماية الاجتماعية والصحة أعباء جديدة على الموازنة، وخاصة في السلع المدعومة، وقطاعات اخرى.
كما ناقشت اسحاقات مع المبعوثة الاممية والوفد المرافق ابرز الآثار الاجتماعية الناجمة عن تقديم الخدمات للاجئين السوريين وارتفاع مستوى الفقر والبطالة في المجتمعات المستضيفة، بالإضافة إلى الدور الإنساني الذي تقدمة الوزارة في توفير خدمات الرعاية الاجتماعية وحماية الأطفال والنساء من العنف المجتمعي والقائم على النوع الاجتماعي وذلك بالتنسيق والمشاركة مع منظمات الأمم المتحدة في المملكة.
كما استعرضت اسحاقات الانحسار الكبير في الدعم والتمويل المالي الدولي لخطة الاستجابة السورية وانعكاس ذلك على المجتمعات المستضيفة وتنصل المجتمعات الدولية من دعم الاردن فيما يتعلق باللاجئين السوريين .
بدورها أشادت الشيخة حصة آل ثاني بدور الأردن الفاعل والإنساني في استقبال اللاجئين السوريين واستمرار تقديم الدعم والمساعدة لهم. مبديةً تفهمها للتحديات التي تواجه الأردن والأعباء المترتبة على استقبالهم.
كما أكدت على ضرورة وقوف المجتمع الدولي مع الأردن وأن يولي مزيداً من الاهتمام، وتقديم الدعم لتخطي كافة الصعوبات التي تواجه المملكة، وأية تبعات للأزمة السورية.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق