آخر الأخبار
  الرزاز: نحن على ابواب الانفراج .. وسنعلن عن اجراءات قريبا   العمل: بلاغ الرزاز لا يتيح لصاحب العمل إنهاء خدمات العامل   الصفدي: ضم أراض فلسطينية لن يمر دون رد   494 مليون دينار شيكات معادة في شهرين   توجه لإلغاء “الزوجي” و”الفردي”.. والعضايلة يعلق   9 اصابات كورونا جديدة في الاردن بينها 4 لموظفين بفنادق الحجر   شركة دالاس للسياحة والسفر تطلق منصتها الالكترونية لحجوزات التذاكر والفنادق والبرامج السياحية   الذكرى 89 لوفاة الشريف الحسين بن علي تصادف الاربعاء   النعيمي: ممرض في كل مركز "للتوجيهي" وتوفير القفازات والكمامات   ولي العهد: رفع قدرة الأردن في مجال فحوصات كورونا   الملك يوجه الحكومة للاستفادة من المحطات الزراعية كحواضن للمشاريع   مستشرق إسرائيلي: الأردن نجح دون موارد   أردني مريض بالسرطان في تركيا يناشد لإعادته    الأردن .. هام لكل من تبلغ بعدم تجديد عقده أو تم فصله   دعوة لكل أردني تجاوز عمره 16 عاما   مطالبة البنك المركزي بتأجيل أقساط القروض لـ3 أشهر- وثيقة   الأردن: الكشف عن تفاصيل عصابة سرقت آلاف الدنانير   وزارة العمل تدعو من تم ابلاغهم بعدم تجديد عقودهم لتقديم شكوى   الاعلان عن اجراءات جديدة خلال امتحان التوجيهي   رئيس هيئة الطيران المدني: لم يتم تحديد موعد إعادة فتح المطارات في الأردن بعد
عـاجـل :

البليط!!

آخر تحديث : 2018-02-28

{clean_title}
وبعد المعاناة والضنك وتراكم الغبار على رأس مواطن يكاد يركض 24 ساعة ليغطي ما التهمته نيران الضرائب من راتبه ليخسر ثلثه بحد أدنى؛ وكأنما صدر قرار باقتطاع ثلث الراتب .اذ أنه كان يصرخ من عدم تمكنه من تلبية حاجاته من راتب متواضع كامل! فكيف اذا ذهب ثلثه!!! اظن (هيك قمة الزهزهة والنغنشة والكيفية)....
وعندما يكون مواطن ما غارقا في تلك الحالة وخاصة اذا كان منتشيا في ذروة تجلياته والنقص يعتريه من كل حدب وصوب ، ومستقبله مجهول ونهاره ليل، وليله ليل ، ويغني ياليل...اذ استذكر من تحت هذه الانقاض روايات مؤلمة لمعلمين ومعلمات يتحدثون عن طلاب وطالبات صغار ،روايات تصيب سامعيها بالقهر عندما روي أن طلابا وطالبات في الصفوف الاولى من المعدمين ينظرون الى نظرائهم من حاملي المصروف، فيحركون شفاههم مع مضغ هولاء للبسكويتة او السندويشة...اقسم بالله سمعت هذه الرواية لطالبة صغيرة تأكل هواءا بتحريك شفتيها الصغيرتين على انغام أكل الآخرين...الى اين ياناس...؟؟؟....الى أين....لوين رايحين؟؟..وبعد كل هذا لايشغلني السطو المسلح الذي هبط علينا مرة واحدة ...حزمة واحدة...بل انني أتساءل عن (البليط)..يعني فوق كل هذا ...يظهر البليط؟!...ومدعوم ايضا؟؟!!
....انا اتذكر ايام زمان عندما ظهر ابو شاكوش..أيام البساطة..والآن في زمن الديجيتاليين يظهر البليط ليكون هو نفسه "ابو شاكوش" ولكن اصبح حجمه جمبو ،وفمه كبيرا ،وانيابه مخيفة ولايبلط الا بحراسة مشددة...أظن أن تضييع الاموال في التبليط لايبقي ولايذر..نعم لايبقي ولايذر شيئا للاعمدة والجدران....يعني تبليط في الخلاء.....وخلينا نشوف آخرة هالتبليط...!!!! فقد يأتي يوم لايجد فيه مايبلطه!
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق