آخر الأخبار
  ما حقيقة علامات مجانية في امتحان الفيزياء   جرس إنذار خاطئ لأحد البنوك يستنفر دوريات الأمن بالكرك   شاهد ماذا فعل "حنش" بالمزار الجنوبي   فزورة الربع دينار في دائرة الترخيص   تعرف على كلفة "الباص السريع" بين عمان والزرقاء .. "تفاصيل"   وزير سابق متهم بالاختلاس والاستغلال الوظيفي   عشريني يحاول الإنتحار من جسر عبدون وهذا ما حصل!   المطلوب الاخطر يلقى القبض عليه مسلح بعد مقاومة عنيفة   دائرة الجمارك ترد وتوضح حيثيات استجواب موظف لعدم مشاركته بتبادل التهاني في عيد الفطر   العثور على جثة طفل فقد امس في منطقة البقعة مقتولا وضبط شخص وافد مشتبه به   عطية: بدء صرف ديون الليبيين للمستشفيات الخاصة   الأمن الوقائي يضبط مطلوب أثناء قيامه بافتعال حرائق غرب اربد   شاهد بالصور .. احباط تهريب 3500 سيجارة إلكترونية ولوازمها   غنيمات: الأخبار الكاذبة تجتاح المجتمعات وتزيّف الحقيقة   المستهلك: ارتفاع اسعار بيع الدجاج يضر بالمستهلكين   الصفدي عن صفقة القرن: سنقول لا لأي شيء يخالف ثوابتنا   الامير الحسن يكتب : "إختلاف المسلمين إما فتنة مبددة وإما رحمة جامعة"   عمان .. خرجت من السجن ووقعت بشبكة دعارة وزوجها استغلها لأعمال البغاء   منع الصلاة على مرسي بالأردن والسماح بقبول التعازي   وزير الصحة يزور مستشفى النديم

بطريقة مؤثرة .. طلبة "اليرموك" يعزون أستاذهم الراحل "الزيوت" .. "نسينا اخبارك بمحبتنا لك

آخر تحديث : 2019-04-15
{clean_title}
قدم مجموعة من طلبة كلية الشريعة في جامعة اليرموك العزاء بأستاذهم الدكتور يوسف الزيوت الذي وافته المنية إثر نوبة قلبية أصابته فجأة أثناء إعطائه إحدى المحاضرات في العقيدة الاسلامية أمس الأحد .

وكانت طريقة الطلبة فريدة من نوعها ومحزنة للغاية حركت مشاعر رواد مواقع التواصل الاجتماعي حيث تركوا له كلمات على ورقة مواعيد المحاضرات الموضوعة على باب مكتبه الخاص في كلية الشريعة.

كلمات قليلة فجرت حزناً كبيرا ألم بأطياف الجامعة وذكرياتها لدى العديد من الخرجين الذين كان لهم دور في الكتابة على الورقة الخاصة بالدكتور.


وكان أستاذ العقيدة الاسلامية الدكتور يوسف الزيوت توفي إثر نوبة قلبية ألمت به أثناء إعطائه محاضرة في العقيدة داخل كلية الشريعة في جامعة اليرموك مما حرك وسائل الإعلام المحلية.

ونعت الجامعة الدكتور الزيوت الذي قضى ما يقارب 30 عاماً في كلية شريعة اليرموك
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي "جرآءة نيوز"
الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق