آخر الأخبار
  افتتاح بازار "ذوي الهمم"   الحواتمة : التحديات لم تزد الأردنيين إلا قوة وصلابة   السلطات السورية تحتجز المواطن الأردني محمد جرادات   الملك وبن زايد : أمن الأردن والإمارات واحد ولا يتجزأ   حقيقة حصول نائب على أراضي الخزينة بقرار من مجلس الوزراء   وزير المالية يتفقد مديرية ضريبة دخل ومبيعات جنوب عمان   لن تصدق .. على غرار افلام هوليوود يدهس شخص على السابع ويقع بعدها بالنفق .. تفاصيل   الأمن العام يستمر في حملاته ضد البسطات .. صورة   الأردن رفض مليار دولار من السعودية مقابل حظر الإخوان   العمل الإسلامي: الخطر يهدد الدولة وعلى الجميع الوقوف في خندق الوطن   ماذا قال السفير الاسرائيلي السابق عن استقرار الاردن والعلاقات المتوترة بين الاردن واسرائيل ؟   رغد صدام حسين تنفي وفاة والدتها   ارتفاع كبير على درجات الحرارة يوم غد الخميس .. "تفاصيل"   الصحة تحيل 5 تجار للمدعي العام لمخالفتهم شروط السلامة العامة في المفرق   السماح لابناء قطاع غزة المقيمين بتملك عقارات للسكن   وزير الداخلية : "هيبة الدولة وبحمد االله مصونة"   إفطار رمضاني يجمع نزلاء من "الجويدة" مع ذويهم   مرج الحمام دهس طفل من قبل جارتهم بالخطأ ...تفاصيل   شاهد تفاصيل القضية اخ غير شقيق متهم بالاعتداء على شقيقته القاصر في عمان   ضبط مطلق العيارات النارية على محولي الكهرباء في الكرك
عـاجـل :

النائب الهواملة وما يراه في حكومة الرزاز

آخر تحديث : 2018-06-13
{clean_title}
عبر النائب غازي الهواملة عن خشيته من عدم وجود اي تغييرات في البرامج الحكومية بعد تكليف الدكتور عمر الرزاز بتشكيل الحكومة خلفا لرئيس الوزراء المستقيل هاني الملقي.
ودعا الهواملة الاردنيين في رسالة قوية الى الحذر مما اطلق عليه "ان يقفز الرزاز بالاردن والاتجاه العام الى ما يحمد عقباه".

وتاليا ما قاله الهواملة...


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، خذو حذركم،   * أحبب حبيبك هونا ما عسى أن يكون بغيضك يومآ ما، وابغض بغيضك هونا ما عسى أن يكون حبيبك يومآ ما * لكل الذين ينفرون ويستنفرون بفكر انقلاب حبكم الفجائي للحكومة وتجددها الذي ترونه اليوم بعين مستعجلة للأحداث دون بصيرة حكيمة وحصيفة تفهم ما يحاك لها في الظلام، نقف اليوم جميعا يحذونا امل اللقاء بعمر الرزاز ونجد فيه ابتداء عمر بن عبدالعزيز.

 كلنا امل بأن يملك ويعطى الولاية الحقيقيه التي تغير علينا كل خبث بالماضي، كل شأن تعودناه من اداراتنا وحكوماتنا المتعاقبة على مر السنين، جميعا يطلب ذلك وباصرار منقطع النظير، لا نحب لديننا ولا أهلنا ولا وطننا إلا كل خير، قال من قال وفسر من فسر وأول من أول، تناحرنا تنافرنا تلاكمنا تصارعنا مصيرنا واحد وهدفنا مشترك وان تداخل بيننا أصحاب أجندات أو أهداف.

أخشى ما أخشاه وبظل مرحلة انتقالية وتمرد الاتجاه العام داخليا وخارجيا أن يقفز بنا عمر إلى فراغ لم نعهده من قبل لا نحن ولا آبائنا الأولون، أخشى ما أخشاه أن يقفز بنا عمر إلى ما لا يحمد عقباه سواء علم ام لم يعلم، يجب أن نخشى جميعا وننبه معنا عمر الذي أحببناه صاحب سيرة وسريرة نعتقد أنها غير معيبة، الا نغفو معه ونجد حالنا حين اليقظة اننا بظل دولة مدنية مرهقة لنا ولهم، أخشى ما أخشاه غدا ان تكون تشكيلة حكومتهم الرشيدة من نتاج قرى ال SOS, أخشى ما أخشاه أن تجدو لونا غير لونكم وشخوصا لم تعهدوهم من قبل، أخشى ما أخشاه أن تجدو نساء ليست كنسائنا ولا كامهاتنا ولا كاخواتنا وان تجدو فريقا وزاريا نتمنى معه أن لو بقينا مع فريق الصلعان لكان خيرا لنا.

 نهاية قولو لعمر اطلب ولاية حقيقية، لا تتأثر يا عمر بأي استحقاق من شأنه أن يودي بنا إلى الجحيم، مع تمنياتي عليكم بأن يحكم خطابنا الذي فتح علينا من وحي ديننا واخلاقنا وما تربينا عليه من اهلنا  ووالدينا، أكرر  * لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم  لا سبابا ولا طعانا ولا لعانا * واختم بقوله عليه الصلاة والسلام، : * إذا تسابت امتي سقطت من عين الله * والسلام،،،،، النائب المحامي غازي الهواملة

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق