آخر الأخبار
  خليل الحاج توفيق : اللقاءات مع الحكومة لمناقشة قانون الضريبة يعطيه الشرعية   اعلان هام لطلبة التوجيهي...... تفاصيل   الملقي يستبق الاضراب بفتح حوار مع النقابات   الاحزاب تدعو للمشاركة في اضراب الاربعاء   احد مصابين حادث الدورية .. ادعوا للشرطي محمد العبادي - تفاصيل   المملكة على موعد مع امطار غزيرة .... تفاصيل و تحذيرات   توجه حكومي للتعديل على مشروع قانون الضريبة   قطع طريق مواطنيين وتكسير سياراتهم في الطفيلة! تفاصيل ..   اتهام مستشفى بسرقة كهرباء بربع مليون دينار في عمان   مصادر في "النزاهة" تعلّق على "تحويل قضية صوامع حبوب العقبة" للهيئة   بالتفاصيل...تحذير هام للمواطنين من وحدة الجرائم الالكترونية   مجلس النقباء يؤكد التزامه بالاضراب لحين سحب مشروع الضريبة الجديد   بالصور...(8) إصابات أثر حادث تصادم بين مركبيتن على طريق العدسية في الشونه الشمالية   حريق منزل بالكامل في إربد ! تفاصيل وصور   وزير الداخلية يرافقه مدراء الأمن العام والدفاع المدني في زيارة للمصاب م/1 امجد الخالدي   خاطف حقائب السيدات بقبضة الأمن العام ! تفاصيل مدهشة ..   ماذا فعل الملك لسيدة في مستشفى البشير سألها: انت موجودة هون لمين؟   ماذا فعل الملك لسيدة في مستشفى البشير سألها: انت موجودة هون لمين؟   شاهد بالأسمــاء ... تنقلات دبلوماسيين في وزارة الخارجية   اصابات بالغة تلحق بثلاثيني إثر حادث في القويسمة

الزوجة .... والمرأة .... والصاحبة

آخر تحديث : 2018-05-14
{clean_title}
دائماًً دستورنا القرآن الكريم وما جاء فيه القرآن الكريم هو مرجعنا الأول والأخير، ومن خلال قراءة القرآن توقفت عند الزوجة والمرأة والصاحبة وبعد البحث عنهم أردت أن اشرح عنهم قليلاً وأبين الفرق بينهم.
الزوجة : هي الزوجة التي يكون بينها وبين زوجها توافق تام بالأفكار والدين والمودة وأمور كثيرة متعلقة بالعلاقة الزوجية لتستمر بنجاح، بدلالة الآية : قال تعالى : "وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ". (البقرة: 35) ، من مفهوم الوصف كما جاء في الآية أنها زوجة آدم وليس إمرته وهناك آيات كثيرة على هذا الوصف، طَّبَّعَاً لا ننسى زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام.
أما المرآة : فهي عكس الزوجة لا يكون بينها وبين زوجها أي توافق ديني أو اجتماعي وأمور كثيرة من هذا القبيل ، قال تعالى : "امْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا" (التحريم : 10) ، وواضح من سياق الآية انه تم وصف امرأة نوح وامرأة لوط وليس زوجة نوح و زوجة لوط ، لم يكونوا على توافق مع أزواجهم بل كانتا مخالفين لهم في العقيدة، طَّبَّعَاً امرأة أبي لهب لم تكن بمثابة الزوجة بل كانت امرأته .
أما الصاحبة : فهي التي تكون معه في يوم القيامة وتنقطع العلاقة بينهما تماماً فتصبح الصاحبة ، قال تعالى : "يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ". (عبس : 34-36) . وهذا الوصف ليوم القيامة كما هو واضح ومفهوم يفر المرء من صاحبته وبنيه، وفي هذا اليوم لم يكن بينهم أي توافق جسدي أو فكري كما كان في الحياة الدنيا ففي هذه الحالة تصبح صاحبة حتى ولو كانت زوجة في الدنيا ، والله اعلم.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق