آخر الأخبار
  بالصور .. شاهد كيف تخفى الملك اثناء زيارته لدائرة اراضي شمال عمان   بطاقات إعفاء لكبار السن والمعاقين من أجرة باص عمان   بعد الضجة التي اثارتها "وزارة الداخلية" : إجراءات تجديـد جـواز السفر لمطلوب "سليمة"   إغلاق شارع الجيش يتسبب بأزمات خانقة   شرح آلية قروض الشباب بفائدة منخفضة   بحارة يطالبون بتسهيلات في معبر جابر   ارتفاع قليل على درجات الحرارة   فتاة عشرينه تشنق نفسها حتى الموت بضاحية الرشيد   الأئمة يطلبون إكمال علاوة الـ100%   تنويه مهم من الأمن بشأن دوام جسر الملك حسين غداً   الملك : أشعر أننا بخير عندما أجلس مع الشباب   بالوثائق...توضيح من أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين حول نظام مزاولة المهن التعليمية   بيان صادر عن النائب المهندس خليل عطيه   ثلاثينية تحاول الإنتحار داخل منزلها في جبل التاج "تفاصيل"   سقوط عامل أثناء عمله من أعلى مبنى شركة البتراء للصناعات الغذائية ووفاته   بيــان هـــام حــول انـهــاء الاضـــراب فـي المــــدارس الاردنيـــة   وزير "إسرائيلي": الباقورة والغمر يهوديتان   جابر: اعتماد جميع مستشفيات "الصحة" كوحدة واحدة لغايات التدريب   بالاسماء...احالات على التقاعد في مختلف الوزارات   عطية: حكومة النسور لم تلتزم مع المعلمين
عـاجـل :

بالفيديو .. أيمن رضا :الصداقة معدومة بالوسط الفني وجميع العلاقات مبنئة على المصلحة والكذب

آخر تحديث : 2019-08-20
{clean_title}
أكد الفنان السوري أيمن رضا ان جميع الصداقات في الوسط الفني مبنية على الكذب وبعيدة كل البعد عن الحب ضمن لقاء تلفزيوني له في برنامج أكلناها مع باسم ياخور .

وقال رضا خلال الحلقة ان الوسط الفني ينقصه الكثير من الحب ليرد عليه ياخور بأن هناك علاقات اجتماعية بالوسط الفني ناجحة ،ليجيب رضا :"كيف ناجحة وانت طوال فترة سفرك الـ(7) سنوات لم يحدث اي تواصل بيننا سوى ثلاثة مرات فقط ،هل هذه تسميها صداقة! .

وتابع الفنان ايمن رضا خلال الحلقة :انه ليس مطلوب بالوسط الفني ان يكون بين الزملاء علاقات متينة وقوية لطالما الحب مفقود بين الجميع ،ليرد ياخور عليه :كلامك غير صحيح ان علاقتي قوية جداً مع ليث حجو ،ليفاجئ رضا الجمهور :لا مو صحيح علاقتك مع ليث حجو مصلحة وعمل .

وساد الحلقة كثير من التوتّر بين رضا وياخور اللذين كانت تجمعهما صداقة قوية، فعند سؤال رضا ياخور عن سبب عدم دعوته للمشاركة معه في مسلسله الكوميدي "ببساطة"، ردّ الأخير أنه كان متخوفاً من مزاجية رضا وعناده، خصوصاً فيما يتعلّق بالكوميديا لأنه قد يضطر لأن يغيّر في اللوحة التي سيقدّمها، وأنه هو كمنتج لم يكن مستعداً لإضاعة الوقت، إضافة إلى تخوّفه من أجر رضا المادي.
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق