آخر الأخبار
  ولي العهد يشيد بجهود موظفي أمانة عمّان خلال أزمة كورونا   لا إصابات جديدة محلية بفايروس كورونا .. و 3 إصابات خارجية "تفاصيل"   الحنيفات رئيسا لمجلس إدارة الرأي   المعشر: تهجير الفلسطينيين أسهل .. والمومني يتحدث عن 5 صدامات مع الاحتلال   المسلماني : سياحة علاجية ام رحلات علاجية؟   الصحة تبدأ بتوزيع الأساور الإلكترونية على المحجور عليهم في فنادق عمان   اقتصاديون وخبراء: المملكة بيئة جاذبة للاستثمار رغم ظروف كورونا   إحصائيات كورونا في الأردن .. إصابات ومتعافين وعدد الموجودين في المستشفيات   الحرمان دورة كاملة لطالبة توجيهي اتفقت مع شاب لتقديم امتحان نيابة عنها   أسماء الدول المسموح لها بالسياحة العلاجية في الأردن   ليالي لطيفة ورطبة خلال الأسبوع الحالي   العثور على جثة شاب عشريني في معان   مسن مغربي يجتاز امتحان الثانوية رغم كورونا   بقفزة طبية مميزة في الأردن إفتتاح لجين كلينك .. شاهد فيديو وصور   امام وزير الصحة سعد جابر .. 4 آلاف طبيب بلا رواتب تقاعدية منذ 16 شهرا   الأردن: لا دليل على انتقال كورونا بالهواء   6000 الاف دينار راتب مدير مدرسة!   هام للمستفيدين من مكرمة أبناء العسكريين   هام للمستفيدين من مكرمة أبناء العسكريين   وفاة أردني في ألانيا التركية "تفاصيل"
عـاجـل :

بالفيديو .. أجمل مشهد يمكن أن تراه لـ"غيث" في "قلبي اطمأن" .. تفاصيل

آخر تحديث : 2020-05-21

{clean_title}

استضاف برنامج "قلبي أطمأن" فى الحلقة 27، صوماليا يدعى عبد الرزاق، وهو يعمل بدخل محدود وهو مديون، لديه 14 من الأبناء، وأدعى "غيث" أنه شخص يبحث عن عمل.

وقال عبد الرزاق: إنه من الصعب إيجاد عمل فى الصومال، مضيفا إلى أنه يعمل معلم فى المسجد، ومحفظ للقرآن الكريم، ومتزوج من امرأتين.

وأشار "عبد الرزاق"، إلى أن الحياة صعبة، وأنه لا يعمل إلا فى مهنة تحفيظ القرآن، حيث إنها مهنة لا تكفى لتحصيل المال، فيذهب إلى سوق الحيوان ويبيعهم، لافتاً إلى أنه طلب من غيث أن يعيش معه لعدم إيجاد مأوى له الآن، متابعًا أن حلمه أن يكون له منزل، ولا يستطيع أن يجمع أموال الإيجارات جميعها.

وقدّم له غيث مبلغ من المال ليسدد دينه، بالإضافة إلى إعطائه ملكية لسيارة ليعمل بها بدلاً من العمل فى بيع الغنم.

برنامج "قلبي اطمأن" يقدم مبادرات ومساعدات إنسانية للمحتاجين من مختلف البلدان العربية، ويقوم ببطولته الشاب الإماراتي "غيث".
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق