آخر الأخبار
  العضايلة: إذا سجل أكثر من (10) إصابات على مدى أسبوع سنعود للحظر   العضايلة: لا قرار بخصوص الايجارات.. ولم ندرس اعادة علاوة موظفي الحكومة.. وسنعود للحظر في هذه الحالة   عمان الاهلية تنعي المرحوم الحاج علي القرم (أبو ايهاب) مؤسس جامعة الزيتونة الاردنية   التنمية: الحضانات تتحمل مسؤولية اجراء فحص كورونا للأطفال والعاملين   الناصر : لا ضرورة بعودة جميع الموظفين الاسبوع القادم او يوم الاحد تحديدا   شاهد تفاصيل الإصابات الـ 19 الغير محلية في الأردن   هنية: الأردن في عين العاصفة ولاءات الملك لاءاتنا   إيقاف ترديد صلوا في بيوتكم ابتداء من فجر السبت   بعد عودة الحياة الى طبيعتها .. اردنيون يطالبون بعودة علاوات الموظفين وصرف دعم الخبز   لجنة الأوبئة: عودة موظفي القطاع العام لم تؤثر سلبيا على الوضع الوبائي   الأرصاد تحذر من الحالة الجوية المتوقعة للأيام الثلاثة القادمة / تفاصيل   شركة زين تشارك الأردنيين أول صلاة في المساجد صور   32 ألف رجل أمن عملوا ضمن الخطة الأمنية للمساجد   الموظفون المستثنون من قرار العودة الى العمل في المرحلتين الاولى والثانية   الأوقاف: لم نسجل أي ملاحظة حول خطبة وصلاة الجمعة   الحكومة: عودة جميع الموظفين بالقطاع العام للعمل   قرار وشيك بعودة فتح مصليات النساء   فرق التقصي الوبائي تسحب عينات عشوائية من المصلين في "الحسيني"   ولي العهد يشارك جموع المصلين أداء صلاة الجمعة   تأخير برنامج توزيع المياه عن مناطق في إربد بسبب انقطاع الكهرباء - أسماء
عـاجـل :

الحمص يتسبب بمخاوف كبيرة في بريطانيا

آخر تحديث : 2019-11-07

{clean_title}

تفاقمت أزمة الخوف من الحمّص في المملكة المتحدة، بعد أن حذرت إحدى الشركات الكبرى التي تزود معظم المتاجر بهذا المنتج، من احتمالية تلوث مجموعة أوسع مما كان متوقعًا من منتجاتها، ببكتيريا السالمونيلا التي تسبب الحمى والإسهال وتشنجات البطن.

وسحبت شركة "زوربا ديليكاسيس" الأسبوع الماضي، المنتجات التي تمتد فترة صلاحيتها حتى 7 نوفمبر/تشرين الثاني، قبل أن تصدر أمرًا جديدًا في عطلة نهاية الأسبوع، بسحب مجموعة أكثر تنوعًا من المنتجات، والتي تمتد فترة صلاحيتها حتى 17 نوفمبر/تشرين الثاني، وفقًا لموقع "ذا غارديان".

وألقت الشركة باللوم جراء التلوث بالبكتيريا، على مكون زودتها به شركة أخرى لم تكشف عن اسمها، وحذرت وكالة معايير الأغذية المستهلكين من تناول 80 نوعًا من المنتجات التي تقدمها الشركة، التي توظف 450 شخصًا في جنوب ويلز، وتوفر منتجات الحمّص لآلاف المتاجر.

ويذكر أنّ أزمة حمّص سابقة تفاقمت في المملكة المتحدة عام 2017، بعد أن سحبت شركتا "سينسبيريز" و"ماركس أند سبنسر" منتجاتهما، بسبب "مشكلة في الإنتاج" أثرت على الطعم ولكنها لم تكن مصدر قلق على السلامة، ووجدت دراسة استقصائية عام 2013، أنّ بريطانيا عاصمة الحمّص في أوروبا، ويقدر استهلاك هذا المنتج فيها بنحو 12 ألف طن كل عام.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق