آخر الأخبار
  الرزاز: لا نختبئ خلف صندوق النقد ولا يوجد جهة تملي على الأردن قراراته   تدهور مروع لمركبة يسفر عن ست اصابات في منطقة جسر البيبسي   الأغوار الشمالية: الأمن يحقق بوفاة خمسيني أثر سقوطه عن الطابق الثالث   وزير المالية: أثر إيجابي سيلمسه المواطنون اعتباراً من اليوم   خليل عطيه : طلبات صندوق النقد تمس سيادتنا وتصريحات المعشر فهمت خطأ   التنمية" توضح حقيقة فيديو الاساءة لفتاة من قبل عمها وزوجته   مباحثات لاخلاء مخيم الركبان في الاردن "تفاصيل "   القبض على شخصين بحوزتهما مليون دولار مزور في كمين بعمّان - تفاصيل   اعمال شغب عقب وفاة شاب بمستشفى المفرق   الطفيلة: اصابة سبعيني بعيار ناري وتكسير مركبته   البدء بتأهيل شارع الملك غازي وسط البلد قريبا   ضبط 6 أطنان أسماك فاسدة في إربد   بالاسماء .. اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين   الخارجية.. لا رد رسمي بشأن المعتقلين الأردنيين في ليبيا   الحكومة تفرض ضريبة مبيعات على الفراولة والتوت   النص الحرفي لمداخلة المعشر حول صندوق النقد والنواب   الحباشنة: لسنا أدوات لدى صندوق النهب الدولي   الرزاز ضيف ستون دقيقة الجمعة   للمرة الأولى .. بندورة أردنية الى مصر   ذوو زوجة مقتولة يحرقون منزل زوجها بالشونة الجنوبية
عـاجـل :

النائب حسن ابو السعود: الأغلبية النيابية ترفض تخفيض الشرائح

آخر تحديث : 2018-09-12
{clean_title}
 أكد النائب الدكتور حسن السعود رفضه مشروع قانون معدل لقانون ضريبة الدخل، والذي نشرت حكومة عمر الرزاز مسودته الثلاثاء متضمنا تخفيض شرائح الاعفاء، مؤكدا على أن هذا الموقف لدى الأغلبية النيابية.

وقال السعود إن مبلغ 18 ألف دينار لا يكفي الأسر لتسديد التزاماتها السنوي من أجرة منزل وتعليم وعلاج وماء وكهرباء وغيرها من الخدمات الأساسية، الأمر الذي يُثير تساؤلا عن كيفية فرض ضريبة على من يتقاضى هذا الدخل.

وأضاف السعود إنه طالب رئيس الوزارء الدكتور عمر الرزاز، اليوم، بفرض ضريبة تصاعدية على الأشخاص الذين ينمو دخلهم، مقابل اعفاء الأسر التي يقلّ دخلها السنوي عن 20 ألف دينار و الأفراد الذين يقلّ دخلهم السنوي عن 12 ألف دينار بالاضافة إلى 4 آلاف دينار بدل تعليم وعلاج.

ولفت إلى أن الأغلبية النيابية ترفض تخفيض الشرائح والمساس بالطبقتين الفقيرة والمتوسطة.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق