آخر الأخبار
  كما توقع عامر الشوبكي لقناة الجزيرة: إرتفاع أسعار النفط لتصل الى 11 دولار لخام برنت .. وثائق   النواصرة: هناك إستقالات بالالاف في مبنى نقابة المعلمين   احتجاجات امام متصرفية الرمثا بسبب الاجراءات في حدود جابر   تفاصيل جديدة بشأن بيع فندق الريتز كارلتون   وفاة الشيخ أحمد وهدان إمام مسجد سوق الخضار   الملك: ندعم البرامج والمشاريع التي توفر فرص العمل لأبناء وبنات الوطن   النواصرة يردّ على الوزير المعاني: ريّح حالك ... ويحمّل الرزاز مسؤولية سلامة كلّ معلم   جامعة الزرقاء تستقبل المئات من طلبة التوجيهي ضمن مبادرتها زقفة وطن ....   إعلان مهم جداً لجميع طلاب وطالبات التوجيهي في معان   قائد مركبة يدهس فتاة ثلاثينية في شارع الحزام ويفر ! تفاصيل ..   طفلة سورية "3 سنوات" تسقط من شباك منزل ذويها في جبل التاج! تفاصيل   المعاني يطلب تزويده بأسماء المعلمين المضربين (وثيقة)   الصفدي: لا سلام دون زوال الاحتلال   تحذيرات خطيرة .. نقيب الجيولوجيين : غرق وسط البلد يمكن أن يتكرر   بشرى سارة للطلبة الاردنيين الدارسين في روسيا .. "الجنسية الروسية"   النائب الفايز : الناشطة الفاعوري شتمتني ومنحتها فرصة لإسقاط حقي الشخصي مقابل الاعتذار لكنها رفضت   النائب البدور : ما يحدث بين الحكومة ونقابة المعلمين "سجال"   موظفان يسرقان من صاحب عملهما "رجل أعمال" أردني أكثر من 3 مليون دينار! "تفاصيل"   بالاسماء .. الناجحون في الأمتحان التنافسي في وظيفة معلم   بدء بيع معدات مطعم بيت عمر .. صورة
عـاجـل :

الأحذية القذرة تحمي الأطفال من مرض مزمن!

آخر تحديث : 2019-06-22
{clean_title}

كشفت دراسة جديدة أن ارتداء أحذية قذرة داخل المنزل قد يجعل الأطفال أقل عرضة للإصابة بالربو.

ووجدت النتائج أن الأطفال أقل عرضة للإصابة بالحالة التي تصيب الشعب الهوائية في الرئتين، إذا كانت البكتيريا الموجودة في المنزل أشبه بالبكتيريا الموجودة في المزارع.

وقال الباحثون إن أعدادا أكبر من الكائنات الحية الموجودة في التربة ساعدت في بناء قدرة الأطفال على الصمود.

وحلل الباحثون من المعهد الوطني للصحة والرعاية في فنلندا، مجموعة البكتيريا في 1400 منزل في كل من فنلندا وألمانيا، ووجدوا أن أولئك الذين يعيشون في المنازل المحتوية على بكتيريا التربة، كانوا أقل عرضة للإصابة بالربو، كما أن وجود المزيد من الأشقاء أو العيش في منزل قديم ساعد في خفض خطر الإصابة بحالة الالتهاب المزمن.

وتوصل الباحثون إلى أن التعرض لأعداد أكبر من أنواع البكتيريا التي تنتمي عادة إلى الفضاء الخارجي جعل رئتي الأطفال أكثر صحة.

وقال البروفيسور جوها بيكانين: "من المثير للاهتمام أن نرى مدى التأثير الذي يمكن أن تحدثه الكائنات الحية الدقيقة في الأماكن المغلقة ضد تطور الربو".

وأضاف زميله بيركا كيرجافاينن: "يبدو أن السمة الرئيسية للميكروبات الموجودة في المنازل التي تحمي من الربو تتمثل في وفرة كبيرة من البكتيريا التي تنبع من البيئة الخارجية".

وفي حال كان الطفل يعيش في بيئة حضرية، حيث يصعب الحصول على "بكتيريا المزرعة"، يمكن تقليل خطر الإصابة بالربو بواسطة ارتدائهم الأحذية التي استخدموها عندما كانوا في الخارج، داخل المنازل.

وقال البروفيسور بيكانين وفريقه إن الأبحاث السابقة وجدت أن النشأة في مزرعة بجانب الحيوانات قد يخفض خطر الإصابة بالربو والحساسية إلى النصف تقريبا.

وعلى الرغم من أن الحالة يمكن السيطرة عليها عادة عن طريق الأدوية، إلا أن المصابين بالربو يعانون من خطر التعرض لنوبات قاتلة.

وتنجم حالة الالتهاب المزمن الشائع عن طريق تورم في المجاري التي تنقل الهواء من وإلى الرئتين، وقد تسبب الحساسية والدخان والتلوث وممارسة الرياضة ونزلات البرد أو الانفلونزا، أيضا، هذه الحالة.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق