آخر الأخبار
  وزير الشؤون السياسية والبرلمانية يلتقي رئيس وعضوات مجلس محافظة العاصمة.   مجلس الوزراء يقر النظام المعدل لنظام الابنية والتنظيم بعمان   الملك : بعرف انه رواتب الموظفين ما يتكفيهم وخصوصا المتقاعدين العسكريين   الرزاز عن فاجعة البحر الميت: ظاهرة عالمية بزيادة الكوارث الطبيعية   أبوعلي: 90 بالمئة من المواطنين غير خاضعين لضريبة الدخل   وزير التربية :تعليمات جديدة تنظم عمل الرحلات المدرسية وهي نافذة الآن   وزيرة السياحة : توجه لاستحداث أدلاء مختصون بسياحة المغامرة   غنيمات: الحكومة مسؤولة سياسيا واخلاقيا عن فاجعة البحر الميت   الشاب "عيسى" يعلن على صفحته على الفيس بوك :سأنام بجانب قبر أمي في عيد الأم   الحاجة "فاطمة" تناشد ولديها للإتصال معها من الولايات المتحدة الامريكية في عيد الام   أمّك في عمان..تفاصيل   هكذا ساعدت السلطة الفلسطينية باغتيال الشهيد أبو ليلى   من عمر بن الخطاب الى عمر أبو ليلى   جديد صفقة القرن .. أراضي أردنية للفلسطينيين وسعودية للأردنيين   أعراس للشهيد أبو ليلى في المملكة   الملك : انتظروا خبر سار يوم الجمعة   أول عشيرة مسيحية في الأردن تصدر بياناً حول صفقة القرن   شاب لـ مثنى الغرايبة: «ليش مصاري البلد بتروح على الأمن».. كيف رد عليه   متوسط عمر زواج الاردنيات يرتفع الى 26 سنة   حدث في عمان .. وعدها بالزواج .. فأتهمته بخطفها وهتك عرضها ! تفاصيل ..
عـاجـل :

بالفيديو .. إقتتال بالاحذية بين نائبين في الهند!

آخر تحديث : 2019-03-13
{clean_title}

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه اشتباك بين نائبين في البرلمان الهندي ينتميان للحزب الحاكم.

ويبين الفيديو كيف يقوم النائبين بالاقتتال بالأحذية والأيدي وذلك خلال اجتماع في البرلمان في ولاية أوتار براديش شمال البلاد.

وتظهر القطات المسجلة النائب شراد تريباثي وهو يضرب عضو مجلس الولاية راكيش سينج باغيل، بعد مشادة حول وضع أسماء على حجر الأساس لمشروع جديد.

ونشر مقطع الفيديو على الصفحة الرسمية للكونغرس على انستغرام وحصل على أكثر من 88 ألف مشاهدة.

يذكر أن حزب بهاراتيا جاناتا حقق في مارس/آذار 2017 فوزا كاسحا في الانتخابات التشريعية في أوتار براديش وهي أهم ولايات الهند، حيث حصد 312 من إجمالي مقاعد الولاية الشمالية ومجموعها 403 مقاعد، وهو ما يعني أنه فاز بأكبر أغلبية حققها حزب في الولاية منذ عام 1977.


جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق