آخر الأخبار
  مجلس النواب يناقش العفو العام الاثنين   الجيش يحبط محاولة تهريب كمية كبيرة من المخدرات   ولي العهد في القويرة لتقديم واجب العزاء بالشيخ حسين عودة النجادات   الأردن يلاقي فيتنام بالدور الثاني لكأس آسيا   الأردن في المرتبة 60 عالميا بين الدول الأكثر أمانا   رئاسة الوزراء: بلاغات العطل الرسمية تطبّق على مؤسسات القطاع الخاص   الكشف عن تفاصيل جديدة لقتل مصري على يد اردني .. هل صليت؟” فأجابه بنعم ثمّ قتله بطعناتٍ في رأسه ورقبته   فيتال: رصدنا فيتنام والبحرين ولن اخاطر بالمصابين   مجموعة ابو غزالة تصدر بيانا تتوعد بمقاضاة الحكومات وتتخذ عقوبات بحق الموظفين المتغيبين   دائرة السير تضبط مستعرضي الثلوج في صويلح   توضيح هام من السفارة الأمريكية في عمّان   الحكومة تقرر والشارع يعترض.. تخفيض ضريبة السلاحف والزواحف والافاعي   منتخب "النشامى" يطوي صفحة الدور الأول من بطولة كأس آسيا - تفاصيل   ماهي اقوى العواصف الثلجية التي ضربت المملكة من سنوات طويلة ؟   ثلوج القدس ..زواتي تعلق وطهبوب ترد !   وفاة طفل في الحادية عشر من عمره اثناء لعبه في جبل التاج ..تفاصيل   لماذا لم تعمل صافرات الإنذار ؟    مياهنا توقف الضخ عن بعض مناطق عمان لهذه الاسباب   بسبب خلاف عائلي .. سيدة أردنية تطلق النار على زوجها في جرش وهذا ما حدث   حالة الطرق في المملكة لغاية اللحظة

الزوجة .... والمرأة .... والصاحبة

آخر تحديث : 2018-05-14
{clean_title}
دائماًً دستورنا القرآن الكريم وما جاء فيه القرآن الكريم هو مرجعنا الأول والأخير، ومن خلال قراءة القرآن توقفت عند الزوجة والمرأة والصاحبة وبعد البحث عنهم أردت أن اشرح عنهم قليلاً وأبين الفرق بينهم.
الزوجة : هي الزوجة التي يكون بينها وبين زوجها توافق تام بالأفكار والدين والمودة وأمور كثيرة متعلقة بالعلاقة الزوجية لتستمر بنجاح، بدلالة الآية : قال تعالى : "وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ". (البقرة: 35) ، من مفهوم الوصف كما جاء في الآية أنها زوجة آدم وليس إمرته وهناك آيات كثيرة على هذا الوصف، طَّبَّعَاً لا ننسى زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام.
أما المرآة : فهي عكس الزوجة لا يكون بينها وبين زوجها أي توافق ديني أو اجتماعي وأمور كثيرة من هذا القبيل ، قال تعالى : "امْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا" (التحريم : 10) ، وواضح من سياق الآية انه تم وصف امرأة نوح وامرأة لوط وليس زوجة نوح و زوجة لوط ، لم يكونوا على توافق مع أزواجهم بل كانتا مخالفين لهم في العقيدة، طَّبَّعَاً امرأة أبي لهب لم تكن بمثابة الزوجة بل كانت امرأته .
أما الصاحبة : فهي التي تكون معه في يوم القيامة وتنقطع العلاقة بينهما تماماً فتصبح الصاحبة ، قال تعالى : "يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ". (عبس : 34-36) . وهذا الوصف ليوم القيامة كما هو واضح ومفهوم يفر المرء من صاحبته وبنيه، وفي هذا اليوم لم يكن بينهم أي توافق جسدي أو فكري كما كان في الحياة الدنيا ففي هذه الحالة تصبح صاحبة حتى ولو كانت زوجة في الدنيا ، والله اعلم.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق