آخر الأخبار
  غضب شديد بعد ضرب رجل طفلته البالغة من العمر 4 شهور إنتقاماً من زوجته ونقلها الى المستشفى   مأساة تهز مشاعر الاردنيين .. رجل ينتقم من زوجته بضرب طفلتهم ذات الأربع أشهر لتنقل ...   توقيف مدير أراضي جنوب عمان السابق ومقاول نفذ عطاء لسلطة المياه في الجويدة   السعود يستهجن مصافحة عقل بلتاجي للسفير الاسرائيلي ويدعو لمحاكمته شعبيا   البحث الجنائي يداهم منزلاً ويضبط 7 أشخاص وهذا ما عثروا عليه "تفاصيل"   الرزاز على "الصحراوي"   بالفيديو .. تفاصيل مقتل الشاب يوسف أبو زيادة في تركيا   النائب خليل عطية يعزي ذوي الطالب الاردني يوسف أبو زيادة بعد مقتله في تركيا   أخبار غير سارة للأردنيين بخصوص الطقس ولمدة ثلاثة أيام "تفاصيل"   العجوز النائم في الحسيني يشعل "الفيسبوك" وايماءة من الملك بأن لا يزعجه أحد   إرشيدات في رده على الفوترة: دخلنا العراك منفردين ولا شق في صف النقابات.. و"كل شي بوقته"   وزير الداخلية يقرر تعيين الرفايعة محافظا للطفيلة   الاردن .. قاتل أمه " لمنحها الراحة الأبدية " يثير حيرة الخبراء .. اعترافات الجاني   الامن: هذا الفيديو ليس في الاردن   صور الرزاز داخل طائرة الملكيه المتجهه للعقبة تحّرج إحدى الراكبات .. شاهد   الأردن .. العثور على جثة ملقية في منطقة حرجية "تفاصيل"   لن تصدق شاهد بالصور الاسلحة و المخدرات المضبوطة مع ٢٥ مروج   إخلاء سبيل متهمين بقضية التبغ..تفاصيل   التربية: هذا موعد اعلان نتائج التوجيهي "إلكترونيا"   سؤال عن مصير تخصص معلم صف
عـاجـل :

الأسد يوصل رسائل للتقرب من عمان و تنسيق عسكري جنوب سوريا و تراجع دبلوماسي .. تفاصيل

آخر تحديث : 2018-06-13
{clean_title}
اكد الخبراء في الشأن السوري بين الأردنيين ان هنالك حديث عن دور أساسي وبارز لوزراء في الحكومة التي أُقيلت مؤخرا برئاسة الدكتور هاني الملقي في منع "مصالحة وتقارب” بين بلادهم ودمشق.

الإشارة وحسب مصادر غربيّة مطلعة جدًّا على التفاصيل تطال رئيس الوزراء نفسه الدكتور الملقي في المرحلة السابقة وكذلك وزير الخارجيّة أيمن الصفدي الذي درج على إصدار تعليقات "حادّة” ضد النظام السوري.

وترفض حلقات أساسيّة في دمشق التعاون عمليًّا مع الوزير الصفدي الذي سبق له أن كتب عِدّة مقالات متشددة ضد النظام السوري ويعتبر من اللوبي المناهض لعودة علاقات دافئة مع دمشق.

نفس الانطباع قيل للوفد التجاري الأردني المهم الذي زار دمشق مُؤخَّرًا بهدف البحث في المشاركة بمشاريع إعادة الإعمار برئاسة رئيس الغرفة التجارية نائل الكباريتي حيث أُبلِغ الأخير بأن الحكومة الأردنية من الواضح أنها لا ترقى عندما يتعلق الأمر بالعلاقة مع سورية إلى مستوى التنسيق الأمني والعسكري.

الكباريتي نقل انطباعاته والرسائل التي حملها لمسئولين في الحكومة الأردنيّة.

لكن عمليّة التواصل الدبلوماسي والسياسي الرسمية مع حكومة عمّان شِبه مُنعدمة في عهد الوزير الصفدي حسب المصادر نفسها وهو أمر تم بحثه أيضًا على المستوى الاردني في عدّة اجتماعات مُؤخَّرًا.

الجانب السوري أوصل عِدّة رسائل مُؤخِّرًا وعبر شخصيات أردنيّة لعمّان مضمونها الاستعداد لتطوير الاتصالات والعودة لتبادل السفراء وعدم وجود "نوايا سيئة” ضد الأردن مع وجود استعداد للبحث في حصة لقطاع المقاولات الأردني في مشاريع إعادة إعمار حلب.

رسائل دمشق تضمنت أيضًا التأكيد على أن النظام السوري يتفهم الظروف والإمكانات الأردنيّة وحجم الضغوط التي فرضت عليه إغلاق الحدود مع الاستعداد لتطوير الاتصالات بخصوص الوضع الأمني الحدودي جنوبي سورية خصوصًا وأن الصفدي درج على وصف الوجود الإيراني العسكري بأنّه "ميليشيات إرهابيّة”، و أنّ رسائل القصر الجمهوري السوري وصلت لأرفع مستويات القرار في الأردن مُؤخَّرًا وعبر قنوات متعددة مضمونة ومأمونة بما فيها قنوات أردنيّة عَسكريّة.

وتُفيد المصادر بأنّ الاتصالات عبر القنوات الأمنيّة والعسكريّة الأردنيّة مع الحكومة السوريّة "تتفاعل” بصورة غير مسبوقة وبقي الجانب السياسي والدبلوماسي.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق