آخر الأخبار
  جرعة مخدرات زائدة تناولها مواطن تؤدي لكارثة .. تفاصيل   إنفجار فرن داخل أحد منازل القويسمة يؤدي لكارثة .. تفاصيل   اول تعليق رسمي لإخوان الاردن على وفاة مرسي   النائب العام يكشف تفاصيل وفاة محمد مرسي.. هذا كل ما حدث - فيديو   فتاة اوغندية تنتحر في صويلح وبهذه الطريقة "تفاصيل"   ضبط سائق متهور دهس احدى الفتيات امام الجامعة الهاشمية اثناء قيامه بالتشحيط بالمركبة   بالفيديو مهرجان جرش يخفض أسعار التذاكر ومنير وعساف وكفوري ونانسي أبرز الحضور   إعادة تشكيل مجلس إدارة "بترا" وإحالة العمري للتقاعد   9 آلاف أردني يموتون سنويا بسبب امراض التدخين   اصابة 9 اشخاص بتدهور "ديانا بمنطقة دير علا بالبلقاء   حدث في قصر العدل في الكرك:شخص يضرب نسيبه بعنف "صورة"   الملك يلتقي شبابا كان التقاهم أطفالا قبل 17 عاما   العراق يضبط أدوية أردنية مهربة   الإبلاغ عن فقدان حدث منذ الخميس في البقعة   حملة للنشطاء على مواقع التواصل تلغي حفل مغنية راب أميركية في الأردن   السويديون معجبون بالأمن والأمان في الأردن   العرموطي: " جن " انحدار كبير وصل للعبث بآيات القران الكريم وتحويلها الى اغاني وترانيم   الضمان : لاتمييز بين صاحب راتب متواضع وصاحب راتب مرتفع او باهظ   النائب قيس زيادين لوفد الشورى السعودي: لا عدو الا الكيان الصهيوني   الزعبي يتحدث حول الدعوة للمشاركة بمسيرات الجمعة
عـاجـل :

الرزاز بأمانه

آخر تحديث : 2018-10-11
{clean_title}
التقيته للمرة الاولى اثناء دورة تدريبية كنت محاضراً فيها لكبار موظفي الضمان الاجتماعي , وكان حينها يشغل منصب مدير عام الضمان الاجتماعي .
شخصية في قمة التواضع , تعلو وجهة ابتسامه حقيقيه , يشعرك منذ اللحظة الاولى بانك تعرفه منذ زمن , تقرأ في عينية كماً من التساؤلات التي من الممكن ان يطرحها , وبالمقابل يشعرك بالامان بأنه يدرك ما تريد , وان لديه القدرة لطرح بدائل لتحقيق ما تريد ,منصت جيد ومهذب , ومحاور ودود ذكي , عملي , نشط , بعيد عن الاستعراض , يسعى للالمام بأدق التفاصيل , اذكر انه سأل عن محتوى الدوره واهدافها مع يقيني انه كان يعلم بكل تفاصيلها ,
ربما يسأل البعض هل قرأت هذا كله من خلال حوار بسيط , نعم شعرت بهذا كونه من الشخصيات التي تتميز بالذكاء الاجتماعي , وميزة هذه الشخصيات انها تمتلك القدرة على ترك اثراً ايجابياً ممتداً في الاخر , وخاصة لمتخصص في علم النفس وما اقوله هو احقاق للحق فلست بحمد الله من المستوزرين .
لم تخب قراءتي وانطباعي الذي حملته عن دولته بعد ان استلم رئاسة الحكومة في مرحلة حرجه , ربما لا يقوى على تجشم ادارتها اشد المتضلعين في السياسة , لقد راهن البعض انه غير قادر على تحمل المسؤولية المنوطه به لعظمها , نعم كانت مرحلة حساسة وتركة متراكمة من التخبط في القرارات والسياسات للحكومات السابقة اججت الشارع , وجعلت المواطن في حالة من اليأس بالاصلاح لتردي الاوضاع الاقتصادية.
ولكنه استطاع ان يمتص غضب الشارع بحنكة تصالحية اجمع عليها الغالبية ومن كل الاطياف , كونه في كما اعتقد غير محسوب على احد , عمل على مسافة واحده من الجميع , جُل عمله ميداني , متابع جيد لقضايا المواطن , نشاطه وحضوره وتحركه الى اي مكان يتطلب وجوده .
وانا اقول وبأمانه يكفي الرزاز ثلاثة وزراء فقط , داخلية وخارجيه ,مالية ,ويستطيع ادارة الدوله بالامناء العامين لباقي الوزارات والتي لم نسمع عن وزرائها في الفترة السابقة (لا حس ولا خبر) .
الرجل كما اسلفت جاء على تركة متهالكة تحتاج لوقت لترميمها , فهو لا يملك العصا السحرية .
فالنمنحه الفرصة لان خطواته راشده , ولو تحرر من الضغوطات لاختصر الكثير من الوقت لتحقيق الاصلاح الذي نسعى اليه بتحقيق العدالة والمساواه ومحاسبة الفاسدين , وتوزيع المكاسب بأمانه .
واقول لدولته ملف الفساد ,والتهرب الضريبي ,والامان الاقتصادي ,وفرض هيبة الدوله , اولويات غير قابلة للتأخير .
حمى الله الاردن وسدد على طريق الخير خطى الخيرين من ابنائه .
د. نزار شموط
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق