آخر الأخبار
  الملك: لم يعد هناك مجال للتأخير أو التباطؤ في اتخاذ قرارات جريئة لمصلحة المواطن وكرامة معيشته   مشاكل عائلية .. تؤدي لمحاولة مواطن ثلاثيني الإنتحار داخل منزله في بيادر وادي السير   12 عاما لقاتل ابنة شقيقه بسبب حملها بصورة غير شرعية قبل زواجها   16 اصابة بتصادم حافلة وقلاب بمنطقة الزارا في البحر الميت   عروض ترويجية وتخفيضات في الاستهلاكية المدنية   النائب طارق خوري : لا اطالب بمكرمة او منحه لهذا المواطن الاردني   ترامب: الأردن و إسرائيل طلبتا بقاء قواتنا في سوريا   زواتي: سنوصل الكهرباء الأردنية للقدس   الارصاد تتوقع امطار غزيرة مصحوبة بحبات البرد والرعد اليوم .. وتحذيرات من تشكل السيول في الاودية   بالفيديو .. تفاصيل الحالة الجوية المتوقعة اليوم والايام القادمة   المجالي في اول تصريح عن إضراب المعلمين :الأردن بين الأمن الناعم وشقيقه الخشن   تعرف على آخر تطورات الحالة الجوية المتوقعة في المملكة   في حادثة غريبة .. مواطن يحاول الإنتحار بطعن نفسه داخل منزله في جبل النظيف   قتلة الشهيد الرواحنة عقوبتهم الإعدام   تحدي سحب سبيكة الذهب بعمّان   جنود أميركيون قرب حدودنا   الأردن .. إحباط محاولة غش زيت الزيتون   البستنجي: لا يوجد عمر افتراضي محدد لبطاريات "الهايبرد"   تعرف على آخر تطورات الحالة الجوية المتوقعة في المملكة   15 سنة لثلاثيني حاول تصدير 520 ألف حبة مخدرة من الاردن الى السعودية
عـاجـل :

النائب خوري: تعيينات الحكومة لمدراء الشركات التي تساهم فيها .. "جوائز ترضية"!!

آخر تحديث : 2019-10-10
{clean_title}
فتح النائب طارق خوري النار على حكومة الرزاز والحكومات التي سبقتها والتي استفردت بقرارات تعيين أعضاء مجالس ومدراء عاموا الشركات التي تسيطر عليها الحكومة بنسبة اكثر من 51% من اسمها وقال خوري في تغريدة نشرها عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر وتناقلتها المواقع الأخرى على نطاق واسع صباح هذا اليوم وقال فيها:""إلى متى سيبقى تعيين مجالس إدارة والمدراء العامون للشركات التي تساهم فيها الحكومة ومؤسساتها جوائز ترضية !!!" ‬

واضاف خوري:"‫أليس الأهم أن نضع شخوص بعقليات اقتصادية وخبرة عملية وأصحاب معرفة واختصاص لتطوير هذه الشركات !!!" ‬ وتسائل بـ "هل يجوز ‫أم سنبقيها تنفيعات ومراضاة للبعض !!!"

يذكر ان تعيينات عدد كبير من أعضاء مجالس هذه الشركات يتم عبر مجلس الوزراء ودون الرجوع إلى تعليمات وقواعد ملىء الشواغر في المناصب العليا كالتنافس والكفأة ومعايير الخبرة والدراية.

من جانب اخر فإن التعيينات تأتي في إطار كما يقال "رفع الإنتاجية والأرباح" مع تأكيد أن أرقام هذه الشركات من الممكن أن تتضاعف بعشرات المرات في حال تم التعيين حسب الكفأة والخبرة لا بالواسطة والمحسوبية و أرضاء طرف على حساب الاخر .. فإلى متى سنبقى نعيش بنفس هذه الدوامة يا حكومتنا؟
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق