آخر الأخبار
  فتاة عشرينة مصرية الجنسية تحاول الانتحار بالوحدات بهذه الطريقة! تفاصيل ..   ذوو ضحايا حادثة البحر الميت يقتحمون دار الحكومة ويحتجون على تصريحات الوزراء   مجلس الوزراء يقرر تعيين ابو الفول امينا عاما لوزارة الصحه   إجتماع الهيئة العامة للجمعية الاردنية للمقدرين العقاريين .. صور   وزير الشؤون السياسية والبرلمانية يلتقي رئيس وعضوات مجلس محافظة العاصمة.   مجلس الوزراء يقر النظام المعدل لنظام الابنية والتنظيم بعمان   الملك : بعرف انه رواتب الموظفين ما يتكفيهم وخصوصا المتقاعدين العسكريين   الرزاز عن فاجعة البحر الميت: ظاهرة عالمية بزيادة الكوارث الطبيعية   أبوعلي: 90 بالمئة من المواطنين غير خاضعين لضريبة الدخل   وزير التربية :تعليمات جديدة تنظم عمل الرحلات المدرسية وهي نافذة الآن   وزيرة السياحة : توجه لاستحداث أدلاء مختصون بسياحة المغامرة   غنيمات: الحكومة مسؤولة سياسيا واخلاقيا عن فاجعة البحر الميت   الشاب "عيسى" يعلن على صفحته على الفيس بوك :سأنام بجانب قبر أمي في عيد الأم   الحاجة "فاطمة" تناشد ولديها للإتصال معها من الولايات المتحدة الامريكية في عيد الام   أمّك في عمان..تفاصيل   هكذا ساعدت السلطة الفلسطينية باغتيال الشهيد أبو ليلى   من عمر بن الخطاب الى عمر أبو ليلى   جديد صفقة القرن .. أراضي أردنية للفلسطينيين وسعودية للأردنيين   أعراس للشهيد أبو ليلى في المملكة   الملك : انتظروا خبر سار يوم الجمعة
عـاجـل :

بالفيديو..امام حكومة الرزاز ...جسور المركبات بلا حماية جانبية

آخر تحديث : 2018-11-01
{clean_title}
جراءة نيوز - خاص - فيديو قامت جراءة نيوز برصده لاحد جسور عمان بلا حماية جانبية تقي المركبات من خطر الانزلاق الى الوديان حيث تشكل انعدام الحماية الجانبية خطرا كبيرا يهدد حياة السائقين.

ورغم التحذيرات التي تطلقها دائرة الارصاد الجوية من خطر الانزلاق وهو تحذير صريح من الخطر الداهم الذي يحيق بحياة سائقي المركبات الا اننا لا نرى على ارض الواقع اي تصرف من قبل الجهات الحكومية التي دوما ما تعلن عن جاهزية الطرق لاستقبال المنخفضات والتي كما يبدو ان الجسور مستثناة فكيف ستتصرف الحكومة في حال انزلاق المركبة الى الوادي وحدوث خسائر بشرية جديدة في الارواح نتيجة اللامبالاة من قبل بعض المسؤولين في اداء واجبهم.

دولة الرزاز نعرف جميع الضغوط الملقاة على عاتقك ولكن المحاسبة والمسائلة هي المطلوبة لجميع المقصرين في اداء واجبهم والذين يتقاضون الاف الدنانير كرواتب للقيام به ام اننا سنلجأ في حال حدوث كارثة لا قدر الله الى بدء كل جهة بالقاء اللوم على الجهة الاخرى دون الوصول الى حلول.

يمنع الاقتباس الا باذن خطي من ادارة جراءة نيوز 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق