آخر الأخبار
  اول تعليق رسمي لإخوان الاردن على وفاة مرسي   النائب العام يكشف تفاصيل وفاة محمد مرسي.. هذا كل ما حدث - فيديو   فتاة اوغندية تنتحر في صويلح وبهذه الطريقة "تفاصيل"   ضبط سائق متهور دهس احدى الفتيات امام الجامعة الهاشمية اثناء قيامه بالتشحيط بالمركبة   بالفيديو مهرجان جرش يخفض أسعار التذاكر ومنير وعساف وكفوري ونانسي أبرز الحضور   إعادة تشكيل مجلس إدارة "بترا" وإحالة العمري للتقاعد   9 آلاف أردني يموتون سنويا بسبب امراض التدخين   اصابة 9 اشخاص بتدهور "ديانا بمنطقة دير علا بالبلقاء   حدث في قصر العدل في الكرك:شخص يضرب نسيبه بعنف "صورة"   الملك يلتقي شبابا كان التقاهم أطفالا قبل 17 عاما   العراق يضبط أدوية أردنية مهربة   الإبلاغ عن فقدان حدث منذ الخميس في البقعة   حملة للنشطاء على مواقع التواصل تلغي حفل مغنية راب أميركية في الأردن   السويديون معجبون بالأمن والأمان في الأردن   العرموطي: " جن " انحدار كبير وصل للعبث بآيات القران الكريم وتحويلها الى اغاني وترانيم   الضمان : لاتمييز بين صاحب راتب متواضع وصاحب راتب مرتفع او باهظ   النائب قيس زيادين لوفد الشورى السعودي: لا عدو الا الكيان الصهيوني   الزعبي يتحدث حول الدعوة للمشاركة بمسيرات الجمعة   الملك: احنا بألف خير   اطلاق الوثيقة السياسية للحركة الاسلامية في الاردن
عـاجـل :

السعودية ستُعدم سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري بعد رمضان

آخر تحديث : 2019-05-23
{clean_title}

كشف موقع middleeasteye البريطاني، أن السعودية تتجه للحكم على ثلاثة علماء دين بارزين، محتجزين بتهم الإرهاب، بالإعدام وتنفيذه بعد نهاية شهر رمضان وفق ما أكده مصدران حكوميان للموقع البريطاني.

وأوضح الموقع، الثلاثاء 21 مايو/أيار 2019، أن الأمر يتعلق بكل من الشيخ سلمان العودة الذي ألقي عليه القبض في سبتمبر/أيلول 2017، بعد فترة قصيرة من تغريدة له دعا من خلالها للمصالحة بين المملكة العربية السعودية وجارتها الخليجية قطر.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن الاثنين الآخرين المقرر إعدامهما، هما الشيخ عوض القرني والداعية علي العمري.

إعدام ثلاثة من ابرز رجال الدين بعد رمضان
وحسب الموقع البريطاني، فإن مصدرين حكوميين سعوديين أخبرا الموقع بخطة إعدام الرجال الثلاثة، الذين ينتظرون حالياً المحاكمة في المحكمة الجنائية الخاصة في الرياض. وتم تحديد جلسة في 1 مايو/أيار 2019، لكن تم تأجيلها دون تحديد موعد آخر.

قال أحد المصادر لـ MEE: «لن ينتظروا إعدام هؤلاء الرجال بمجرد صدور حكم بالإعدام».

وقال مصدر حكومي سعودي آخر إن إعدام 37 سعودياً، معظمهم من النشطاء الشيعة، بشأن التغييرات الإرهابية في أبريل/نيسان 2019، كان بمثابة منطاد محاكمة لمعرفة مدى قوة الإدانة الدولية.

بعد ردود الفعل «الضئيلة» عقب إعدام 37 سعوديا
«عندما اكتشفوا أنه كان هناك رد فعل دولي ضئيل للغاية، لا سيما على مستوى الحكومات ورؤساء الدول، فقد قرروا المضي قدماً في خطتهم لإعدام شخصيات بارزة»، كما قال المصدر، الذي مثل أول تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته.

سيتم التعجيل بتوقيت عمليات الإعدام بسبب الزيادة الحالية في التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

«لقد تم تشجيعهم على القيام بذلك، خاصة مع التوتر في الخليج في الوقت الحالي. تريد واشنطن إرضاء السعوديين في الوقت الحالي. وقال المصدر الأول إن الحكومة [السعودية] تحسب أن ذلك يمكّنهم من الإفلات من ذلك.

وقال أحد أعضاء أسر العلماء لـ MEE: «عمليات الإعدام، إذا استمرت، ستكون خطيرة للغاية، ويمكن أن تمثل نقطة تحول خطيرة».

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق