آخر الأخبار
  حملة أمنية في البادية الشمالية وضبط مروجي مخدرات   نقابة المعلمين : سندرس عرض الحكومه بخصوص تحسين وضع المعلم .. والاضراب مستمر .. "تفاصيل"   الحكومة تقدم مقترحاً جديداً للمعلمين، والنقابة : سندرسه والإضراب مستمر   نتائج لقاء الحكومة بنقابة المعلمين   ضوء اخضر للرزاز لإجراء تعديل وزاري جديد يطال (4) حقائب أهمها المالية - تفاصيل   رئيس مجلس شورى الإخوان المسلمين منصور : نقابة المعلمين لديها مرونة وعقدة المنشار رفض الرزاز لقائهم   اسرائيل تتجّه نحو انتخاباتٍ ثالثةٍ وتغلّب غانتس على نتنياهو .. ليبرمان ما يزال "قبّة الميزان" و المُشتركة تتراجع لـ 12 مقعداً   الرزاز أوقف المشاريع الرأسمالية فجأة ودون توضيحات وهي رسالة للمعلمين بأن أملهم في العلاوة مستحيل !   الموت يفجع عشيرة المومني بعجلون - تفاصيل   بعد الحديث عن الأوضاع المالية الصعبة للخزينة.. الحكومة توضح   تحذير من زيت زيتون خطير على صحة الأردنيين   "الشراء على الهوية" استغلال اصحاب الحاجات و بيع بأضعاف السعر - تفاصيل   بيان الامن العام حول انفجار قنبلة بالزرقاء   اختطاف ابن عم أسماء الأسد   وفاة طفلين واصابة 3 آخرين اثر انفجار قنبلة بالزرقاء   بيان هام من السفارة الأمريكية في عمان..تفاصيل   دفعة جديدة للمستفيدين من قروض إسكان المعلمين   بدء الجولة الخامسة من الحوار بين الحكومة ونقابة المعلمين   القبض على عربي مطلوب بـ 3 ملايين و276 ألف دينار   حقائب فارغة قرب السفارة الامريكية تستنفر الامن

امرأة بثوب رجل

آخر تحديث : 2019-07-02
{clean_title}
جراءة نيوز - 

هي التي خلعت ثوب الانوثة لترتدي ثوب رجل ، هي التي كانت تتباهى بجمالها واناقتها.... تخفي احلامها في صندوق صغير لتفتحه في السر ليلا تذكر نفسها بأنوثتها التي تخلت عنها ل تقف وقفة رجل امام الحياة... تخلت عن ابسط حقوقها ك امرأة خرجت من حياة سجنت احلامها وطموحها
من حياة قاسية مشبعة بالحرمان والفقر والتعب حياة ما هي إلا سجينة ل افكارها واحلامها واقعها مرير حتى الحلم فيه مستحيل لكن كل هذا لم يكن كافيا بالنسبة للقدر
لتكون في نهاية المطاف ام ل ثلاث اطفال ايتام وكانت هذه النهاية ل بداية حياة جديدة حياة تعصف بها من دون رجل في صفها لتكون الأب والأم ك عصفورة في ليلة ممطرة تبحث عن مأوى ل صغارها
واذ بي هممت بكتابة حياة امي برواية وعند كل حديث وسرد للكلام تبكي وأبكي معها ف اعتزلت الكتابة خشية من رؤية دمعة امي في وسط الحديث..... خشية اني اجد الحرمان في عينيها وكمية النضال لانقاض احلامها وبناء احلامنا .

شذى حسين لعبوس

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق