آخر الأخبار
  مساعدات لعمال المياومة لا رواتب   جابر يكشف عن أكثر ما يخيفه من كورونا   اصحاب محلات ومصالح يوجهون رسالة للرزاز لم نعمل ولا نملك رواتب الموظفيين؟!   الامن العام : ضبط ١٨٢مركبة خالفت اوامر الحظر والتنقل منذ صباح هذا اليوم   فلسطينيون من فنادق البحر الميت إلى فلسطين   خبير أوبئة يبرر العزل منزلياً لمغادري حجر الفنادق   سليم البطاينه: ما بعد الأزمة ! البحث عن عقل اقتصادي للدولة غير تقليدي وغير كلاسيكي!   جمع 200 عينة كورونا في البترا   هام من التعليم العالي لطلبة الدراسات العليا في الخارج   البنوك ومحلات الصرافة ستفتح أبوابها يومياً حتى الثالثة   الملك يأمر الجيش بتقديم جميع أشكال المساعدة للأردنيين   المسلماني : تقترن ذكرى الارض هذا العام بصفقة القرن   بيان صادر عن نقابة المهندسين الاردنيين   العضايلة: نحذر بشدة من مخالطة المغادرين للحجر   الملك للأمن العام: أنا وجميع الأردنيين فخورون بجهودكم   العضايلة: الخطر قائم والحذر مطلوب والالتزام واجب    البنك المركزي: تمديد ساعات عمل البنوك و محال الصرافة حتى الساعة الثالثة عصراً   الحكومة: ارتفاع عدد الوفيات متوقع   المالية تتنازل عن سجائر مضبوطة للقوات المسلحة والاجهزة الامنية   شاهد رسالة من شويكة للمغادرين من الحجر
عـاجـل :

اسحاقات تستقبل مبعوث الامين العام لشؤون الاغاثة الاسلامية في جامعة الدول العربية

آخر تحديث : 2019-11-24
{clean_title}
استقبلت وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات في مكتبها اليوم الاحد مبعوث الامين العام لشؤون الاغاثة الاسلامية في جامعة الدول العربية الشيخة حصة ال ثاني والوفد المرافق لها.
وبحثت الوزيرة اسحاقات مع المبعوثة ال ثاني التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه المملكة في مختلف المجالات والاثار الناجمة عن الاستمرار بتقديم الخدمات للاجئين السوريين وتوفير كافة الاحتياجات الإنسانية لهم.
وقالت اسحاقات ان هذه الاعباء اضافت بالاضافة الى التربية والتعليم والحماية الاجتماعية والصحة أعباء جديدة على الموازنة، وخاصة في السلع المدعومة، وقطاعات اخرى.
كما ناقشت اسحاقات مع المبعوثة الاممية والوفد المرافق ابرز الآثار الاجتماعية الناجمة عن تقديم الخدمات للاجئين السوريين وارتفاع مستوى الفقر والبطالة في المجتمعات المستضيفة، بالإضافة إلى الدور الإنساني الذي تقدمة الوزارة في توفير خدمات الرعاية الاجتماعية وحماية الأطفال والنساء من العنف المجتمعي والقائم على النوع الاجتماعي وذلك بالتنسيق والمشاركة مع منظمات الأمم المتحدة في المملكة.
كما استعرضت اسحاقات الانحسار الكبير في الدعم والتمويل المالي الدولي لخطة الاستجابة السورية وانعكاس ذلك على المجتمعات المستضيفة وتنصل المجتمعات الدولية من دعم الاردن فيما يتعلق باللاجئين السوريين .
بدورها أشادت الشيخة حصة آل ثاني بدور الأردن الفاعل والإنساني في استقبال اللاجئين السوريين واستمرار تقديم الدعم والمساعدة لهم. مبديةً تفهمها للتحديات التي تواجه الأردن والأعباء المترتبة على استقبالهم.
كما أكدت على ضرورة وقوف المجتمع الدولي مع الأردن وأن يولي مزيداً من الاهتمام، وتقديم الدعم لتخطي كافة الصعوبات التي تواجه المملكة، وأية تبعات للأزمة السورية.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق