آخر الأخبار
   هيئة النزاهة تحبط رشوة بقيمة بخمسة آلاف دينار   التنمية : 9 احداث في داري الرصيفة ومادبا يتقدمون لامتحان التوجيهي   الحموري: اغلاق 2300 منشأة لعدم التزامها بإجراءات السلامة العامة   أمن الدولة ترجئ النظر بقضية مصنع المخدرات   ضبط شاب حاول تقديم امتحان التوجيهي عن شقيقه   عينات كورونا عشوائية من طلبة التوجيهي في جرش   هل حيوان المرموط العالمي المسبب لـ"طاعون الدبلي" يتواجد في الأردن؟ .. "الزراعة" تجيب   شاهد نتائج عينات مخالطي طبيب البشير   الإفتاء: ظهور المُذنب العملاق في سماء الأردن   النعيمي يكشف طريقة احتساب علامات امتحان الإنجليزي   وزير الداخلية يقرر منح 12 بطاقة تعريفية لأبناء الأردنيات   مهلة جديدة من الضمان لمنشآت القطاع الخاص   الامن الوقائي : ضبط شخصين شكلا خلية جرمية للتلاعب بعدادات الكهرباء لشركات ومنازل مقابل مبالغ مالية .   إجراءات مشددة تنتظر الشاحنات و”الصهاريج الخطرة” على الطريق الصحراوي   وزارة المياه للمواطنين: اعترضوا على الفاتورة ان شعرتم بزيادة في قيمتها   طقس صيفي عادي لثلاثة أيام و الحرارة في العقبة تسجل 40 درجة   هام من السفارة الأردنية في مصر تفاصيل   إصابة طبيب في مستشفى البشير بكورونا   اعلان خطوبة الأمير نايف بن عاصم على الشريفة فرح اللهيمق   الملكة والاميرة ايمان تزوران بيتي البركة والورد في ام قيس

الحمض النووي لمخطوطات البحر الميت يكشف أحد ألغازها

آخر تحديث : 2020-06-03

{clean_title}

كشفت دراسة، نُشرت الثلاثاء، أن جميع مخطوطات البحر الميت القديمة لا يعود مصدرها إلى المنطقة الصحراوية حيث اكتشفت، وذلك بعد إجراء فحص الحمض النووي عليها .

وعُثر على المخطوطات التي يبلغ عددها نحو 900 في خربة قمران على ضفاف البحر الميت، في الضفة الغربية المحتلة بين عامي 1847 و1956. وتتضمن مخطوطات البردي التي كتبت باللغة العبرية والآرامية واليونانية بعض أقدم النصوص المعروفة من الكتاب المقدس، بينها أقدم نسخة باقية من الوصايا العشر .

وأشارت اختبارات الحمض النووي التي أجريت على قسم من المخطوطات، إلى أن بعضها لم يكن في الأساس من المنطقة المحيطة بالخربة. وأفاد الباحثون بأن تحليل أجزاء من المخطوطات كشف أن بعض النصوص كُتبت على جلود أبقار وأغنام، بينما كانوا يظنون في السابق أن جميعها كُتبت على جلد ماعز .

وتعود أقدم هذه المخطوطات إلى القرن الثالث قبل الميلاد، وأحدثها إلى العام سبعين بعد الميلاد. ويرى الكثير من الخبراء أن المخطوطات كتبها "الأسينيون"، وهم طائفة يهودية منشقة عاشت في الصحراء حول قمران وكهوفها. ويرى آخرون أن اليهود أخفوا بعض النصوص عند فرارهم بسبب تقدم الرومان .

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق