آخر الأخبار
  مكافحة الفساد توضح حيثيات عطاء طريق السلط الدائري   الملك: كورونا تحت السيطرة ودفعنا ثمناً اقتصادياً   نفي تحطيم مركبة رئيس الديوان الملكي يوسف العيسوي   العضايلة: هناك أوامر حكومية لاجتثاث أيدي الفساد مهما كانت   3 إصابات جديدة بكورونا جميعها غير محلية   الأردن يغير استراتيجية عزل مصابي كورونا   تداعيات كورونا و ساعات العمل تعصف بالمطاعم و المقاهي و مطالبات عاجلة للضمان بتقسيط المبالغ المستحقة   توقيف مقاول ٍ كبير 15 يومًا بمركز اصلاح البلقاء   الإحصاءات: 10,686,206 عدد سكان الأردن   24 ألف أجنبي غادروا الأردن خلال الحجر   هل العلاقات الأردنية الأميركية متوترة حقا؟   النعيمي: لم نحدد موعد بدء العام الدراسي   الدفعة الأخيرة من الدعم النقدي لعمال المياومة غدًا   الرياطي: الطراونة يطالبني بتعويض مليون دينار   "وزارة العمل" تطلق حملة تفتيشية على المنشآت المتخصصة بعمليات رش المبيدات والتعقيم   الرزاز يكشف قيمة المبالغ المستردة من قضايا فساد   مطالبة بفتح الصالات والمهن المساندة لها    الرزاز: العمل جار على استرداد 217 مليون دينار صدرت فيها أحكام قضائية و سنعلن عن تفاصيل أرقام حماية المال العام   هام من حماية المستهلك للأردنيات تفاصيل   المعونة تحدد موعد صرف الدفعة 3 من دعم عمال المياومة
عـاجـل :

بالفيديو – شاب ظنّ أن زميله تسبب بفصله ..شاهد كيف قتله!

آخر تحديث : 2019-05-23

{clean_title}

لقي شاب مصري مصرعه ذبحاً على يد زميله في العمل في وضح النهار بأحد شوارع مصر.

والتقطت كاميرا مراقبة مثبتة بالشارع الذي وقعت فيه الجريمة تفاصيلها، حيث التقى الجاني بالضحية في الشارع، وتبادلا حديثا قصيراً، أعقبه طعن الجاني للضحية بسكين في رقبته من الخلف ليسقط على الأرض ويفارق الحياة.

وكشفت تحقيقات النيابة أن الجاني يعمل مع الضحية في إحدى شركات العقارات. وقد أبلغ مدير الشركة الموظف القتيل (الذي يدعى بباوي كامل إسحاق) برغبته في إنهاء عمل بعض العمال، ومن ضمنهم الموظف القاتل. وطلب مدير الشركة من إسحاق إبلاغ الموظفين المنوي فصلهم.

وأضافت التحقيقات أن القاتل، ويدعى حمادة عبد اللطيف زكي، اعتقد أن القتيل وراء إنهاء عمله بالشركة، فتربص له أثناء خروجه من مسكنه، ونشبت بينهما مشادة كلامية انتهت بقيام المتهم بطعن القتيل طعنة نافذة في الرقبة أودت بحياته.

وأمرت النيابة بدفن الجثة وتكليف المباحث بسرعة ضبط القاتل تمهيدا لتقديمه للمحاكمة.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق