آخر الأخبار
  الاونروا تدرس تاجيل الدراسة في بعض مدارسها بسبب العجز المالي   التمييز في اجتهاد قضائي : على محكمة الدرجة الاولى تحديد مدة الاعتراض على الحكم الغيابي   نقابة الزراعيين تستغرب قرارا للرزاز   الطراونة: نعمل مع الجميع بروح الشراكة دون إقصاء أو ترصد لأحد   أمين عمان يعود مصابي القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية والمواطنين   قرارات مرتقبة بخصوص الأصفر   ما حقيقة وجود عفو عام قبل العيد.....؟   شاهد بالفيديو الرزاز يُعلق على المداهمة الأمنية في السلط   هام من وحدة الجرائم الالكترونية   الحصاونة : اجراءات لدعم التكسي الاصفر   العوران : الحكومة تتبع سياسة المماطلة مع القطاع الزراعي   الاردن يحتل المركز الثاني في كثافة اللاجئين نسبة لتعداد السكان   اسبانيا تدين الاعتداء الارهابي وتؤكد تضامنها مع الاردن   الرزاز : الجهات المعنية جمعت معلومات عن خلية السلط خلال ساعتين   بالصور ..14 اصابة جراء حادث تصادم على طريق الكرك_القطرانة   بالصور...ملاحقات ومداهمات تسفر عن ضبط تسعة مروجين وحائزين للمخدرات   وحدة الجرائم الالكترونية تنشر نصائح لحماية حسابك من الاختراق   انخفاض على درجات الحرارة اليوم الثلاثاء   الرزاز يلتقي رؤساء مجالس المحافظات اليوم   شاهد فيديو نشره الدرك يوضح تسلسل الاحداث الامنية في الفحيص والسلط

العلماء يحددون سببا جديدا للعقم لدى الرجال

آخر تحديث : 2018-05-16
{clean_title}

توصل بحث جديد الى أن الرجال الذين لديهم نقص في حمض التورين هم الأكثر عرضة للإصابة بالعقم.

حيث وجد علماء يابانيون أن الفئران التي تفتقر إلى الحمض الأميني هي الأكثر عرضة للإصابة بالعقم، وتشوه في ذيل الحيوان المنوي، ولكن عندما أعطيت حمض التورين الذي يتواجد في اللحوم والخضراوات والبقول، عادت ذيول الحيوانات المنوية إلى طبيعتها.

ودرس العلماء من جامعة تسوكوبا وجامعة كورنيل في نيويورك، الحيوانات المنوية للفئران التي تفتقد بروتين "cysteine dioxygenase" وهو البروتين المعروف في تكوين الحمض الأميني التورين.

وكانت هذه الفئران خلال الدراسة، أكثر عرضة للإصابة بالعقم بمعدل 10 مرات، وأكثر عرضة بمرتين لتشوه ذيول الحيوان المنوية، ما يجعلها غير قادرة على تخصيب البويضة.

هذا واكتشف العلماء أن السائل المنوي يمتص التورين من الجهاز التناسلي الذكري بدلا من صنعه بنفسه، لذلك يعتمد إمداده بالحمض الأميني على النظام الغذائي.

وأشار البحث الذي نشر في مجلة "Federation of European Biochemical Societies"، إلى أن أعداد الحيوانات المنوية تنخفض في جميع أنحاء العالم، ويمكن أن يكون الرجال مصابين بالعقم لأسباب عدة، فضلا عن أن العديد من حالات تشوه الحيوانات المنوية لا يوجد لها أي تبرير، وتشمل عوامل الخطر مشاكل في الخصيتين مثل السرطان أو الالتهابات أو الإصابات أو الجراحة، وانخفاض التستوستيرون والعيوب الخلقية.

ومن غير الواضح كم عدد الرجال الذين لديهم نقص في التورين، ولكن من المعروف أن الأشخاص الذين يعانون من القلق أو النقرس أو السمنة أو الفشل الكلوي هم الذين لديهم مستويات أقل من هذا الحمض.

وترى الدراسات العلمية أن النباتيين هم الأكثر عرضة لخطر نقص التورين لأن اللحوم هي المصدر الرئيسي له، ومع ذلك، يمكن للجسم إنشاء إمداداته الخاصة من الأحماض الأمينية من الخضروات والبقول والمكسرات، ويمكن العثور عليها أيضا في حليب الثدي، كما أن هذه الأحماض موجودة في بعض مشروبات الطاقة.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق