آخر الأخبار
  الهياجنة محذراً: سنصل الى ألفي اصابة باليوم اذا لم لنتزم بالكمامة .. "احنا بنحب المداقرة"   بالاسماء .. المستفيدون من صندوق اسكان ضباط وضباط صف وأفراد القوات المسلحة الأردنية لشهر 10   الاعيان يؤدون اليمين الدستورية   الرزاز يترأس اجتماعا للجنة الأوبئة   اشتباه بإصابات كورونا بين متهمين بقضية الدخان   الهياجنة: قد نسجل 2000 إصابة بكورونا يوميا في هذه الحالة   إربد: توقيف أكثر من 20 شخصا شاركوا بسهرة عرس   محمد الدرّة...الذكرى العشرون ملتقى النهضة الثقافي العربي يدعو لعاصفة إلكترونية.   بالفيديو ماذا قال الرزاز قبل رحيله بأيام   إغلاق مجمع باصات مخيم البقعة   هام لأهالي الزرقاء الجديدة   ضبط 15 كغم بودرة حشيش صناعي داخل طرد في مطار الملكة علياء .. و 90 ألف حبة مخدرة في المفرق    وفاتان جديدتان بكورونا في الأردن   الاربعاء .. تراجع الكتلة الحارة واجواء معتدلة الحرارة   ترقب لقرارات تخص المدارس والمطاعم والمقاهي   الأردن يصدر تحديثاً جديداً لقائمة الدول التي يستقبل منها طيراناً منتظماً .. تفاصيل   وفاة الطالب الذي احرق نفسه باحد الجامعات الاردنية   الحظر الشامل وارد وعمان والزرقاء هم الأعلى تسجيلاً للإصابات   خبير أردني يتوقع رقماً صادماً لحالات العدوى اليومية بكورونا وخلال ثلاثة أيام .. ويكشف عن أسوأ سيناريو ممكن الحدوث   الأمن العام: فيديو إطلاق نار لم يقع داخل الاردن

الكاتب رايق المجالي عن ارتفاع فواتير الكهرباء: القرار سيادي غير قابل للطعن .. والمواطن يمتلك فقط حق "الاسترحام"

آخر تحديث : 2020-01-27
{clean_title}

نشر الناشط والكاتب رايق المجالي منشورا مثيرا للجدل حول ارتفاع فاتورة الكهرباء التي يعاني منها المواطن الاردني في كل عام في الاشهر 12 / 1/ 2 .

وشرح المجالي تفاصيل حياة المواطن الاردني ونمطه الاستهلاكي، مؤكداً ان النمط الاستهلاكي لا يتغير عليه شيء، وقالدائما فاتورة شركة الكهرباء قرار سيادي غير قابل للطعن إطلاقا.

 

الشيطان على هيئة أسلاك وقراراته سيادية غير قابلة للنقاش أو الطعن :

أسكن العاصمة :
*-أسرتي مكونة من ثلاثة أفراد ,أنا ,أم عناد ,وطفلي عناد ...!!!
*-لدي ثلاث صوبات غاز
*-نخرج جميعنا من البيت صباحا ولا نعود إلا بعد السادسة مساء ,أنا من عملي ,وزوجتي من عملها ,عناد من حضانته .
*-عمليا يتم تشغيل أكثر من مكيف موفر وصوبة فقط لمدة ساعة لتدفئة البيت وثم تكفينا صوبة غاز واحدة في غرفة واحدة تجمعنا .
*-عندي مكيفات موفرة جدا جدا بحيث أعرف فاتورتي بالضبط إذا شغلتها جميعها 12 ساعة معظم أيام الشهر , ولم تكن تزيد عن 30 دينار
*-جميع اللمبات موفرة ,
*-أقضي على الأقل ثمانية أيام في الشهر خارج المنزل في بيت أهلي في الكرك أنا وأسرتي ’ بالإضافة إلى أنني أقضي يوميا فقط 6 أو 7 ساعات في المنزل كمستهلك للكهرباء ,من لحظة العودة للمنزل وحتى النوم وإطفاء كل ما هو مشتعل من كهرباء وغاز ..!!!
*- عندي سخان للمياه الكتروني شمسي ثمنه 1000 دينار عند الشراء والتركيب لا يستهلك بتعريفه كهرباء .
*-عمليا وحقيقة يتراجع إستهلاكنا للكهرباء من شهر 11 وحتى شهر 3 .
*- كل عام منذ 6 سنوات على هذا المنوال ومع ذلك في شهر 12 أو شهر 1 تأتي الفاتورة مضروبة بثلاثة , والغريب أنه لا يتغير شيء من سلوكنا في الشتاء فتأتي الفاتورة التي تليها عادية وحسب المعدل الطبيعي للإستهلاك طوال العام , أي تأتي في شهر واحد ثلاثة أضعاف ودون تغير على أي شيء تأتي الفاتورة التي تليها عاديية , فهل يكون السبب هو ندم العداد أو أنه عصب في ذلك الشهر ثم هدأ ؟؟؟

و90% من الأردنيين وبالأخص من لا يوجد لديهم أجهزة كهربائية إلا اللمبات والبعض لديه سخان كهربائي لا يستعمله إلا نادرا بعد ما يمر به البلد والشعب من أوضاع مادية خانقة , وجميعهم يحصل معهم ما يحل معي ,وهو مضاعفة الفاتورة عادة في شهر من شهور السنة بشكل مفاجيء وغير مبرر , ودائما فاتورة شركة الكهرباء قرار سيادي غير قابل للطعن إطلاقا , وفقط يملك المواطن الإسترحام لتقوم الشركة بفحص العداد وتحميله في أحيان كثرة تكاليف أي إصلاح أو تغيير ..!!!

..ما الذي يحدث في الأردن ؟؟؟