آخر الأخبار
  شاهد تفاصيل التأمين الصحي المدعوم من الحكومة   متضررو الباص السريع يطالبون الرزاز بالاطلاع على محالهم المغلقة   إصابة اربعيني نتيجة سقوطه في جُرف حجري بجرش   السعود سيجمع مليون توقيع لحق العودة   ماذا قالت إيفانكا ترامب عن الأردن ؟   معلمي مدرسة عبدالملك بن مروان ينفذون إضراباً داخل المدرسة "تفاصيل"   النائب الحباشنة:الكيان الصهيوني له اطماع في البتراء   براءة أب اتهمته زوجته كيديا بالتحرش بطفلته   خبير إداري يقترح إعادة تنظيم دوام الموظفين للحد من الأزمة المرورية في الاردن   فرصة لزخات متفرقة من المطر على عدد من المناطق....تفاصيل   النائب الزعبي: وزير قام بتعيين 100 شخص بـ"ضوء أخضر" من الرزاز   وفاة بحادث تصادم في اربد   تدهور مركبة بطريقة مروعة في أحد شوارع تلاع العلي "تفاصيل"   إندلاع حريق في أحد منازل منطقة الأشرفية! تفاصيل ..   سيدة تتهم زوجها بالتحرش بطفلته وتقبيلها 30 مرة في عمان .. والمفاجأة   اصابة بعيار ناري خلال مشاجرة مسلحة في الاغوار الشمالية   الافراج عن اربعة موقوفين اثر "مشاجرة وسط البلد" والتعميم على ثمانية   الملك من العقبة: إطار زمني وتحديد الأولويات لقطاعي الاستثمار والسياحة   قرار قضائي يمنع البنوك من زيادة الفائدة على المقترض تحت أي ظرف   300 مهندس بجرش دون عمل

الزوايدة يتهم وزراء سابقين بالحصول على مشاريع عملاقة

آخر تحديث : 2019-08-24
{clean_title}
اتهم النائب عواد الزوايدة حصول وزراء سابقين للطاقة على مشاريع عملاقة في قطاع الطاقة المتجددة.

وقال خلال اجتماع عقدته لجنة الطاقة النيابية عصر الثلاثاء بحضور ممثلين عن الحكومة ومديري شركات كهرباء، إن مشاريع الطاقة المتجددة ذهبت لصالح وزراء طاقة سابقين.

وأضاف الزوايدة - وهو رئيس لجنة الحريات النيابية - : لقد عملوا الاتفاقيات (حينما كانوا وزراء) وحددوا الأسعار، ومن ثم تحصلوا بعدها على مشاريع الطاقة العملاقة ب 150 مليون دينار و 120 مليون دينار، وقد بيعت من قبلهم.

وزاد "يا للأسف لم يحاسبوا؟ فأين هيئة النزاهة ومكافحة الفساد عنهم وأين دور ديوان المحاسبة؟ بينما يتعقبوا من ترتب على ذمته 150 ديناراً، واتهم بأن مشاريع الطاقة في الجنوب (معان) التي استبشروا فيها خيراً كانت من نصيب المتنفذين ووزراء الطاقة السابقين!".

وقال الزوايدة إنّ تغول شركات توزيع الكهرباء على المواطنين زاد عن حده، مما أدى إلى انزعاج المواطن حيث الكلف العالية المترتبة على المشتركين، محملاً جزءً من تلك المسؤولية على القوانين التي أقرتها مجالس النواب، معتقداً أنها تعزز دور تلك الشركات بما وصفها بـ"التغول" على المواطن.

وأكد أنّ معظم الاردنيين ملتزمون بالدفع، إلا أنّ بعض العاملين في شركات الكهرباء يربطون انقطاع الكهرباء بخلافاتهم الشخصية، قائلا: "إذا غضبوا من شخص ووجدوا مزرعته مغلقة أو بيته يدفّعونه مبالغ خيالية".

ورأى الزوايدة أن بعض المخالفات تكون تحتب بند "العبث"، وقال "أثبتت قضايا في المحكمة أن هذا العبث غير صحيح كما تدعي شركات التزويد".

كما انتقد الزوايدة قطع الكهرباء عن الجامعات، وقال "لا يجوز قطع الكهرباء عن الجامعات والتي تعد منبرا علميا، بالإضافة إلى المخيمات السياحية التي باستطاعتها منافسة العالم مقابل فاتورة كهرباء باهظة جدا، وبأسعار لا يعرف المواطنون كيف تحسب".

وقال الزوايدة إنه أصبح من الصعب المنافسة مع شرم الشيخ أو تركيا خاصة في مناطق البادية الجنوبية وفي العقبة بسبب تغول شركات توزيع الكهرباء التي أغلب أموالها من الخزينة ومن الأردنيين، متسائلا عن قيمة مبالغ التأمين، ولصالح من تعمل أموال التأمين.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق