آخر الأخبار
  ست اصابات في حادث سير على دوار الكيلو ! تفاصيل ..   عشريني يحاول الإنتحار في جبل النصر بعد مشاجرة مع ذويه! تفاصيل ..   ٧ اصابات بحادث تصادم بين ٥ مركبات وحافلة على الدوار السابع   الأمن يتعامل مع عدد من الاشخاص أغلقوا طريق عجلون بالحجارة احتجاجاً على ضبط مطلوبين   ما الذي قاله الباشا لـ «أبو الشهيد»   وفاة الأردني حازم العدوان وصديقه يعلق:بنتك لين بتنادي يا بابا   الشهيد مصعب العتوم اعزب وهو اكبر اخوته والتحق بجهاز المخابرات منذ اربع سنوات   الشاب الحسنات يتبرع بكليته لوالدته ليخلصها من الفشل الكلوي و الم غسيل الكلى   الجراد يهدد دولا عربية.. واجتماع في الأردن   إصابات بالغة لأكثر من ست اشخاص في حادثة تدهور في منطقة سحاب! تفاصيل ..   شاهد بالصورة...حقيقة موكب أمين عمان محاط بحراسات كبيرة   "الضمان الاجتماعي" تنفي بيع حصتها في شركة الأسواق الحرة الأردنية   تدهور تريلا على سيارة تسبب 6 إصابات في منطقة المقابلين! صور ..    مركبة تقتحم احد المطاعم في خلدا   الملك: في هذا اليوم أقدم التحية لربعي وعزوتي من المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى .. تفاصيل   بالصور تشييع جثمان الشهيد أحمد الجالودي في ماحص   غنيمات:الفرق الامنية تعثر على مواد متفجرة مطابقة للتي استخدمتها الخلية الارهابية بعملية الفحيص   هكذا حاول مقيم مصري الانتحار في البيادر   سرقة صراف آلي تابع لبنك اردني في الضفة   اربد: العثور على جثة مواطن خمسيني بأحد أودية بني كنانة
عـاجـل :

السعودية تستهدف سعرا للنفط يصل إلى 100 دولار للبرميل

آخر تحديث : 2018-07-10
{clean_title}
قالت ثلاثة مصادر بصناعة النفط إن السعودية، أكبر مصدر للخام في العالم، سيسرها أن ترى سعر النفط يرتفع إلى 80 دولارا أو حتى 100 دولار للبرميل، في مؤشر على أن الرياض ستسعى لعدم تغيير اتفاق خفض معروض أوبك رغم قرب بلوغ الهدف الأصلي للاتفاق.
وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا وعدد من المنتجين الآخرين قد بدأوا خفض المعروض في كانون الثاني (يناير) 2017 في محاولة لتقليص تخمة.
ومدد المنتجون الاتفاق حتى كانون الأول (ديسمبر) 2018 وسيعقدون اجتماعا في حزيران (يونيو) لمراجعة السياسة. وتقترب أوبك من تحقيق الهدف الأصلي للاتفاق، والذي يتمثل في خفض مخزونات النفط بالدول الصناعية إلى متوسط خمس سنوات.
لكن لا يوجد مؤشر حتى الآن على أن السعودية أو حلفاءها يرغبون في تهدئة وتيرة خفض المعروض.
وعلى مدى العام المنصرم، بزغت السعودية كداعم رئيسي لإجراءات تعزيز الأسعار في تحول عن موقفها الأكثر توسطا في السنوات السابقة. والآن تريد إيران، التي كانت يوما من المتشددين بشأن الأسعار داخل أوبك، أسعارا أقل عما تريدها السعودية.
تربط مصادر بالقطاع هذا التحول في الموقف السعودي برغبة المملكة في دعم تقييم شركة النفط الوطنية أرامكو قبيل البيع المزمع لحصة أقلية من خلال طرح عام أولي.
الى ذلك، قالت وكالة موديز لخدمات المستثمرين أمس إنه لن يكون لارتفاع أسعار النفط منذ منتصف 2017 تأثير كبير على التصنيفات الائتمانية السيادية في دول مجلس التعاون الخليجي.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق