آخر الأخبار
  الامن: فيديو حادثة قتل الطفلين ليست في المملكة   تحذيرات السيول تشمل العقبة   المعاني يخاطب رئيس الوزراء لتنفيذ الاتفاق مع نقابة المعلمين   القبض على الفاعل الرئيسي في قضية سلب فرع احد البنوك وبحوزته نصف المبلغ المسلوب   والدة "الحجايا" للنواصرة:"بردتم ناري وحققتم حلم أبو علي"   تواجد امني في اربد يحدث جلبة بين المواطنين .. تفاصيل   عمان: العثور على جثة داخل محل تجاري   ما حقيقة دفع وزير المالية لغرامة جمركية بسبب كروز دخان؟   وحدة الجرائم الالكترونية تحذر من روابط مجهولة تخترق تطبيق الواتس اب   دهس طفل 7 سنوات في الهاشمي الشمالي .. وقائد المركبة يسلم نفسه   الملك: لم يعد هناك مجال للتأخير أو التباطؤ في اتخاذ قرارات جريئة لمصلحة المواطن وكرامة معيشته   مشاكل عائلية .. تؤدي لمحاولة مواطن ثلاثيني الإنتحار داخل منزله في بيادر وادي السير   12 عاما لقاتل ابنة شقيقه بسبب حملها بصورة غير شرعية قبل زواجها   16 اصابة بتصادم حافلة وقلاب بمنطقة الزارا في البحر الميت   عروض ترويجية وتخفيضات في الاستهلاكية المدنية   النائب طارق خوري : لا اطالب بمكرمة او منحه لهذا المواطن الاردني   ترامب: الأردن و إسرائيل طلبتا بقاء قواتنا في سوريا   زواتي: سنوصل الكهرباء الأردنية للقدس   الارصاد تتوقع امطار غزيرة مصحوبة بحبات البرد والرعد اليوم .. وتحذيرات من تشكل السيول في الاودية   بالفيديو .. تفاصيل الحالة الجوية المتوقعة اليوم والايام القادمة

البليط!!

آخر تحديث : 2018-02-28
{clean_title}
وبعد المعاناة والضنك وتراكم الغبار على رأس مواطن يكاد يركض 24 ساعة ليغطي ما التهمته نيران الضرائب من راتبه ليخسر ثلثه بحد أدنى؛ وكأنما صدر قرار باقتطاع ثلث الراتب .اذ أنه كان يصرخ من عدم تمكنه من تلبية حاجاته من راتب متواضع كامل! فكيف اذا ذهب ثلثه!!! اظن (هيك قمة الزهزهة والنغنشة والكيفية)....
وعندما يكون مواطن ما غارقا في تلك الحالة وخاصة اذا كان منتشيا في ذروة تجلياته والنقص يعتريه من كل حدب وصوب ، ومستقبله مجهول ونهاره ليل، وليله ليل ، ويغني ياليل...اذ استذكر من تحت هذه الانقاض روايات مؤلمة لمعلمين ومعلمات يتحدثون عن طلاب وطالبات صغار ،روايات تصيب سامعيها بالقهر عندما روي أن طلابا وطالبات في الصفوف الاولى من المعدمين ينظرون الى نظرائهم من حاملي المصروف، فيحركون شفاههم مع مضغ هولاء للبسكويتة او السندويشة...اقسم بالله سمعت هذه الرواية لطالبة صغيرة تأكل هواءا بتحريك شفتيها الصغيرتين على انغام أكل الآخرين...الى اين ياناس...؟؟؟....الى أين....لوين رايحين؟؟..وبعد كل هذا لايشغلني السطو المسلح الذي هبط علينا مرة واحدة ...حزمة واحدة...بل انني أتساءل عن (البليط)..يعني فوق كل هذا ...يظهر البليط؟!...ومدعوم ايضا؟؟!!
....انا اتذكر ايام زمان عندما ظهر ابو شاكوش..أيام البساطة..والآن في زمن الديجيتاليين يظهر البليط ليكون هو نفسه "ابو شاكوش" ولكن اصبح حجمه جمبو ،وفمه كبيرا ،وانيابه مخيفة ولايبلط الا بحراسة مشددة...أظن أن تضييع الاموال في التبليط لايبقي ولايذر..نعم لايبقي ولايذر شيئا للاعمدة والجدران....يعني تبليط في الخلاء.....وخلينا نشوف آخرة هالتبليط...!!!! فقد يأتي يوم لايجد فيه مايبلطه!
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق