آخر الأخبار
  المعلمين ترفض صفقة القرن وتدعو لإلغاء اتفاقية وادي عربة   المسلماني: بلفور يستكمل وعده   الصحة تتفقد جاهزية كوادرها المختصة في الوبائيات بمطار الملكة علياء   جودة: القضية الفلسطينية وُلدت من جديد   في مشاجره همجيه اصابة ثلاثيني بعيار ناري و طعن بظهره بجبل النصر "تفاصيل"   مراهقة 16 عاماً تتناول كميات كبيرة من الأدوية بمنزل ذويها بتلاع العلي .. والأمن يحقق   بلوها واشربوا ميتها   مركبة تدهس شاب عشريني في صويلح وتلوذ بالفرار "تفاصيل"   النص الكامل لصفقة القرن - رابط   وقفة في البقعة رفضا لصفقة القرن   عباس: إلى مزبلة التاريخ وسنردها صفعات   الطراونة: يوم أسود على القضية الفلسطينية   حماس تعلن موقفها : نرفض صفقة القرن وسنسقطها   ترامب ينشر خريطة للدولتين الفلسطينية والإسرائيلية وفق "صفقة القرن"   تسريبات من داخل البيت الأبيض تكشف "التحرك" بعد الصفقة   بتوجيه مباشر من الملك.. ستستمر المملكة في تكريس كل إمكاناتها لحماية المقدسات وهويتها   روسيا: سندرس "صفقة القرن" والأهم هو موقف الفلسطينيين والعرب   ترامب يعلن عن صفقة القرن - تفاصيل   هنية يهاتف عباس ويتفقان لمواجهة صفقة القرن "تفاصيل"   ضبط ١١ سلاحاً نارياً خمسة منها اوتوماتيكية وكميات كبيرة من الذخيرة بمداهمة منزل احد الاشخاص في العاصمة
عـاجـل :

البطاينة ينفي وجود 880 ألف طلب توظيف في ديوان الخدمة

آخر تحديث : 2020-01-14
{clean_title}
نفى وزير العمل نضال البطاينة أن يكون عدد طلبات التوظيف في ديوان الخدمة المدنية يصل إلى 880 ألف طلب توظيف.

الوزير أكّد في حديث لفضائية المملكة المحلية مساء الثلاثاء أن هذا الرقم غير دقيق، من دون أن يوضح أصل المعلومة التي صدرت يوم السبت الماضي عقب زيارته لإحدى المناطق في محافظة إربد.

لاحقاً، وبعد توضيح مقدم البرنامج الزميل عامر الرجوب وتأكيده أن الخبر تناولته وسائل الإعلام نقلاً عن وكالة الأنباء الأردنية، بيّن الوزير البطاينة أنه عندما نشر الخبر (يوم السبت الماضي 11/1/2020) تحدث إلى مدير عام وكالة الأنباء الأردنية وطلب تصحيح الخبر.

وكان الخبر يقول إن الوزير دعا "القطاع الخاص لايجاد فرص عمل لأبناء لواء المزار الشمالي لأن القطاع العام لم يعد يستوعب اكثر من 7 إلى 8 آلاف موظف من مخزون ديوان الخدمة المدنية المتخم بأكثر من 880 الف طلب توظيف".
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق