آخر الأخبار
  بالفيديو .. مشاجرة واسعة بين أصحاب محلات الخلويات على الدوار السابع والامن يسيطر على الوضع   حادثة محزنة .. تسمم اربع اطفال أشقاء تبلغ اعمارهم ما بين 3 و 4 سنوات أثناء تناولهم العشاء   وفاة وإصابة 4 في مشاجرة في البقعة! تفاصيل   إصابة أربع مواطنيين في منطقة أبو نصير ! تفاصيل   جريمة انسانية بطبربور دهس طفل سبع سنوات وتركه ملقى يواجه مصيره "تفاصيل"   الملك: الإمارات والأردن وقفا كتفا لكتف في مختلف الظروف   إصابة رقيب سير بعد صدم دراجته من قبل مطلوب   إصابة شاب وفتاة باعيرة نارية باربد والأمن يستنفر   عطوة اعتراف بمقتل الدكتور البيطار إثر حادثة الكرك   الطراونة : لا بد من ترشيق عدد اعضاء مجلس النواب   الخميس .. انحسار تدريجي للموجة الحارة وعودة الأجواء الصيفية الاعتيادية   وفاة مرتكب جريمة المستشفى الايطالي في الكرك   ابو السيد للرزاز : إعفاء أبناء غزة من تصاريح العمل كما وعدتم   الضريبة : الأحد القادم آخر موعد لإعفاء الغرامات   القيسي: مسيرة الأردن الإصلاحية خياراً وطنياً   كوشنر : نبحث عن ايجاد فرص عمل في الاردن و تحسين معيشة الناس   رجل اعمال عربي يقاضي نشطاء اردنيين بعد نشر معلومات حول هروبه خارج الاردن   الكشف عن تفاصيل عملية اعتقال أمير داعش في اليمن   الملك يغادر إلى الإمارات   الارصاد تحدد موعد انحسار الموجة الحارة .. "تفاصل"
عـاجـل :

النائب الهواملة وما يراه في حكومة الرزاز

آخر تحديث : 2018-06-13
{clean_title}
عبر النائب غازي الهواملة عن خشيته من عدم وجود اي تغييرات في البرامج الحكومية بعد تكليف الدكتور عمر الرزاز بتشكيل الحكومة خلفا لرئيس الوزراء المستقيل هاني الملقي.
ودعا الهواملة الاردنيين في رسالة قوية الى الحذر مما اطلق عليه "ان يقفز الرزاز بالاردن والاتجاه العام الى ما يحمد عقباه".

وتاليا ما قاله الهواملة...


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، خذو حذركم،   * أحبب حبيبك هونا ما عسى أن يكون بغيضك يومآ ما، وابغض بغيضك هونا ما عسى أن يكون حبيبك يومآ ما * لكل الذين ينفرون ويستنفرون بفكر انقلاب حبكم الفجائي للحكومة وتجددها الذي ترونه اليوم بعين مستعجلة للأحداث دون بصيرة حكيمة وحصيفة تفهم ما يحاك لها في الظلام، نقف اليوم جميعا يحذونا امل اللقاء بعمر الرزاز ونجد فيه ابتداء عمر بن عبدالعزيز.

 كلنا امل بأن يملك ويعطى الولاية الحقيقيه التي تغير علينا كل خبث بالماضي، كل شأن تعودناه من اداراتنا وحكوماتنا المتعاقبة على مر السنين، جميعا يطلب ذلك وباصرار منقطع النظير، لا نحب لديننا ولا أهلنا ولا وطننا إلا كل خير، قال من قال وفسر من فسر وأول من أول، تناحرنا تنافرنا تلاكمنا تصارعنا مصيرنا واحد وهدفنا مشترك وان تداخل بيننا أصحاب أجندات أو أهداف.

أخشى ما أخشاه وبظل مرحلة انتقالية وتمرد الاتجاه العام داخليا وخارجيا أن يقفز بنا عمر إلى فراغ لم نعهده من قبل لا نحن ولا آبائنا الأولون، أخشى ما أخشاه أن يقفز بنا عمر إلى ما لا يحمد عقباه سواء علم ام لم يعلم، يجب أن نخشى جميعا وننبه معنا عمر الذي أحببناه صاحب سيرة وسريرة نعتقد أنها غير معيبة، الا نغفو معه ونجد حالنا حين اليقظة اننا بظل دولة مدنية مرهقة لنا ولهم، أخشى ما أخشاه غدا ان تكون تشكيلة حكومتهم الرشيدة من نتاج قرى ال SOS, أخشى ما أخشاه أن تجدو لونا غير لونكم وشخوصا لم تعهدوهم من قبل، أخشى ما أخشاه أن تجدو نساء ليست كنسائنا ولا كامهاتنا ولا كاخواتنا وان تجدو فريقا وزاريا نتمنى معه أن لو بقينا مع فريق الصلعان لكان خيرا لنا.

 نهاية قولو لعمر اطلب ولاية حقيقية، لا تتأثر يا عمر بأي استحقاق من شأنه أن يودي بنا إلى الجحيم، مع تمنياتي عليكم بأن يحكم خطابنا الذي فتح علينا من وحي ديننا واخلاقنا وما تربينا عليه من اهلنا  ووالدينا، أكرر  * لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم  لا سبابا ولا طعانا ولا لعانا * واختم بقوله عليه الصلاة والسلام، : * إذا تسابت امتي سقطت من عين الله * والسلام،،،،، النائب المحامي غازي الهواملة

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق