آخر الأخبار
  الإعتداء بالضرب على طبيب وزملائه بطوارئ مستشفى البشير من مجموعة من الشبان .. بعد ان طُلب منهم حفظ المسافة الآمنة ولبس الكمامة   عبيدات يتحدث عن تشغيل المطارات   13 ألفا و600 دينار أعلى راتب في الضمان و20 شخصا تتجاوز رواتبهم 10 آلاف   السفير البريطاني يوضح اسباب استثناء الأردن من قائمة الدخول لبلاده دون حجر   بدء عودة معلمين أردنيين وعائلاتهم من الإمارات   الأميركيون يمتدحون حكومة الرزاز والبنك المركزي "تفاصيل"   العمل: اغلاق مصنع تعرضت فيه العاملات للاختناق   تسجيل 3 إصابات جديدة بفايروس كورونا جميعها خارجية ولسائقي شاحنات "تفاصيل"   الكشف عن سبب التواجد الامني في الرابية   إطلاق النار على صراف بنك أردني في رام الله / صور   وزير التنمية الأسبق يطالب بإيقاف الاقتطاعات الحكومية وصرف دعم الخبز   بعد تعرضه للطعن يوم أمس .. وفاة شاب أردني عشريني "تفاصيل"   تحذير الى مستخدمي الطريق الصحراوي .. رياح شديدة وغبار   7 إصابات بحادث بين مركبتين في الغور   بيان من عشائر الغساسنة حول الاعتداء الغاشم الذي وقع على القاضي ثائر المبيضين   جمعية السياحه و السفر يصدرون بيان لدولة الرزاز باعتبارهم قطاع منكوب   طبيب أردني الأول عالميا بامتحان مزاولة الطب الامريكي   التربية تطلق برنامجا لتعزيز المهارات ضمن التعليم عن بعد   6 حالات تسمم بجرش .. وإغلاق مطعم احترازياً   30 إماماً وواعظاً يتسلمون المكرمة الملكية للمقبلين على الزواج
عـاجـل :

العضايلة: لا قرار بخصوص الايجارات.. ولم ندرس اعادة علاوة موظفي الحكومة.. وسنعود للحظر في هذه الحالة

آخر تحديث : 2020-06-05

{clean_title}

أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام، أمجد عودة العضايلة، أن العودة إلى الحظر الجزئي والحظر الشامل مرتبط بالمرحلة التي تصلها البلاد، ومستوى الخطورة الذي نصله.

وقال العضايلة خلال استضافته في برنامج ستون دقيقة الذي يُبثّ عبر شاشة التلفزيون الأردني: "نحن الآن في مرحلة (معتدلة الخطورة)، لكن إذا زاد عدد الحالات على مدى أسبوع عن (10) حالات، فسنعود إلى الحظر الجزئي والشامل يوم الجمعة، وهذا يعتمد على التزام المواطن".

ولفت إلى أن التقارير الميدانية حول أداء صلاة الجمعة أكدت أن الالتزام كان عالي المستوى، معبّرا عن أمله في الحفاظ على الالتزام وأن لا يكون هناك أي لقاءات أو اجتماعات.

وشدد على أن الخطر باقٍ مادام فيروس كورونا موجودا في العالم، مشيرا إلى أهمية التزام المواطنين والالتفات إلى دول الجوار التي فتحت القطاعات ثمّ عادت للاغلاق بعد تفشّي الوباء مرة أخرى.

وحول المصفوفة التي أعلنت عنها الحكومة، قال العضايلة إنها جاءت بعد دراسة قامت بها الحكومة بالتعاون مع المركز الوطني للأمن وادارة الأزمات وعدد من الباحثين والدارسين، وبعد الاطلاع على تجربة الدول المشابهة لنا في الوضع الوبائي، مشددا على أن اقرار هذه المصفوفة والاعلان عنها لا يعني أن الوباء اختفى وأن الخطر قد زال، "بل إن العبء زاد علينا".

وأكد أن المصفوفة تخضع للدراسة والتقييم بشكل مستمر، وسيتمّ تقديم توصيات كلّ أسبوع مرتبطة بالوضع الوبائي، وإذا وصلنا مرحلة (منخفضة الخطورة) فسنفتح جميع القطاعات.

ولم يتطرق العضايلة إلى موعد وقف العمل بقانون الدفاع، فيما أشار إلى أن الحكومة اضطرت إلى اصدار قانون الدفاع، لأن هناك أمورا لم تكن الحكومة قادرة على التعامل معها وفق القوانين النافذة، فكان لزاما عليها اصدار قانون الدفاع، وبناء عليه جرى اصدار أوامر الدفاع بشكل معتدل وبما يخدم المصلحة العامة.

وأكد العضايلة أن اقتطاع الزيادة على العلاوة الفنية لموظفي القطاع العام سيستمر حتى نهاية العام، فيما لم تدرس الحكومة اعادة العلاوات في العام القادم.

وقال إن عودة القطاع العام بكامل طاقته، ضمن شروط، ستكون اعتبارا من الأسبوع الذي يلي القادم.

وفيما يتعلق بالمطالبات باصدار أمر دفاع متعلق بايجارات المباني والمنشآت، قال العضايلة إن الحكومة تتلقى العديد من الاستفسارات والاسئلة حول هذا الموضوع، لكنها وحتى الآن لم تتخذ أي قرار أو اجراء بهذا الخصوص.

وفيما يتعلق بامكانية فتح المطارات، قال العضايلة: "نعلم أن هناك أردنيين في الخارج راغبون بالعودة وسيّاح راغبون بزيارة المملكة، لكن يجب أن نكون حذرين في التعامل مع هذا الملف"، مبيّنا أنه وفي حال وصلنا مرحلة "منخفضة الخطورة" فمن الممكن أن نستقبل مواطنين أو زائرين من الدول التي تشبهنا في مستوى الخطورة، مع اشتراط اجراء فحص كورونا قبل وصول الأردن بـ (72) ساعة، وفور الوصول، وهو ما لم يجرِ اقراره.

وجدد تأكيده على أن الحكومة لم تحدد موعدا لفتح المطارات، بالرغم من اعلان بعض شركات الطيران، لكن ذلك لم يتم.

ولفت إلى أن الحكومة قامت بمخالفة نحو 80 ألف منشأة طيلة فترة الحظر الماضية، وستواصل فرض الرقابة على المنشآت، مشيرا إلى أن كلّ منشأة لا تلتزم بشروط السلامة العامة ستتعرض للاغلاق.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق