آخر الأخبار
  الضمان يقر راتب وفاة للمرحوم أُسيد اللوزي   الدغمي يعلق على وزيرة الاعلام جمانة غنيمات..   "النواب" يتبنون بيان يطالب بطرد السفير "الإسرائيلي"   ابو رمان .. مسؤولين قدموا لشبان العقبة وظائف ولكنهم رفضوها ..   النواب يردون القانون المعدل للجرائم الالكترونية ..   توجه حكومي لزيادة علاوات ضباط القوات المسلحة الأردنية "أعلاها 100 دينار" .. تفاصيل   مدير عام "الضريبة" يوضح ... الية صرف دعم الخبز   تفاصيل جديده حول قضية تشويه وجه فتاة سورية في اربد   تعرف على اخر تطورات حالة الطقس .. تحذيرات .. "تفاصيل"   بشرى سارة لطلاب "التوجيهي" من وزارة التربية والتعليم .. "تفاصيل"   عمان : الثلاثينية نورا تروي سبب خلعها لزوجها .. صدمني بقوله انتى خاينة و جعل سيرتى على كل لسان   الضريبة تدعو الاردنيين وتصرح حول تسجيل للحصول على دعم الخبز   اليوم بداية التسجيل لدعم الخبز .. تفاصيل   وظائف شاغرة في امانة عمان ..   حجب 45 موقع الكتروني .. تفاصيل   ست اصابات بحادث سير في جرش.. تفاصيل   مشاجرة بين عشيرتين في مادبا بالاسلحة الاوتوماتيكية وأنباء عن إصابات .. وتعزيزات أمنية! تفاصيل   عقد لقاء في غرفة مكة المكرمة مع اللجنة الوطنية للحج والعمرة ولجنة السياحة الدينية   الملك خلال لقاء رؤساء الوزراء السابقين: لا تهاون في مكافحة الفساد .. واستغلال الوظيفة مرفوض   شمول منطقة معان التنمويّة بحوافز المستثمرين بالفروع الإنتاجيّة

المصري يتبرأ مما ينقل عنه

آخر تحديث : 2018-08-09
{clean_title}

تبرأ رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري، من كل ما ينقل على لسانه، مؤكدا أنه يتحمل المسؤولية الكاملة ، أمام الله والناس والوطن ، بما يكتبه باسمه ، أو يقوله بلسانه ، مرئياً ومسموعاً بالصوت والصورة.

جاء ذلك في بيان توضيحي نشره المصري الخميس.

وتاليا نص البيان:

تنويه من طاهر المصري

كغيري ، من المهتمين والمنشغلين بالهموم العامة والشأن السياسي ، أتعرّض بإستمرار ، أثناء لقاءاتي وحواراتي مع الناس ، إلى العديد من الأسئلة ، التي تعكس هموم الناس واهتماماتهم ، حول المستقبل والأوضاع الداخلية ، التي ينشغل بها الجميع كأحوال شخصية واجتماعية .

وأمام تلك الأسئلة ، أجد نفسي مضطّرّاً للإجابة عن تلك الأسئلة القلقة والمخاوف العامة ، ومهما كانت تلك الأسئلة حساسة ، أو تحتاج إلى بعض الجرأة للإجابة عنها . غير أنني ، وفي كل تلك الحوارات مع الناس ، لا أُحيدُ عن مواقفي العامة المعروفة ، تجاه الأوضاع الداخلية أو الخارجية ، ولا عن مبادئي ورؤيتي لمسارات الإصلاح والجدّية والصراحة ، حول شؤون وطني الأردني ، وأمتي العربية .

وفي الأثناء ، يحدث أن يقوم البعض بإعادة نقل وصياغة تلك المواقف والآراء على لساني ، سواء بحسن نيةٍ أو بسوئها ، وقد يحدث تشويه لتلك الآراء ، بالدمج بينها وبين رؤية الناقل للحديث ، فيقع اللُّبس وعدم الوضوح .

وربّما ، يزداد الأمر تعقيداً ، حيث يجد المرء نفسه أمام إلحاح المواطن الأردني ، في حقه في المعرفة والفهم ، والحصول على المعلومة ، ورغبتــه العارمة في الفهم والتحليل ، باحثاً عن أي مسؤول ، حاليّ أو سابق ، لما يروي ظمأه المعرفي ، وقلقه حول الشؤون العامة . فلا أظن أن أحداً يستطيع ، عندها ، سوى احترام ذلك ، منطلقاً من واقع مسؤوليته وإنتمائه نحو وطنه الأردني وأهله ومليكه وأمته .

وهنا ، أؤكّد إنني غير مسؤول عمّا ينقل على لسّاني ، من آراء ومواقف من هذا النوع . وأن آرائي ، التي أتحمل مسؤولياتها كاملة ، أمام الله والناس والوطن ، هي ما أكتبه باسمي ، أو أقوله بلساني ، مرئياً ومسموعاً بالصوت والصورة .

والله من وراء القصد.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق