آخر الأخبار
  العيسوي يزور مشروع تأهيل مبرة أم الحسين بلواء ماركا   الإفتاء توضح حكم الصلاة بالكمامة والتباعد في الصلاة   الأشغال المؤقتة لمتهمين بتصدير مخدرات بنافورة   شاهد شروط تقديم الارجيلة في المطاعم والمقاهي   الوزير السابق المعاني يزور والدته لأول مرة منذ 80 يوما بسبب كورونا   النائب مراد يسأل الحكومة حول مصير المتعثرين مالياً الذين خرجوا من السجون مؤخراً؟   تعرف على الإجراءات الأنسب لمنع عودة كورونا إلى الأردن   خليل عطية يطالب الرزاز بفتح المراكز الثقافية   تعديل ساعات عمل باص عمّان..تفاصيل   "الأمن": وقف إطلاق صافرات الإنذار اعتبارا من اليوم   الحكومة تسمح بتقديم الأرجيلة في "الترسات" و الأماكن المفتوحة للمقاهي و المطاعم   الحكومة تدرس وضع خطة لقطاع الإسكان   وفاة و6 إصابات بحادث عند تحويلة القطرانة   الامن العام : اصابة بسيطة لاحد العمال نتيجة اشتعال عبوة بداخلها مبيد حشري في محافظة العقبة   الدفاع المدني يتعامل مع 5984 حالة إسعاف و 342 حريق أعشاب جافة و أشجار حرجية و مثمرة    إحالة أشخاص أصدروا تصاريح مرور للغير بمقابل مادي الى القضاء .. تفاصيل   الموافقة على استقبال الأردنيين برا من هذه الدول   الأردن يدرس فتح الحدود للسياحة الخارجية   التنمية: الحضانات مسؤولة عن إجراء الفحوص لمنتسبيها   مجموعة مدارس الجامعة تعلن عن فتح باب التسجيل للعام الدراسي 2020-2021
عـاجـل :

البستنجي: لا يوجد عمر افتراضي محدد لبطاريات "الهايبرد"

آخر تحديث : 2019-10-22

{clean_title}

استهجن رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة محمد البستنجي تصريحات "غير مسؤولة" تتناقلها وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام حول أن العمر الافتراضيّ لبطاريات مركبات الهايبرد 8 سنوات، موضحا أن هذه الفترة هي "كفالة" الشركة المُصنعة للبطارية وليس عمرها الافتراضيّ المحدد.

واستغرب البستنجي في بيان أصدره اليوم،  من هذه التصريحات التي يتم تناقلها على لسان فنيين أو عاملين في قطاع المركبات، واصفا إياها بـ "العبثيّة" والمدمرة لسوق مركبات الهايبرد، نافياً تلك التصريحات بشكل قاطع، لاسيما وأن السوق المحليّ يضم أكثر من 150 ألف مركبة هايبرد.

وقال: " لو ان هذه التصريحات والتحليلات صحيحة لاحتاج السوق المحلي الآلاف من البطاريات سنويّا"، مؤكدا على ان مركبات "الهايبرد" تعمل في الأردن منذ عام 2008 ولم تشكل بطاريات "الهايبرد" ظاهرة مقلقة في السوق المحليّ.

واستنكر الأقاويل التي تنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول ان بطاريات الهايبرد "قنابل موقوتة" تسير في الطرقات، واصفاً هذه الأقاويل بأنها غير مسؤولة وتلحق الضرر في سوق المركبات بشكل عام.

 

وزاد ان المنطقة الحرة في المملكة يقوم معظم عملها على التصدير الى الأسواق المجاورة، في حين ان حصة السوق المحليّة بسيطة اذا ما تم مقارنتها مع إجمالي إعادة التصدير، معتبرا ان أي تصريحات "غير مسؤولة" تضرّ بالاستثمار والمستثمرين وتلحق الضرر بشريحة كبيرة من مستخدمي هذه المركبات.

وبث البستنجي عبر البيان، رسائل طمأنينة للمواطنين حول أمان وموثوقية استخدام مركبات الهايبرد، بالإضافة للبطاريات المُباعة في السوق المحليّة، مشددا على انه يوجد في المملكة عشرات المراكز الفنية المختصّة بفحص جودة ونوع بطاريات الهايبرد بشكل خاص والمركبات بشكلٍ عام.

ونوه الى ان المناطق الحرة لا تستورد أي مركبات يزيد عمرها عن 5 سنوات، مشددا على ان المركبات التي يتم استيرادها "سليمة" ولا يتم استيراد أي مركبة "جنك" أو تعرضت للغرق والحريق أو أي أمر قد يضر بسلامة المركبة.

وفي ذات السياق، قال البستنجي ان توجّه مؤسسة المواصفات والمقاييس لاستحداث قاعدة فنيّة لبطاريات الهايبرد هو آمر مهم، لكن البطاريات "الهايبرد" تُصنّع ضمن أحدث واعلى تقنية تستخدمها أكبر شركات المركبات في العالم.

ونوه الى أن مركبات الهايبرد تستحوذ على اكثر من 30 بالمئة من صناعات الشركات في العالم، مشيرا الى ان شركات المصنعة للمركبات ستكون في السنوات العشرة القادمة قد أحلت مركبات الهايبرد والكهرباء بدلا عن المركبات التي تعمل على الوقود بشكل كامل.


جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق