آخر الأخبار
  قتيلان وعشرات الجرحى في لبنان   خليل عطية يشكر لجنة المتابعة العربية لتبنيهم قضية الأسرى الاردنيين في سجون الصهاينة   الاردن يفوز بعضوية اللجنة التنفيذية للانتربول   الخارجية: لا اصابات بين الأردنيين في برشلونة جراء الأحداث التي يشهدها اقليم كتالونيا   الملك وولي العهد يشاركان غواصين بتنظيف شواطئ العقبة   طرح عطاءات لصيانة مدارس في جرش   7 إصابات بحادث تصادم في الزرقاء   الخارجية: لا ملاحظات تتعلق بسلامة الاردنيين المقيمين في بيروت   أبو حسان يطالب الحكومة بالالتزام باتفاق "جابر" وانهاء أزمة البحارة: ابناء الرمثا تضرروا   البرلمان الدولي يطالب الإحتلال بالإفراج عن المعتقلين الأردنيين   200 دينار مكافآة مالية لموظفين في التدريب المهني   والد اللبدي يطالب بالضغط على إسرائيل    الملك وولي العهد يشاركان في تنظيف شواطئ العقبة   أكثر من ألف مستوطن يقتحمون الأقصى احتفالاً بعيد يهودي يستمر أسبوعاً .. والأردن يطالب إسرائيل بوقف الانتهاكات   انتحار خادمة من جنسية بنغاليه عقب سقوطها من الطابق الثالث في الهاشمي الشمالي   الجمعة .. طقس خريفي لطيف نهارا وبارد نسبيا ليلا   7 آلاف موظف بـ"الأونروا" يهددون بالإضراب الشهر المقبل   الخارجية تدعو الأردنيين في لبنان إلى توخي الحيطة والحذر   الأسيرة اللبدي: لن أفك إضرابي حتى أعود لـ بيتي الأردن   عمال البلديات يعتصمون الأربعاء .. تفاصيل

الحريري يفتح النار على باسيل وحسن نصر الله

آخر تحديث : 2019-06-12
{clean_title}
انتقد رئيس حكومة لبنان سعد الحريري، اليوم، ما وصفها بـ "مناكفات سياسية" تنذر بأخذ لبنان إلى "المجهول"، محذراً من خطر وضع دول الخليج، ولا سيما السعودية، في موقع الخصومة مع لبنان.

كما حذر الحريري، خلال مؤتمر صحفي من خطورة استخدام الخطاب "العنصري" في ملف اللاجئين السوريين، مؤكدا أن لبنان "لا يجوز أن يدار بزلات اللسان والسقطات".

وجاءت أقوال الحريري هذه بعد تصريحات مثيرة للجدل أدلى بها وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، رئيس التيار الوطني الحر" وصهر رئيس الجمهورية، حين اعتبر أن "السنّية السياسية" جاءت على جثة "المارونية السياسية" لتسلب المسيحيين حقوقهم.

كما تطرق الحريري في كلمته إلى الهجوم الحاد الذي شنه الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله عليه، في خطاب ألقاه بمناسبة "يوم القدس العالمي" على خلفية مواقف الوفد الرسمي الذي ترأسه الحريري إلى قمة مكة الأخيرة.

وقال الحريري "سأتكلم عن علاقات لبنان مع الدول العربية: يجب أن يكون معلوما أن هذه العلاقات غير خاضعة لمزاج البعض، فأول سطر في الدستور يقول إن لبنان بلد عربي، فهذا لأن لبنان عربي وعضو مؤسس في جامعة الدول العربية، ومن المفيد التذكير أنه عندما يقف رئيس الحكومة على أي منبر فهو يتكلم باسم لبنان، وأنا حضرت قمة مكة باسم لبنان ووافقت على القرارات باسم لبنان، وموقفي وكلمتي في القمة هما قمة الالتزام بالبيان الوزاري، ومن يرى غير ذلك فليعد الى كل قرارات القمم السابقة ويرى من يخرق النأي بالنفس".

وشدد الحريري على أنه "لا يجب أن نضع الدول العربية والسعودية في موقع الخصومة مع لبنان، مضيفا أن الوقت قد حان لكي نفهم أن مصالح البلد قبل مصالحنا الخاصة والسياسية، وأن الولاء للبنان بتقدم الولاء لأي محور".

وتطرق الحريري إلى السجال اللبناني حول ملف اللاجئين السوريين قائلا إنه يريد عودتهم إلى بلادهم، وأن أطبق القانون اللبناني عليهم مثل كل زائر".

وشدد على أن "النازحين يشكلون مشكلة لدى كل الطوائف والمذاهب وليس مشكلة لدى جزء من اللبنانيين، وعلينا جميعا أن نعمل سوياً للوصول إلى حلول".

وتساءل "ماذا سيفيد الكلام العنصري؟ هو سيسبب احتقان ونحن لا نريد ذلك". وأضاف "لا أريد أن أشكك بنوايا الأفرقاء في ما خص النزوح السوري، فهناك طريقة لنطبق القانون وأسلوب لنستوعب المشكلة التي تسبب أزمة للجميع".
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق