آخر الأخبار
  هل طلبت الحكومة من المواطنين تقديم طلبات دعم الخبز ؟   11 شقيقا وشقيقة موظفين في امانة عمان   اتفاقية لصرف المنحة السعودية مباشرة على مشاريعها في الاردن   اليابان تبحث منح الاردن قرضا بقيمة 300 مليون دولار   ضريبة الدخل : سيتم اللانتهاء من التعليمات الخاصة بستثمري سوق عمان المالي خلال اسبوع   الضمان الاجتماعي : حريصون على تمكين المؤمن عليهم من استحقاق راتب الضمان   وفاة سعودي وكويتي اثناء رحلة صيد في منطقة حدود الكرامة   وفاة طفل اثر سقوطه عن كسارة في المفرق   الرفاعي : جودة من افضل وزراء الخارجية   الارصاد الجوية تكشف عن سبب تاثير حالة عدم الاستقرار الجوي على المناطق الجنوبية الشرقية اكثر من غيرها   الكشف عن حقيقة صورة تعذيب الاجهزة الامنية لاحد المحتجين بالقرب من الرابع   شخص يصيب ثلاثيني بعيار ناري في الجاردنز   5703 لاجئا سوريا عادوا الى بلادهم   وزارة البلديات : حولنا 44 قضية الى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد   تفاصيل جديدة عن قانون العفو العام ومن سيشمله   ضريبة الدخل تبين حقيقة بدء التسجيل لدعم الخبز   امتحانات الشامل للدورة الشتوية اليوم   اجواء باردة ورياح جنوبية شرقية تؤثر على المملكة   ثلاث وفيات واربع اصابات اثر حادث تصادم في اربد   حريق بمستودع على دوار الجمرك
عـاجـل :

ايهما اولى تزويج الابن او الحج

آخر تحديث : 2018-03-13
{clean_title}
جراءة نيوز - تقدم رجل بسؤال لدر الافتاء يسال فيها من انه  يملك مبلغاً من المال لأداء فريضة الحج، وبقي لدخوله في القرعة مدة خمس سنوات، ويريد أن يزوج ابنه من هذا المال، وإذا قام بزواج ابنه ربما ينقص المال ولا يتمكن من الحج، هل عليه إثم في ترك تزويج ابنه، وأيهما أولى؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

تجب نفقة الوالد على أولاده الصغار الذين لا مال لهم حتى يبلغوا، أو كانوا كباراً عاجزين، قال الإمام ابن حجر الهيتمي رحمه الله: "فإذا لزمه [أي الوالد] أجرة الرضاع فكفايته ألزم، ومن ثم أجمعوا على ذلك في طفل لا مال له، وألحق به بالغ عاجز كذلك؛ لقوله صلى الله عليه وسلم لهند: (خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف)" [تحفة المحتاج 8 /345]، فلا تلزم الأب نفقة ابنه الذي له مال يستغني به سواء كان صغيراً أم كبيراً.

وعليه؛ فإنّ تزويج الابن الكبير القادر على الكسب ليس واجباً على والده، ولا إثم عليه في عدم تزويجه، ولكن يندب للأب أن يعين ابنه الصالح على الزواج امتثالاً لقوله تعالى: {وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} [النور: 32].

وعليه؛ فإنّ تقديم تزويج الابن على الحجّ يرجع إلى تقدير صاحب الشأن، وكل إنسان أدرى بشؤونه، فإن رأى الوالد أن ابنه بحاجة للنكاح قدمه على الحجّ، لا سيّما أنّ الحج لا يجب على الفور ويمكن تأجيله. والله تعالى أعلم.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق