آخر الأخبار
  محطات المحروقات على طريق المطار تهدد بالاغلاق...وسعيدات يطالب العموش بتحمل مسؤولياته   إدارة السير تحذر السائقين على شارع الاستقلال   الأمانة: السجائر بالمناهل ستغرقنا   تقرير :حزيران الأشد حرارة منذ 140 عاما   "الأمن" ينفي إغلاق شارع خرفان لتصوير الجزء الثاني من مسلسل "جن"   وفاة طفل دهسا على الطريق الصحراوي   جرعة مخدرات زائدة كانت سبب بانهاء حياة اربعيني بمنطقة القويسمه تفاصيل   الشميساني العثور على امرأه مصابه بعيار ناري و متوفيه ... تفاصيل   بالفيديو الملك يتحدث عن "ذكريات لم تنشر من قبل"   تعرف على نسبة العودة لارتكاب الجريمة في المملكة   ضريبة على عقال الراس "الشماغ" بنسبة (30) % !   أجواء مثالية للتنزه   شاهد سبب ارتفاع الطلب على المكيفات بالأردن   وزارة الطاقة تصرف مكافآت من فلس الريف   زواتي توضّح حول تعويض الاردن من الغاز المصري   الحكومة تسمح للصحة الاحتفاظ بـ12 طبيبا   "تنظيم الاتصالات" : حظر برامـج تفك شيفـرة حجب «ببجـي»   تصريح هام حول الكنافة بالأردن   بالتنسيق مع الإنتربول.. القبض على متسبب بدهس عائلة في عمّان بعد هربه خارج الأردن   ولي العهد: كل قوقعة نؤمنها لطفل تكمل حواسه الخمس

المحافظ بدر القاضي .. أيقونة الانجاز

آخر تحديث : 2019-04-17
{clean_title}


في النموذج الاردني لرجالات الدولة وميدان الحكم الاداري , استطاع المحافظ السابق وضع بصمة مميزة خلال خدمته الطويلة في وزارة الداخلية , عبر البدايات الجميلة وانتهاءا بمنصب " محافظ " , جال في ارجاء الوطن الاعلى خادما للعرش الهاشمي المفدى , واضعا نصب عينيه تطبيق الرؤى الملكية السامية عبر احترام وخدمة الوطن والمواطن في كل المحافظات والالوية التي تواجد بها , منفذا للقانون وراعيا للعدالة , يحب الناس , ويعتز بشرف الانتماء لوزارة هي الاغلى على قلبه وهي وزارة الداخلية , التي عمل بها اداريا ... ومتصرفا ثم محافظا .

في بلدته " حوشا " ... عندما كان القاضي يدلف عائدا اليها , يشتم في هوائها الاردني النقي عبق التاريخ ومراتع الصبا ورائحة الاجداد الميامين من الرعيل الاول من بناة مجد المملكة الاردنية الهاشمية وصناع استقلالها . لقد تبوأ عطوفة بدر القاضي " ابوبكر " العديد من المواقع الهامة على امتداد خارطة الوطن وفي فترات حرجة وصعبة , اثبت خلالها جدارته في الحكم الاداري وبكل جدارة واقتدار , وهو رجل الميدان الذي يتحسس احتياجات المواطنين ويتحاور معهم ويلبي مطالبهم ضمن الانظمة المرعية ولو كان ذلك على حساب بذل جهود مضاعفة ودوام مطول , بل ان اجازاته كان يقضيها على رأس عمله عن طيب خاطر على مدى اكثر من 28 سنة عبر خدمته في الداخلية .

لم ولن يخرج " بدر القاضي " من عباءة الولاء للراية الهاشمية ولم ولن يعرف الا الانتماء لثرى الاردن الطهور على الرغم من احالته للتقاعد بعد ترفيعه الى " محافظ " بستة ايام فقط وهو في عز مراحل العطاء والبذل والانجاز , فهو عاشق للوطن , محب للجميع , يتفانى لخدمة الغير بمختلف مشاربهم الاجتماعية , وهو ايضا سليل قبيلة كبيرة وعائلة لها ما لها من مساهمات جليلة في تأسيس وبناء الدولة الاردنية الحديثة .

بدر القاضي .. قامة شامخة ونموذج وطني , يؤدي عمله بوعي المسؤول المنتمي الذي لا يبتغي عبر جهوده وفكره الا رفعة الوطن ومؤسساته ومواطنيه .
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق